في حفل ختام برنامج "صيفي.. ثقافي".. وكيل الأحساء يشهد انطلاقة فعاليات "الأدبي"

الشهري: فعاليات النادي.. و"إعلاميون": تحقق الأهداف السامية للوطن ورؤية 2030

بحضور وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري، انطلقت صباح أمس الأحد الفعاليات "الإعلامية - الثقافية" التي ينظمها نادي الأحساء الأدبي بالتعاون مع ملتقى "إعلاميون" بمناسبة اختيار الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي "لليونسكو"، واختتم برنامج أدبي الأحساء الإثرائي (صيفي..ثقافي) الذي نظمه النادي خلال الفترة الماضية.

وشهد الحفل، تدشين وكيل محافظ محافظة الأحساء، قاعة التدريب الجديدة في مقر نادي الأحساء الأدبي، والمعرض الفني (التشكيلي واليدوي) المصاحب للفعاليات والذي اشتمل على الأعمال الفنية المتنوعة لفناني وفنانات المحافظة وبالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالأحساء والجمعية السعودية للفنون التشكيلية "جسفت".

وابتدأ الحفل الذي قدّمه عبد الله الشهري عضو الهيئة الاستشارية لـ "إعلاميون"، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة لرئيس النادي الأدبي بالأحساء الأستاذ الدكتور ظافر الشهري قال فيها: إن نادي الأحساء الأدبي أعد هذا الصيف برامج إثرائية حافلة جاءت تحت عنوان (صيفي.. ثقافي) وتضمنت باقة من الفعاليات المنوعة في مضامينها ومستهدفيها، حيث كانت مختلفة عن الأعوام السابقة، مستهدفة الأسرة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة ممن لديهم صعوبات في التعلم أو النطق والسمع، وتابع الدكتور الشهري: نفذ النادي من خلال ركن الأديب الصغير عددًا من البرامج النوعية التي نزل بها مقدموها إلى مستوى وعي أطفالنا، ما جعل كثيرًا من الأمهات والآباء يطالبون النادي بإعادتها.

كما جاء من ضمن هذه البرامج الاحتفاء بعددٍ من الأديبات الواعدات ممن استفدن من ملتقى الأديبات الواعدات الذي ينظمه النادي كل شهر، حيث تم الاحتفاء بأربع واعدات أصدرن كتبًا إبداعية ولم تتجاوز أعمارهن التاسعة عشرة، واحتفى النادي بتسعة من الشعراء والشاعرات الأحسائيين ممن فازوا بجوائز عالمية داخل المملكة وخارجها.

ويختتم النادي هذا البرنامج الإثرائي (صيفي.. ثقافي) بحزمة من البرامج النوعية بالشراكة المتميزة مع الهيئة العامة للثقافة وملتقى (إعلاميون) وتستمر ثمانية أيام. وأضاف رئيس الأحساء الأدبي "ولا شك أن شراكة النادي مع (إعلاميون) لها ما بعدها في تقديم ما هو مفيد وهادف ثقافيًا ومعرفيًا بما يحقق الأهداف السامية للوطن وبما ينسجم مع حرص ولاة الأمر - حفظهم الله - بأن تنهض مؤسساتنا الثقافية - ومنها الأندية الأدبية - بدورها في تقديم برامج ثقافية خلاقة تواكب الحراك الثقافي الناهض في المملكة وفق تطلعات رؤية 2030 وما ترمي إليه هذه الرؤية في مجالات الثقافة والفكر والأدب.

بعد ذلك ألقى رئيس ملتقى "إعلاميون" عبد العزيز العيد كلمة شكر فيها وكيل محافظ الأحساء سعادة الأستاذ معاذ الجعفري والدكتور ظافر الشهري رئيس النادي الأدبي في الأحساء، ومؤكدًا خلالها رسالة (إعلاميون) في مد جسور التواصل والشراكات الإعلامية مع المؤسسات الثقافية في الوطن العزيز وخدمة الأهداف المشتركة، وما هذه الحزمة من الفعاليات إلا ترجمة حقيقية للرغبة الجادة من الفريقين، حيث تمت بسرعة وفي إطار من التفاهم بتطبيق الشراكة التي تعني نجاحهما معًا.

وأردف العيد "إن هذه الفعاليات نوعية وتنفذ عبر مختصين بالشأن الإعلامي علمًا وميدانًا، وقد توفروا على عقود من الخبرة، واعدًا بمستقبل أفضل عبر برامج أخرى لخدمة أبناء المحافظة" واختتم برنامج الحفل بفقرة لأبنائنا وبناتنا الأطفال المشاركين في برنامج الأديب الصغير قدموا خلالها لوحة شعرية وبلاغية عبروا فيها عن شكرهم وحبهم للوطن المعطاء، ولمن دعمهم وساندهم حتى يكونوا أدباء في المستقبل. وفي نهاية الحفل، تسلم وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري درعًا تكريمًا من نادي الأحساء الأدبي و"إعلاميون"، سلمه له رئيس النادي الأستاذ الدكتور ظافر الشهري، ورئيس "إعلاميون" عبد العزيز العيد.

5

06 أغسطس 2018 - 24 ذو القعدة 1439 02:01 AM

الشهري: فعاليات النادي.. و"إعلاميون": تحقق الأهداف السامية للوطن ورؤية 2030

في حفل ختام برنامج "صيفي.. ثقافي".. وكيل الأحساء يشهد انطلاقة فعاليات "الأدبي"

2 1,978

بحضور وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري، انطلقت صباح أمس الأحد الفعاليات "الإعلامية - الثقافية" التي ينظمها نادي الأحساء الأدبي بالتعاون مع ملتقى "إعلاميون" بمناسبة اختيار الأحساء ضمن قائمة التراث العالمي "لليونسكو"، واختتم برنامج أدبي الأحساء الإثرائي (صيفي..ثقافي) الذي نظمه النادي خلال الفترة الماضية.

وشهد الحفل، تدشين وكيل محافظ محافظة الأحساء، قاعة التدريب الجديدة في مقر نادي الأحساء الأدبي، والمعرض الفني (التشكيلي واليدوي) المصاحب للفعاليات والذي اشتمل على الأعمال الفنية المتنوعة لفناني وفنانات المحافظة وبالتعاون مع جمعية الثقافة والفنون بالأحساء والجمعية السعودية للفنون التشكيلية "جسفت".

وابتدأ الحفل الذي قدّمه عبد الله الشهري عضو الهيئة الاستشارية لـ "إعلاميون"، بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، تلا ذلك كلمة لرئيس النادي الأدبي بالأحساء الأستاذ الدكتور ظافر الشهري قال فيها: إن نادي الأحساء الأدبي أعد هذا الصيف برامج إثرائية حافلة جاءت تحت عنوان (صيفي.. ثقافي) وتضمنت باقة من الفعاليات المنوعة في مضامينها ومستهدفيها، حيث كانت مختلفة عن الأعوام السابقة، مستهدفة الأسرة والطفل وذوي الاحتياجات الخاصة ممن لديهم صعوبات في التعلم أو النطق والسمع، وتابع الدكتور الشهري: نفذ النادي من خلال ركن الأديب الصغير عددًا من البرامج النوعية التي نزل بها مقدموها إلى مستوى وعي أطفالنا، ما جعل كثيرًا من الأمهات والآباء يطالبون النادي بإعادتها.

كما جاء من ضمن هذه البرامج الاحتفاء بعددٍ من الأديبات الواعدات ممن استفدن من ملتقى الأديبات الواعدات الذي ينظمه النادي كل شهر، حيث تم الاحتفاء بأربع واعدات أصدرن كتبًا إبداعية ولم تتجاوز أعمارهن التاسعة عشرة، واحتفى النادي بتسعة من الشعراء والشاعرات الأحسائيين ممن فازوا بجوائز عالمية داخل المملكة وخارجها.

ويختتم النادي هذا البرنامج الإثرائي (صيفي.. ثقافي) بحزمة من البرامج النوعية بالشراكة المتميزة مع الهيئة العامة للثقافة وملتقى (إعلاميون) وتستمر ثمانية أيام. وأضاف رئيس الأحساء الأدبي "ولا شك أن شراكة النادي مع (إعلاميون) لها ما بعدها في تقديم ما هو مفيد وهادف ثقافيًا ومعرفيًا بما يحقق الأهداف السامية للوطن وبما ينسجم مع حرص ولاة الأمر - حفظهم الله - بأن تنهض مؤسساتنا الثقافية - ومنها الأندية الأدبية - بدورها في تقديم برامج ثقافية خلاقة تواكب الحراك الثقافي الناهض في المملكة وفق تطلعات رؤية 2030 وما ترمي إليه هذه الرؤية في مجالات الثقافة والفكر والأدب.

بعد ذلك ألقى رئيس ملتقى "إعلاميون" عبد العزيز العيد كلمة شكر فيها وكيل محافظ الأحساء سعادة الأستاذ معاذ الجعفري والدكتور ظافر الشهري رئيس النادي الأدبي في الأحساء، ومؤكدًا خلالها رسالة (إعلاميون) في مد جسور التواصل والشراكات الإعلامية مع المؤسسات الثقافية في الوطن العزيز وخدمة الأهداف المشتركة، وما هذه الحزمة من الفعاليات إلا ترجمة حقيقية للرغبة الجادة من الفريقين، حيث تمت بسرعة وفي إطار من التفاهم بتطبيق الشراكة التي تعني نجاحهما معًا.

وأردف العيد "إن هذه الفعاليات نوعية وتنفذ عبر مختصين بالشأن الإعلامي علمًا وميدانًا، وقد توفروا على عقود من الخبرة، واعدًا بمستقبل أفضل عبر برامج أخرى لخدمة أبناء المحافظة" واختتم برنامج الحفل بفقرة لأبنائنا وبناتنا الأطفال المشاركين في برنامج الأديب الصغير قدموا خلالها لوحة شعرية وبلاغية عبروا فيها عن شكرهم وحبهم للوطن المعطاء، ولمن دعمهم وساندهم حتى يكونوا أدباء في المستقبل. وفي نهاية الحفل، تسلم وكيل محافظة الأحساء معاذ بن إبراهيم الجعفري درعًا تكريمًا من نادي الأحساء الأدبي و"إعلاميون"، سلمه له رئيس النادي الأستاذ الدكتور ظافر الشهري، ورئيس "إعلاميون" عبد العزيز العيد.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018