شاهد: الشرطة التركية تعتدي على المصلين وتطردهم من المسجد في نهار رمضان

سحبوهم بوحشية إلى الخارج وأطلقوا عليهم غاز الفلفل الحار

في مشهد غريب، أقدمت الشرطة التركية على طرد المصلين من أحد مساجد ولاية غازي عنتاب جنوب تركيا؛ مما أثار استهجان المتابعين؛ لعدم مراعاتهم لحرمة المساجد؛ لا سيما في شهر رمضان المبارك.

وكان المصلون يمارسون عبادة الاعتكاف في شهر رمضان المبارك، والتي لا تمنعها السلطات التركية وتسمح بها؛ إلا أنهم فوجئوا بقوات الشرطة تقتحم المسجد، وتسحبهم بطريقة وحشية إلى الخارج، بعد أن أطلقوا على أعينهم غاز الفلفل الحار.

وقال أعضاء مؤسسة "فرقان" التركية الدينية الذين أرادوا الاعتكاف في أحد مساجد غازي عنتاب: إن الشرطة فرّقتهم باستخدام غاز الفلفل وطردتهم من المسجد؛ وذلك خلال أدائهم للصلاة والاعتكاف، كما تم اقتيادهم إلى مركز الشرطة؛ بحسب ما ذكرته صحيفة "زمان" التركية.

ونشر أحد أعضاء مؤسسة "فرقان" مقطع الفيديو، معلقًا: "صور مروعة! أدين بشدة استخدام غاز الفلفل على الصائمين في شهر مبارك رمضان! استخدام غاز الفلفل في المسجد! عار عليك عار عليك!".

وعلّق حساب "نبض تركيا" المُعارض على الواقعة قائلًا: "لو كتبت أن إسرائيل تطرد المصلين من المسجد باستخدام الغاز المسيل للدموع؛ لانهال البعض على إسرائيل واليهود بكل أنواع الإساءات والسباب، لكن الواقعة تحدث في تركيا أردوغان. وهؤلاء البعض يبررون له كل ما يفعله؛ لمجرد أنه يحمل (هوية/أجندة إسلامية).. بئسما يأمركم به إيمانكم إن كنتم مؤمنين!".

وكتب أحد المغردين الأتراك مبررًا فعلة الشرطة بتخوفهم من انتشار فيروس "كورونا" بين المصلين والمعتكفين؛ إلا أن عضو "فرقان" أجابه بأن "الاعتكاف غير ممنوع ومسموح به".. مدللًا على ذلك بصور لبعض المساجد الأخرى التي يعتكف فيها المصلون.

الشرطة التركية طرد المصلين

81

03 مايو 2021 - 21 رمضان 1442 07:07 PM

سحبوهم بوحشية إلى الخارج وأطلقوا عليهم غاز الفلفل الحار

شاهد: الشرطة التركية تعتدي على المصلين وتطردهم من المسجد في نهار رمضان

22 62,331

في مشهد غريب، أقدمت الشرطة التركية على طرد المصلين من أحد مساجد ولاية غازي عنتاب جنوب تركيا؛ مما أثار استهجان المتابعين؛ لعدم مراعاتهم لحرمة المساجد؛ لا سيما في شهر رمضان المبارك.

وكان المصلون يمارسون عبادة الاعتكاف في شهر رمضان المبارك، والتي لا تمنعها السلطات التركية وتسمح بها؛ إلا أنهم فوجئوا بقوات الشرطة تقتحم المسجد، وتسحبهم بطريقة وحشية إلى الخارج، بعد أن أطلقوا على أعينهم غاز الفلفل الحار.

وقال أعضاء مؤسسة "فرقان" التركية الدينية الذين أرادوا الاعتكاف في أحد مساجد غازي عنتاب: إن الشرطة فرّقتهم باستخدام غاز الفلفل وطردتهم من المسجد؛ وذلك خلال أدائهم للصلاة والاعتكاف، كما تم اقتيادهم إلى مركز الشرطة؛ بحسب ما ذكرته صحيفة "زمان" التركية.

ونشر أحد أعضاء مؤسسة "فرقان" مقطع الفيديو، معلقًا: "صور مروعة! أدين بشدة استخدام غاز الفلفل على الصائمين في شهر مبارك رمضان! استخدام غاز الفلفل في المسجد! عار عليك عار عليك!".

وعلّق حساب "نبض تركيا" المُعارض على الواقعة قائلًا: "لو كتبت أن إسرائيل تطرد المصلين من المسجد باستخدام الغاز المسيل للدموع؛ لانهال البعض على إسرائيل واليهود بكل أنواع الإساءات والسباب، لكن الواقعة تحدث في تركيا أردوغان. وهؤلاء البعض يبررون له كل ما يفعله؛ لمجرد أنه يحمل (هوية/أجندة إسلامية).. بئسما يأمركم به إيمانكم إن كنتم مؤمنين!".

وكتب أحد المغردين الأتراك مبررًا فعلة الشرطة بتخوفهم من انتشار فيروس "كورونا" بين المصلين والمعتكفين؛ إلا أن عضو "فرقان" أجابه بأن "الاعتكاف غير ممنوع ومسموح به".. مدللًا على ذلك بصور لبعض المساجد الأخرى التي يعتكف فيها المصلون.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021