موجة غبار تجتاح الخرج ومراكزها.. وشبه انعدام للرؤية

مستشفى الملك خالد يرفع حالة التأهب لاستقبال مرضى الصدرية

تشهد محافظة الخرج والمراكز التابعة لها، الآن، هبوب موجة غبار شديدة تسببت في انعدام الرؤية بشكل شبه كامل، مع نشاط في الرياح السطحية.

وأثّرت موجة الغبار، التي يُتوقع أن تستمر حتى ساعات الليل، على الحركة المرورية، فيما وضعت الجهات الأمنية والصحية في حالة استنفار للتعاطي مع أي حالات طوارئ محتملة.

وقالت إدارة مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية عبر الحساب الرسمي لها في "تويتر": نظراً لما تشهده أجواء محافظة الخرج حالياً من تقلبات جوية مثيرة للغبار والأتربة فقد وجهت إدارة المستشفى برفع حالة التأهب في أقسام الطوارئ وأكملت استعدادها لاستقبال حالات الأمراض الصدرية.

جدير بالذكر أن "الإنذار المبكر" التابع لهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أكد أن نشاطاً في الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية قد تصل سرعتها إلى أكثر من 45 كم/ س، ورؤية أقل من كيلومترين خاصة خلال النهار، يلي ذلك انخفاض في درجات الحرارة، ويصحب بنشاط في الرياح السطحية.

72

13 فبراير 2018 - 27 جمادى الأول 1439 01:12 PM

مستشفى الملك خالد يرفع حالة التأهب لاستقبال مرضى الصدرية

موجة غبار تجتاح الخرج ومراكزها.. وشبه انعدام للرؤية

3 7,978

تشهد محافظة الخرج والمراكز التابعة لها، الآن، هبوب موجة غبار شديدة تسببت في انعدام الرؤية بشكل شبه كامل، مع نشاط في الرياح السطحية.

وأثّرت موجة الغبار، التي يُتوقع أن تستمر حتى ساعات الليل، على الحركة المرورية، فيما وضعت الجهات الأمنية والصحية في حالة استنفار للتعاطي مع أي حالات طوارئ محتملة.

وقالت إدارة مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية عبر الحساب الرسمي لها في "تويتر": نظراً لما تشهده أجواء محافظة الخرج حالياً من تقلبات جوية مثيرة للغبار والأتربة فقد وجهت إدارة المستشفى برفع حالة التأهب في أقسام الطوارئ وأكملت استعدادها لاستقبال حالات الأمراض الصدرية.

جدير بالذكر أن "الإنذار المبكر" التابع لهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة أكد أن نشاطاً في الرياح السطحية مثيرة للأتربة والغبار تحد من مدى الرؤية الأفقية قد تصل سرعتها إلى أكثر من 45 كم/ س، ورؤية أقل من كيلومترين خاصة خلال النهار، يلي ذلك انخفاض في درجات الحرارة، ويصحب بنشاط في الرياح السطحية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018