لتحقيق وفر 70%.. "ترشيد" تستكمل تأهيل إنارة شوارع تبوك

توفر 81 مليون كيلو واط سنوياً وتتفادى 53 ألف طن من الانبعاثات الكربونية

استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد"، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، مع أمانة منطقة تبوك، المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل مصابيح إنارة الشوارع في المنطقة.

وتم إطلاق هذه المرحلة من مشروع استبدال المصابيح التقليدية (الصوديوم) بإضاءة الـ LED ذات الكفاءة في الأداء والمرشدة للطاقة في كلٍ من مدينة تبوك ومحافظتي أملج والوجه. وقد انتهى المشروع أواخر شهر نوفمبر من عام 2020. ومن المتوقع، تحقيق وفر في استهلاك الكهرباء بأكثر من 70%، وذلك من خلال إحلال المصابيح التقليدية بالمصابيح المرشّدة.

وأشار العضو المنتدب، والرئيس التنفيذي لشركة (ترشيد) أن آلية العمل تبدأ من إجراء دراسات فنيّة على الشوارع الواقعة تحت أعمال كل مرحلة، إذ تشمل هذه الدراسة المسوحات الميدانية متضمنة القياسات الفنية اللازمة لتحديد مستوى الإضاءة المناسب للشوارع، ومن ثم تطبيق المعايير الدولية والمواصفات السعودية لضمان تحقيق مستويات الإضاءة المثلى.

ويتوقع مع انتهاء المشروع تحقيق وفر قدره 81 مليون كيلو واط سنوياً من إجمالي الاستهلاك العام للطاقة قبل بداية المشروع، كما أنه من المتوقع أيضاً أن نسبة التوفير الحاصلة من هذه المرحلة تساوي تفادي 53 ألف طن من الانبعاثات الكربونية الضارة، أي ما يساوي الأثر البيئي لزراعة حوالي 888 ألف شجرة.

يذكربأن "ترشيد" قد أطلقت مؤخراً مشروعاتها لإعادة تأهيل إنارة الشوارع في كلٍ من الباحة وجازان ونجران بعد استكمال بياناتها الفنية، كما استكملت أعمال المراحل الأولى في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والشرقية وجدة وحائل والجوف.

13

26 يناير 2021 - 13 جمادى الآخر 1442 04:41 PM

توفر 81 مليون كيلو واط سنوياً وتتفادى 53 ألف طن من الانبعاثات الكربونية

لتحقيق وفر 70%.. "ترشيد" تستكمل تأهيل إنارة شوارع تبوك

1 1,231

استكملت الشركة الوطنية لخدمات كفاءة الطاقة "ترشيد"، المملوكة بالكامل لصندوق الاستثمارات العامة، مع أمانة منطقة تبوك، المرحلة الأولى من مشروع إعادة تأهيل مصابيح إنارة الشوارع في المنطقة.

وتم إطلاق هذه المرحلة من مشروع استبدال المصابيح التقليدية (الصوديوم) بإضاءة الـ LED ذات الكفاءة في الأداء والمرشدة للطاقة في كلٍ من مدينة تبوك ومحافظتي أملج والوجه. وقد انتهى المشروع أواخر شهر نوفمبر من عام 2020. ومن المتوقع، تحقيق وفر في استهلاك الكهرباء بأكثر من 70%، وذلك من خلال إحلال المصابيح التقليدية بالمصابيح المرشّدة.

وأشار العضو المنتدب، والرئيس التنفيذي لشركة (ترشيد) أن آلية العمل تبدأ من إجراء دراسات فنيّة على الشوارع الواقعة تحت أعمال كل مرحلة، إذ تشمل هذه الدراسة المسوحات الميدانية متضمنة القياسات الفنية اللازمة لتحديد مستوى الإضاءة المناسب للشوارع، ومن ثم تطبيق المعايير الدولية والمواصفات السعودية لضمان تحقيق مستويات الإضاءة المثلى.

ويتوقع مع انتهاء المشروع تحقيق وفر قدره 81 مليون كيلو واط سنوياً من إجمالي الاستهلاك العام للطاقة قبل بداية المشروع، كما أنه من المتوقع أيضاً أن نسبة التوفير الحاصلة من هذه المرحلة تساوي تفادي 53 ألف طن من الانبعاثات الكربونية الضارة، أي ما يساوي الأثر البيئي لزراعة حوالي 888 ألف شجرة.

يذكربأن "ترشيد" قد أطلقت مؤخراً مشروعاتها لإعادة تأهيل إنارة الشوارع في كلٍ من الباحة وجازان ونجران بعد استكمال بياناتها الفنية، كما استكملت أعمال المراحل الأولى في كل من مكة المكرمة والمدينة المنورة والشرقية وجدة وحائل والجوف.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021