بالصور.. جبل "الأساطير" شاهد على الذهب والبراكين وطريق الحج العراقي

يرتفع 1300 متر وتدور حوله في الروايات الشعبية الكثير من الأساطير المتعددة

توجد محافظة عقلة الصقور في الطريق الرئيسي بين منطقة القصيم إلى المدنية المنورة وعلى مسافة (220) كم من مدينة بريدة بجبالها وأهمها جبل "طميه" ويرتفع 1311 متراً.

وفي الروايات الشعبية تدور أساطير متعددة حول هذا الجبل، وذكر في الكثير من أبيات الشعر والأمثال العربية، وقريب من جبل طمية من ناحية الجنوب منجم الصخيبرات للذهب، وهو من أشهر المناجم بالمملكة.

وجبل طمية مخروطي الشكل وقمته مستطيلة تقريباً في نطاق منطقة القصيم، وهو من الجبال غير البركانية، وهناك من يخلط بينه وبين جبل الوعبة وهو جبل بركاني خامد.

وقديماً ذكر ياقوت الحموي المؤرخ الجغرافي جبل طمية، وكذلك ابن الكلبي والذي يقول: إن سبب تسمية جبل طميّة بهذا الاسم هو نسبة إلى طميّة بنت جام بنت جمى من بني عمليق، وهي أخت سلمى بنت جام، حيث ذكر أنّها متزوجة من ابن عمها، وهناك أسطورة تقول إن جبل طمية (الأنثى) لم يكن هو مكانها الأصلي.

ويتميز الجبل بالارتفاع الذي يبلغ أكثر من 1300م ويراه الراكب من بعيد فخرج المثل الشعبي: "كل جبل تمسِيه المطية إلا ساق وطمية"، أي كل جبل إذا رأيته في النهار تصله وأنت راكب المطية (الناقة أو الفرس) قبل المساء ما عدا جبل ساق وجبل طمية؛ وذلك لارتفاع موقعهما وكونهما يُريان على البعد ويعد جبل طمية علامة فارقة في طريق حجاج العراق وخاصة من الكوفة.

4

31 مارس 2021 - 18 شعبان 1442 05:06 PM

يرتفع 1300 متر وتدور حوله في الروايات الشعبية الكثير من الأساطير المتعددة

بالصور.. جبل "الأساطير" شاهد على الذهب والبراكين وطريق الحج العراقي

1 3,695

توجد محافظة عقلة الصقور في الطريق الرئيسي بين منطقة القصيم إلى المدنية المنورة وعلى مسافة (220) كم من مدينة بريدة بجبالها وأهمها جبل "طميه" ويرتفع 1311 متراً.

وفي الروايات الشعبية تدور أساطير متعددة حول هذا الجبل، وذكر في الكثير من أبيات الشعر والأمثال العربية، وقريب من جبل طمية من ناحية الجنوب منجم الصخيبرات للذهب، وهو من أشهر المناجم بالمملكة.

وجبل طمية مخروطي الشكل وقمته مستطيلة تقريباً في نطاق منطقة القصيم، وهو من الجبال غير البركانية، وهناك من يخلط بينه وبين جبل الوعبة وهو جبل بركاني خامد.

وقديماً ذكر ياقوت الحموي المؤرخ الجغرافي جبل طمية، وكذلك ابن الكلبي والذي يقول: إن سبب تسمية جبل طميّة بهذا الاسم هو نسبة إلى طميّة بنت جام بنت جمى من بني عمليق، وهي أخت سلمى بنت جام، حيث ذكر أنّها متزوجة من ابن عمها، وهناك أسطورة تقول إن جبل طمية (الأنثى) لم يكن هو مكانها الأصلي.

ويتميز الجبل بالارتفاع الذي يبلغ أكثر من 1300م ويراه الراكب من بعيد فخرج المثل الشعبي: "كل جبل تمسِيه المطية إلا ساق وطمية"، أي كل جبل إذا رأيته في النهار تصله وأنت راكب المطية (الناقة أو الفرس) قبل المساء ما عدا جبل ساق وجبل طمية؛ وذلك لارتفاع موقعهما وكونهما يُريان على البعد ويعد جبل طمية علامة فارقة في طريق حجاج العراق وخاصة من الكوفة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021