تعرف على إجراءات بلدية ينبع بخصوص تدني مستوى نظافة سوق السمك

أكدت أن تغيب مسؤول الرقابة هو السبب في تساهل العمالة بقسم التقشير

اتخذت بلدية محافظة ينبع عدة إجراءات فورية وصارمة بخصوص تدني مستوى النظافة في قسم التقشير بسوق السمك منها إزالة قسم التقشير بالكامل والتعاقد مع مؤسسة متخصصة للنظافة يوميًا وإيقاع العقوبات النظامية بحق المراقبين والغرامة بحق المستثمر وإلزامه بعمل الكثير من التعديلات داخل السوق.

وقالت البلدية إنه إلحاقًا لما تم إيضاحه بخصوص تدني مستوى النظافة في قسم التقشير بسوق السمك بينبع يوم أول أمس الثلاثاء، فإن بلدية محافظة ينبع توضح للمواطنين أن لجنة برئاسة رئيس البلدية قد وقفت على الموقع صباح أمس الأربعاء واتضح لها تغيب مسؤول الرقابة من البلدية في ذلك اليوم، وكان السبب الرئيس في تساهل العمالة في قسم التقشير.

وأضافت أنه قد اتخذت اللجنة عددًا من الإجراءات الفورية الصارمة ومنها إزالة قسم التقشير بالكامل والتعاقد مع مؤسسة متخصصة للنظافة يوميًا وإيقاع العقوبات النظامية بحق المراقبين والغرامة بحق المستثمر وإلزامه بعمل الكثير من التعديلات داخل السوق، مشيرة إلى أنه سوف يتم تكثيف الرقابة الصارمة داخل السوق بما يضمن استمرار محافظة ينبع في مكانتها التاريخية كأحد أهم وأجود مصادر الأسماك في البحر الأحمر.

وختمت: كما يسر بلدية ينبع أن تعلن عن قرب بدء العمل في سوق الأسماك المركزي الجديد والذي سيكون واجهة حضارية ومعلمًا بارزًا على ساحل البحر الأحمر.

ونشرت "سبق" خبرًا صباح أمس الأربعاء بعنوان "شاهد.. مواطن يوثق غياب النظافة بسوق الأسماك بينبع.. الصراصير بكل مكان"؛ إذ وثَّق مواطن بمحافظة ينبع مقطع فيديو، يُظهر انعدام النظافة وانتشار الصراصير في سوق السمك بالمحافظة، المعروف باسم "البنقلة"، إضافة إلى العمالة الوافدة المنتشرة بسوق السمك، مطالبًا بتكثيف الرقابة على هذا السوق، والقضاء على تلك المخالفات.

وأظهر المقطع سوء وانعدام النظافة، وضعف تطبيق الاشتراطات الصحية بالسوق، وانتشار الحشرات داخل السوق، إضافة إلى الروائح الكريهة؛ إذ يفتقر السوق إلى النظافة العامة.


وتساءل موثق الفيديو عن أسباب غياب النظافة العامة لهذا السوق، فضلاً عن العمالة الوافدة التي تسيطر عليه، إضافة إلى انتشار القطط.

وطالب بتفعيل الدور الرقابي من الجهات المعنية على سوق الأسماك بالمحافظة، وضرورة محاسبة القائمين عليه. كما طالب بالتقيد بالاشتراطات الصحية، وارتداء العمالة زيًا موحدًا خاصًا بهم وقت العمل.

35

16 مايو 2019 - 11 رمضان 1440 01:28 AM

أكدت أن تغيب مسؤول الرقابة هو السبب في تساهل العمالة بقسم التقشير

تعرف على إجراءات بلدية ينبع بخصوص تدني مستوى نظافة سوق السمك

14 7,613

اتخذت بلدية محافظة ينبع عدة إجراءات فورية وصارمة بخصوص تدني مستوى النظافة في قسم التقشير بسوق السمك منها إزالة قسم التقشير بالكامل والتعاقد مع مؤسسة متخصصة للنظافة يوميًا وإيقاع العقوبات النظامية بحق المراقبين والغرامة بحق المستثمر وإلزامه بعمل الكثير من التعديلات داخل السوق.

وقالت البلدية إنه إلحاقًا لما تم إيضاحه بخصوص تدني مستوى النظافة في قسم التقشير بسوق السمك بينبع يوم أول أمس الثلاثاء، فإن بلدية محافظة ينبع توضح للمواطنين أن لجنة برئاسة رئيس البلدية قد وقفت على الموقع صباح أمس الأربعاء واتضح لها تغيب مسؤول الرقابة من البلدية في ذلك اليوم، وكان السبب الرئيس في تساهل العمالة في قسم التقشير.

وأضافت أنه قد اتخذت اللجنة عددًا من الإجراءات الفورية الصارمة ومنها إزالة قسم التقشير بالكامل والتعاقد مع مؤسسة متخصصة للنظافة يوميًا وإيقاع العقوبات النظامية بحق المراقبين والغرامة بحق المستثمر وإلزامه بعمل الكثير من التعديلات داخل السوق، مشيرة إلى أنه سوف يتم تكثيف الرقابة الصارمة داخل السوق بما يضمن استمرار محافظة ينبع في مكانتها التاريخية كأحد أهم وأجود مصادر الأسماك في البحر الأحمر.

وختمت: كما يسر بلدية ينبع أن تعلن عن قرب بدء العمل في سوق الأسماك المركزي الجديد والذي سيكون واجهة حضارية ومعلمًا بارزًا على ساحل البحر الأحمر.

ونشرت "سبق" خبرًا صباح أمس الأربعاء بعنوان "شاهد.. مواطن يوثق غياب النظافة بسوق الأسماك بينبع.. الصراصير بكل مكان"؛ إذ وثَّق مواطن بمحافظة ينبع مقطع فيديو، يُظهر انعدام النظافة وانتشار الصراصير في سوق السمك بالمحافظة، المعروف باسم "البنقلة"، إضافة إلى العمالة الوافدة المنتشرة بسوق السمك، مطالبًا بتكثيف الرقابة على هذا السوق، والقضاء على تلك المخالفات.

وأظهر المقطع سوء وانعدام النظافة، وضعف تطبيق الاشتراطات الصحية بالسوق، وانتشار الحشرات داخل السوق، إضافة إلى الروائح الكريهة؛ إذ يفتقر السوق إلى النظافة العامة.


وتساءل موثق الفيديو عن أسباب غياب النظافة العامة لهذا السوق، فضلاً عن العمالة الوافدة التي تسيطر عليه، إضافة إلى انتشار القطط.

وطالب بتفعيل الدور الرقابي من الجهات المعنية على سوق الأسماك بالمحافظة، وضرورة محاسبة القائمين عليه. كما طالب بالتقيد بالاشتراطات الصحية، وارتداء العمالة زيًا موحدًا خاصًا بهم وقت العمل.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019