"الحسين": موافقة خادم الحرمين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات يستجيب لاحتياجات التنمية

أكد أن التعليم حقق قفزات نوعية في ظل دعم الحكومة السخي له

رفع مدير جامعة الباحة الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة، أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- ولوزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، بمناسبة صدور موافقة ‫خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات.

وأكد مدير جامعة الباحة، أن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات؛ يأتي امتدادًا لاهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين بقطاع التعليم الجامعي، وتجويد مخرجاته بما يستجيب لاحتياجات التنمية الوطنية، وسوق العمل، وتفعيل دوره في خدمة المجتمع وتنميته.

وقال "الحسين": إن "نظام الجامعات الجديد والمتضمن تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات يلقى متابعة حثيثة من سمو ولي العهد الأمين؛ لتطوير منظومة التعليم في بلادنا ضمن رؤية المملكة 2030".

وأشار إلى أن دعم الحكومة الرشيدة السخي، أسهَمَ في تحقيق قطاع التعليم الجامعي قفزات نوعية شاملة ومتكاملة محققة للأهداف والتوجهات الاستراتيجية في كل المجالات، الأكاديمية والتعليمية والبحثية والابتكار، وتنمية القدرات والطاقات البشرية؛ مما جعل للتعليم قيمة تنافسية على المستوى العالمي.

1

14 فبراير 2020 - 20 جمادى الآخر 1441 06:39 PM

أكد أن التعليم حقق قفزات نوعية في ظل دعم الحكومة السخي له

"الحسين": موافقة خادم الحرمين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات يستجيب لاحتياجات التنمية

0 611

رفع مدير جامعة الباحة الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، باسمه ونيابة عن منسوبي الجامعة، أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- ولوزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، بمناسبة صدور موافقة ‫خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات.

وأكد مدير جامعة الباحة، أن صدور موافقة خادم الحرمين الشريفين على تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات؛ يأتي امتدادًا لاهتمام ورعاية خادم الحرمين الشريفين بقطاع التعليم الجامعي، وتجويد مخرجاته بما يستجيب لاحتياجات التنمية الوطنية، وسوق العمل، وتفعيل دوره في خدمة المجتمع وتنميته.

وقال "الحسين": إن "نظام الجامعات الجديد والمتضمن تشكيل أول مجلس لشؤون الجامعات يلقى متابعة حثيثة من سمو ولي العهد الأمين؛ لتطوير منظومة التعليم في بلادنا ضمن رؤية المملكة 2030".

وأشار إلى أن دعم الحكومة الرشيدة السخي، أسهَمَ في تحقيق قطاع التعليم الجامعي قفزات نوعية شاملة ومتكاملة محققة للأهداف والتوجهات الاستراتيجية في كل المجالات، الأكاديمية والتعليمية والبحثية والابتكار، وتنمية القدرات والطاقات البشرية؛ مما جعل للتعليم قيمة تنافسية على المستوى العالمي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020