استشاري "مناعة" ينصح بعدم السفر لمن لم يتلقَّ لقاح "كورونا" حتى مع بدء السفر

قال في تصريح إلى "سبق": مَنْ أخذوا اللقاحات لا بد أن يلتزموا بالإجراءات

نصح استشاري وأستاذ المناعة الطبية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، البروفيسور فارس بن قليل العنزي، بعدم سفر مَن لم يتلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد مع بدء السماح بالسفر لخارج السعودية في الخامس من شوال المقبل.

جاء ذلك خلال مقطع فيديو خاص لـ"سبق"، قال فيه: "إن أخذ لقاح فيروس كورونا مطلب وطني، وهو ميزة لكل من يرغب بالسفر خارج البلاد نظرًا لانتشار الوباء، ولا يزال الوضع يحتاج إلى الحذر والأخذ بالاشتراطات الصحية". مشيرًا إلى أن اللقاح هو الحل الوحيد لمن يرغب في الاستمتاع بالسفر، وقضاء الإجازة برفقه أهله وأصحابه.

وأضاف بأن السفر خارج السعودية قد يعرّض الشخص لسلالات، ربما ينقلها وهو قادم إلى السعودية. وفي هذا خطر على المملكة بانتشار سلالات جديدة وغير مرغوبة. مؤكدًا ضرورة لبس الكمامة لمن أخذ اللقاح، وتطبيق الإجراءات الأخرى التي فرضتها الجهات المختصة؛ لأن اللقاح يقلل من المضاعفات، وليس من المرض، وهناك مَن أُصيب بكورونا بعد أخذه اللقاح في العالم.

وأشاد "العنزي" بالجهود العظيمة التي قدمتها السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بتوفير كل السبل لحماية وسلامة المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا، مؤكدًا أن السعودية اتخذت إجراءات غير مسبوقة، وضحت بالمال من أجل صحة الناس وسلامتهم من الوباء.

وكان البروفيسور العنزي قد اقترح السماح بالسفر لمن تلقوا اللقاحات في هذه الأيام. مضيفًا بأن الحكمة من منع السفر هو الخشية على المسافرين من تعرُّضهم لفيروس كورونا المستجد.

12

07 إبريل 2021 - 25 شعبان 1442 11:27 PM

قال في تصريح إلى "سبق": مَنْ أخذوا اللقاحات لا بد أن يلتزموا بالإجراءات

استشاري "مناعة" ينصح بعدم السفر لمن لم يتلقَّ لقاح "كورونا" حتى مع بدء السفر

5 7,442

نصح استشاري وأستاذ المناعة الطبية بجامعة الأمير سطام بن عبدالعزيز بالخرج، البروفيسور فارس بن قليل العنزي، بعدم سفر مَن لم يتلقوا اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد مع بدء السماح بالسفر لخارج السعودية في الخامس من شوال المقبل.

جاء ذلك خلال مقطع فيديو خاص لـ"سبق"، قال فيه: "إن أخذ لقاح فيروس كورونا مطلب وطني، وهو ميزة لكل من يرغب بالسفر خارج البلاد نظرًا لانتشار الوباء، ولا يزال الوضع يحتاج إلى الحذر والأخذ بالاشتراطات الصحية". مشيرًا إلى أن اللقاح هو الحل الوحيد لمن يرغب في الاستمتاع بالسفر، وقضاء الإجازة برفقه أهله وأصحابه.

وأضاف بأن السفر خارج السعودية قد يعرّض الشخص لسلالات، ربما ينقلها وهو قادم إلى السعودية. وفي هذا خطر على المملكة بانتشار سلالات جديدة وغير مرغوبة. مؤكدًا ضرورة لبس الكمامة لمن أخذ اللقاح، وتطبيق الإجراءات الأخرى التي فرضتها الجهات المختصة؛ لأن اللقاح يقلل من المضاعفات، وليس من المرض، وهناك مَن أُصيب بكورونا بعد أخذه اللقاح في العالم.

وأشاد "العنزي" بالجهود العظيمة التي قدمتها السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين بتوفير كل السبل لحماية وسلامة المواطنين والمقيمين من فيروس كورونا، مؤكدًا أن السعودية اتخذت إجراءات غير مسبوقة، وضحت بالمال من أجل صحة الناس وسلامتهم من الوباء.

وكان البروفيسور العنزي قد اقترح السماح بالسفر لمن تلقوا اللقاحات في هذه الأيام. مضيفًا بأن الحكمة من منع السفر هو الخشية على المسافرين من تعرُّضهم لفيروس كورونا المستجد.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021