"تمكين المرأة" أولوية قصوى.. مبادرة تتناولها السعودية خلال رئاستها مجموعة الـ 20

مناقشة موضوعات توظيفها وتحقيق الشمول المالي لها وتمكينها من الوصول إلى الفرص

تتناول المملكة العربية السعودية خلال رئاستها مجموعة العشرين مبادرة تمكين المرأة كونها إحدى الأولويات القصوى للمجموعة، حيث ستتم مناقشة موضوعات توظيف المرأة، وتحقيق الشمول المالي لها، وتمكينها من الوصول إلى الفرص الحقيقية.

وتعمل المملكة مع جميع أعضاء مجموعة العشرين في إيجاد أرضية مشتركة تُبنى على الإنجازات التي تمت خلال الرئاسات السابقة، إذ وضعت مجموعة العشرين على مدى السنوات الماضية، "تمكين المرأة" أحد الموضوعات الرئيسة التي تطرح للمناقشة، بهدف معالجة القضايا المرتبطة على المستوى العالمي، وسيكون شعار المجموعة في هذا العام "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع".

وستركز الرئاسة في دورتها الحالية على ثلاثة محاور رئيسة: تمكين الإنسان من خلال تهيئة الظروف التي تمكن الشعوب، وبخاصة النساء والشباب، من العيش الكريم والعمل والازدهار، والحفاظ على الأرض من خلال تعزيز الجهود الجماعية وسن سياسات اقتصادية مستدامة، وكذلك تشكيل آفاق جديدة من خلال اعتماد إستراتيجيات جريئة وطويلة المدى لتحقيق أقصى استفادة من الابتكار والتقدم التقني.

وستطرح رئاسة المملكة لمجموعة العشرين من خلال أكثر من 100 اجتماع، عددًا من المحاور على المستوى العالمي في إطار جائحة كوفيد-19، منها؛ الشمول المالي، والصحة، والسياحة الشمولية، والطاقة، والتعليم، وإدارة الماء والغذاء، والرقمنة، والذكاء الاصطناعي، والتقنية المالية، والأمن السيبراني وغيرها من المحاور ذات الاهتمام المشترك.

وسُيعقد تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، اجتماع مبادرة تحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة "EMPOWER"، بهدف دعم التوظيف والنهوض بالمرأة في قيادة القطاع الخاص، وتمكينها وضمان قدرتها على صناعة القرار على جميع المستويات لتحقيق النمو المستدام والشامل.

وانطلقت هذه المبادرة بتوجيه من قادة مجموعة العشرين في قمة أوساكا 2019 في اليابان واستهلت أول اجتماعاتها تحت رئاسة المملكة العربية السعودية في 9 أبريل 2020 من خلال اجتماع افتراضي عبر الإنترنت نظراً للأوضاع الناتجة عن جائحة كوفيد-19، حيث تعمل هذه المبادرة خلال عام رئاسة المملكة للمجموعة على تقديم تقرير معلوماتي لتحديد الوضع الحالي للمرأة في المناصب القيادية في القطاع الخاص، وكذلك عمل تقرير عن الممارسات الجيدة في تقدم المرأة الوظيفي إلى المستويات العليا في القطاع الخاص، بهدف تزويد أعضاء مبادرة تحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة برؤية أفضل لرسم الطريق للمضي قدماً وأيضاً تقديم التوصيات المقترحة من القطاع الخاص.

جدير بالذكر أن امرأتين سعوديتين تشاركان في رئاسة مبادرة تحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة "EMPOWER"، وتعملان على دعم تمكين المرأة من خلال أدوارهما القيادية وهما الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، وممثلة القطاع الخاص، والرئيس السعودي لتحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة رانيا نشار، والمسؤولة عن تمكين المرأة، وممثلة القطاع الحكومي، والرئيس السعودي المشارك لتحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة الدكتورة هالة التويجري.

قمة مجموعة العشرين بالرياض

10

24 يونيو 2020 - 3 ذو القعدة 1441 01:21 PM

مناقشة موضوعات توظيفها وتحقيق الشمول المالي لها وتمكينها من الوصول إلى الفرص

"تمكين المرأة" أولوية قصوى.. مبادرة تتناولها السعودية خلال رئاستها مجموعة الـ 20

12 2,979

تتناول المملكة العربية السعودية خلال رئاستها مجموعة العشرين مبادرة تمكين المرأة كونها إحدى الأولويات القصوى للمجموعة، حيث ستتم مناقشة موضوعات توظيف المرأة، وتحقيق الشمول المالي لها، وتمكينها من الوصول إلى الفرص الحقيقية.

وتعمل المملكة مع جميع أعضاء مجموعة العشرين في إيجاد أرضية مشتركة تُبنى على الإنجازات التي تمت خلال الرئاسات السابقة، إذ وضعت مجموعة العشرين على مدى السنوات الماضية، "تمكين المرأة" أحد الموضوعات الرئيسة التي تطرح للمناقشة، بهدف معالجة القضايا المرتبطة على المستوى العالمي، وسيكون شعار المجموعة في هذا العام "اغتنام فرص القرن الحادي والعشرين للجميع".

وستركز الرئاسة في دورتها الحالية على ثلاثة محاور رئيسة: تمكين الإنسان من خلال تهيئة الظروف التي تمكن الشعوب، وبخاصة النساء والشباب، من العيش الكريم والعمل والازدهار، والحفاظ على الأرض من خلال تعزيز الجهود الجماعية وسن سياسات اقتصادية مستدامة، وكذلك تشكيل آفاق جديدة من خلال اعتماد إستراتيجيات جريئة وطويلة المدى لتحقيق أقصى استفادة من الابتكار والتقدم التقني.

وستطرح رئاسة المملكة لمجموعة العشرين من خلال أكثر من 100 اجتماع، عددًا من المحاور على المستوى العالمي في إطار جائحة كوفيد-19، منها؛ الشمول المالي، والصحة، والسياحة الشمولية، والطاقة، والتعليم، وإدارة الماء والغذاء، والرقمنة، والذكاء الاصطناعي، والتقنية المالية، والأمن السيبراني وغيرها من المحاور ذات الاهتمام المشترك.

وسُيعقد تحت رئاسة المملكة لمجموعة العشرين، اجتماع مبادرة تحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة "EMPOWER"، بهدف دعم التوظيف والنهوض بالمرأة في قيادة القطاع الخاص، وتمكينها وضمان قدرتها على صناعة القرار على جميع المستويات لتحقيق النمو المستدام والشامل.

وانطلقت هذه المبادرة بتوجيه من قادة مجموعة العشرين في قمة أوساكا 2019 في اليابان واستهلت أول اجتماعاتها تحت رئاسة المملكة العربية السعودية في 9 أبريل 2020 من خلال اجتماع افتراضي عبر الإنترنت نظراً للأوضاع الناتجة عن جائحة كوفيد-19، حيث تعمل هذه المبادرة خلال عام رئاسة المملكة للمجموعة على تقديم تقرير معلوماتي لتحديد الوضع الحالي للمرأة في المناصب القيادية في القطاع الخاص، وكذلك عمل تقرير عن الممارسات الجيدة في تقدم المرأة الوظيفي إلى المستويات العليا في القطاع الخاص، بهدف تزويد أعضاء مبادرة تحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة برؤية أفضل لرسم الطريق للمضي قدماً وأيضاً تقديم التوصيات المقترحة من القطاع الخاص.

جدير بالذكر أن امرأتين سعوديتين تشاركان في رئاسة مبادرة تحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة "EMPOWER"، وتعملان على دعم تمكين المرأة من خلال أدوارهما القيادية وهما الرئيس التنفيذي لمجموعة سامبا المالية، وممثلة القطاع الخاص، والرئيس السعودي لتحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة رانيا نشار، والمسؤولة عن تمكين المرأة، وممثلة القطاع الحكومي، والرئيس السعودي المشارك لتحالف القطاع الخاص لتمكين ودعم التمثيل الاقتصادي للمرأة الدكتورة هالة التويجري.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020