تدشين معرض مكة لتأثيث الفنادق بمشاركة 30 مؤسسة وشركة وطنية

افتتحه رئيس الغرفة.. وحجم الاستثمارات الفندقية بمكة بلغ 143.9 مليار

دشن رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي، مساء أول أمس الاثنين، معرض مكة الأول لتأثيث الفنادق بمقرها الرئيس على طريق الأمير محمد بن سلمان، بحضور عددٍ من المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين.

ويجمع المعرض، الذي يستمر حتى الأربعاء، نخبة من أبرز وأهم المستثمرين السعوديين في قطاع الضيافة، خلال النسخة الأولى التي تحظى بأهمية كبرى، بعدما قدرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حجم الاستثمارات الفندقية بالعاصمة المقدسة بنحو 143.9 مليار ريال، في ظل النمو اللافت لقطاع الضيافة، وازدهار مشروعات البناء الضخمة من شقق مفروشة وفنادق، ومواكبة مع التوسع الهائل الذي تشهده المملكة في الحج والعمرة، والتسهيلات التي قدمتها الدولة لمنح التأشيرات للقادمين من الخارج الذين تستقبلهم نحو 24480 غرفة فندقية.

وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة هشام كعكي، أن الغرفة تضع مقدراتها الكاملة لتحقيق الاقتصاد المزدهر، والمجتمع الحيوي وفقًا لتوجهات رؤية المملكة 2030 .

وأوضح يوسف الزنبقي مدير عام وحدة الارتكاز لتنظيم المعارض أن المعرض الذي يستهدف السوق المحلي في نسخته الأولى، جذب أكثر من 30 شركة محلية، وضم عددًا من صناع القرار بمجال الضيافة من جميع أنحاء المملكة، من رؤساء تنفيذيين، ومصممي ديكور، ومديري مطاعم وغيرهم.

وقال "كعكي" إن المعرض يجمع قطاعات الضيافة في قلب المشروعات الفندقية التي يتم إنشاؤها حاليًا، سواء من المستثمرين أو المطورين العقاريين، أو المهتمين بالشأن العقاري والفندقي، من أجل إبرام العديد من الصفقات التجارية التي ستعود بالنفع على كل الأطراف، وسيكون المكان المناسب لعدد من الموردين الذين يقدمون علامات تجارية وطنية عالية الجودة تثري قطاع الضيافة، وتُسهم في تعزيز قدرة المنتج السعودي.

وأشار هشام كعكي إلى أن المعرض يستهدف أكثر من 5 آلاف زائر متخصص في أيامه الثلاثة، ويوجه إلى خمس فئات رئيسة تضم، موردي مواد البناء في الفنادق، ومطوري العقارات الفندقية، والمهندسين والمصممين، والمستثمرين في قطاع الإنشاءات، والمقاولين، حيث يركز على معدات ومستلزمات التركيب والإكسسوارات الخاصة بالفنادق، واللافتات والمصاعد، وخدمات تأجير وصف السيارات، ومرافق المؤتمرات، وخدمات التوظيف والمناسبات الاجتماعية، وخدمات التصوير الفوتوغرافي والفيديو، كما يقدم حلولاً لبناء وتطوير وتجهيز المرافق الرياضية متعددة الأغراض والمنتجعات وغيرها من الممتلكات الترفيهية، وحلول وتصميم معدات تطوير وبناء حمامات السباحة والمنتجعات الصحية، ويهتم بموردي منتجات وأدوات السباحة.

وشدد على أن النسخة الأولى ستركز بشكل كبير على كل ما يخص تأثيث الفنادق الجديدة من ديكورات وإضاءة وتصميم، تشمل أثاثًا ومفروشات، وإكسسوارات وديكورًا، وستائر وأقمشة، وتنجيدًا، وورق حائط ودهانات، وأرضيات وسجادًا، وإضاءة وحلولاً مستدامة وملحقاتها، وكذلك خدمات المطاعم والأغذية والمشروبات، وأدوات المائدة ومستلزماتها، والأواني الزجاجية والفخارية، والتبريد والتخزين، وأنظمة القائمة والاستشاريين في المطاعم وخدمة الطعام، وأواني المطبخ ومعدات البار والمطعم، علاوة على الطهاة ومديري المطاعم، كما سيكون هناك حلول تكنولوجية لأنظمة الترفيه، والمراقبة والأقفال، وأنظمة التشغيل الآلي للغرفة والتكنولوجيا، وخدمات أمن المعلومات، والتجارة الإلكترونية وتطبيقات الويب.

4

20 نوفمبر 2019 - 23 ربيع الأول 1441 12:31 AM

افتتحه رئيس الغرفة.. وحجم الاستثمارات الفندقية بمكة بلغ 143.9 مليار

تدشين معرض مكة لتأثيث الفنادق بمشاركة 30 مؤسسة وشركة وطنية

0 309

دشن رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بمكة المكرمة هشام محمد كعكي، مساء أول أمس الاثنين، معرض مكة الأول لتأثيث الفنادق بمقرها الرئيس على طريق الأمير محمد بن سلمان، بحضور عددٍ من المسؤولين ورجال الأعمال والمستثمرين.

ويجمع المعرض، الذي يستمر حتى الأربعاء، نخبة من أبرز وأهم المستثمرين السعوديين في قطاع الضيافة، خلال النسخة الأولى التي تحظى بأهمية كبرى، بعدما قدرت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حجم الاستثمارات الفندقية بالعاصمة المقدسة بنحو 143.9 مليار ريال، في ظل النمو اللافت لقطاع الضيافة، وازدهار مشروعات البناء الضخمة من شقق مفروشة وفنادق، ومواكبة مع التوسع الهائل الذي تشهده المملكة في الحج والعمرة، والتسهيلات التي قدمتها الدولة لمنح التأشيرات للقادمين من الخارج الذين تستقبلهم نحو 24480 غرفة فندقية.

وأكد رئيس مجلس إدارة غرفة مكة المكرمة هشام كعكي، أن الغرفة تضع مقدراتها الكاملة لتحقيق الاقتصاد المزدهر، والمجتمع الحيوي وفقًا لتوجهات رؤية المملكة 2030 .

وأوضح يوسف الزنبقي مدير عام وحدة الارتكاز لتنظيم المعارض أن المعرض الذي يستهدف السوق المحلي في نسخته الأولى، جذب أكثر من 30 شركة محلية، وضم عددًا من صناع القرار بمجال الضيافة من جميع أنحاء المملكة، من رؤساء تنفيذيين، ومصممي ديكور، ومديري مطاعم وغيرهم.

وقال "كعكي" إن المعرض يجمع قطاعات الضيافة في قلب المشروعات الفندقية التي يتم إنشاؤها حاليًا، سواء من المستثمرين أو المطورين العقاريين، أو المهتمين بالشأن العقاري والفندقي، من أجل إبرام العديد من الصفقات التجارية التي ستعود بالنفع على كل الأطراف، وسيكون المكان المناسب لعدد من الموردين الذين يقدمون علامات تجارية وطنية عالية الجودة تثري قطاع الضيافة، وتُسهم في تعزيز قدرة المنتج السعودي.

وأشار هشام كعكي إلى أن المعرض يستهدف أكثر من 5 آلاف زائر متخصص في أيامه الثلاثة، ويوجه إلى خمس فئات رئيسة تضم، موردي مواد البناء في الفنادق، ومطوري العقارات الفندقية، والمهندسين والمصممين، والمستثمرين في قطاع الإنشاءات، والمقاولين، حيث يركز على معدات ومستلزمات التركيب والإكسسوارات الخاصة بالفنادق، واللافتات والمصاعد، وخدمات تأجير وصف السيارات، ومرافق المؤتمرات، وخدمات التوظيف والمناسبات الاجتماعية، وخدمات التصوير الفوتوغرافي والفيديو، كما يقدم حلولاً لبناء وتطوير وتجهيز المرافق الرياضية متعددة الأغراض والمنتجعات وغيرها من الممتلكات الترفيهية، وحلول وتصميم معدات تطوير وبناء حمامات السباحة والمنتجعات الصحية، ويهتم بموردي منتجات وأدوات السباحة.

وشدد على أن النسخة الأولى ستركز بشكل كبير على كل ما يخص تأثيث الفنادق الجديدة من ديكورات وإضاءة وتصميم، تشمل أثاثًا ومفروشات، وإكسسوارات وديكورًا، وستائر وأقمشة، وتنجيدًا، وورق حائط ودهانات، وأرضيات وسجادًا، وإضاءة وحلولاً مستدامة وملحقاتها، وكذلك خدمات المطاعم والأغذية والمشروبات، وأدوات المائدة ومستلزماتها، والأواني الزجاجية والفخارية، والتبريد والتخزين، وأنظمة القائمة والاستشاريين في المطاعم وخدمة الطعام، وأواني المطبخ ومعدات البار والمطعم، علاوة على الطهاة ومديري المطاعم، كما سيكون هناك حلول تكنولوجية لأنظمة الترفيه، والمراقبة والأقفال، وأنظمة التشغيل الآلي للغرفة والتكنولوجيا، وخدمات أمن المعلومات، والتجارة الإلكترونية وتطبيقات الويب.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019