صراخ وخوف.. شاهد ما أصاب موظفات المكتب بالرعب

كانت موظفات مكتب البريد السريع يقمن بأعمالهن اليومية في هدوء، وفجأة انفتح الباب الزجاجي للمكتب، ودخل آخر ضيف تتمناه الموظفات، وهنا انطلق الرعب في داخلهن فأطلقن الصراخ والعويل والبكاء، وارتجفت أجسامهن وبدأ البعض في الاتصال؛ طلبًا للنجدة.

وحسب موقع "إيتم فيكس" للفيديو، وقع الحادث بعد ظهر يوم 20 نوفمبر في مبنى شركة البريد السريع، بجزيرة ساموي، جنوبي تايلاند.

ويظهر الفيديو الذي نشره الموقع لحظة الرعب عندما دفع ورل ماء ضخم الباب الزجاجي واقتحم المكتب وهو يزمجر بصوت مخيف، ثم توجّه مباشرة إلى باب زجاجي آخر محاولًا الخروج.

لكن الرعب كان قد ضرب ثلاث موظفات، فأطلقن الصراخ العالي والعويل والبكاء، وأسرعن يقفن فوق المقاعد أو يختبئن، وتمكّنت إحداهن من مغادرة المكتب بسرعة، بينما كانت أخرى ترتجف بشدة وتصرخ بقوة، وتحاول استخدام هاتفها، واكتفت الثالثة بالصراخ والاختباء.

وحسب الموقع، فإن الوحش الذي اقتحم المكتب يبلغ طوله نحو مترين.

وفي تعليقها، قالت إحدى فتيات المكتب المرعوبات: إنها ظلت تصرخ؛ لأنها اعتقدت أن الورل سيهاجمهن، ومعروف عن الورل المائي أنه يمكن أن يعضّ البشر.

وقالت موظفة أخرى: هذا أخطر شيء حدث في المكتب، أشعر بالخوف عندما أرى سحلية أصغر من إصبعي في المنزل، لذلك عندما دخل الورل قفز قلبي من الرعب، اعتقدت أنه يمكن أن يهاجمنا حقًّا".

وحسب الموقع، فقد وصل موظفو الحياة البرية إلى المكتب، وغادر الورل من تلقاء نفسه دون أن يصاب بأذى.

وحسب موسوعة "ويكيبيديا"، يعيش ورل الماء الآسيوي في القنوات والبرك بالمدن الكبيرة في تايلاند، حيث يتغذى على الأسماك والثعابين والضفادع وفضلات الطعام التي تركها الإنسان، ويكون عدوانيًّا عندما يتعرض للتهديد، ولديه عضة سامة خفيفة تحمل أحيانًا بكتيريا ضارة.

65

24 نوفمبر 2021 - 19 ربيع الآخر 1443 04:43 PM

صراخ وخوف.. شاهد ما أصاب موظفات المكتب بالرعب

11 42,789

كانت موظفات مكتب البريد السريع يقمن بأعمالهن اليومية في هدوء، وفجأة انفتح الباب الزجاجي للمكتب، ودخل آخر ضيف تتمناه الموظفات، وهنا انطلق الرعب في داخلهن فأطلقن الصراخ والعويل والبكاء، وارتجفت أجسامهن وبدأ البعض في الاتصال؛ طلبًا للنجدة.

وحسب موقع "إيتم فيكس" للفيديو، وقع الحادث بعد ظهر يوم 20 نوفمبر في مبنى شركة البريد السريع، بجزيرة ساموي، جنوبي تايلاند.

ويظهر الفيديو الذي نشره الموقع لحظة الرعب عندما دفع ورل ماء ضخم الباب الزجاجي واقتحم المكتب وهو يزمجر بصوت مخيف، ثم توجّه مباشرة إلى باب زجاجي آخر محاولًا الخروج.

لكن الرعب كان قد ضرب ثلاث موظفات، فأطلقن الصراخ العالي والعويل والبكاء، وأسرعن يقفن فوق المقاعد أو يختبئن، وتمكّنت إحداهن من مغادرة المكتب بسرعة، بينما كانت أخرى ترتجف بشدة وتصرخ بقوة، وتحاول استخدام هاتفها، واكتفت الثالثة بالصراخ والاختباء.

وحسب الموقع، فإن الوحش الذي اقتحم المكتب يبلغ طوله نحو مترين.

وفي تعليقها، قالت إحدى فتيات المكتب المرعوبات: إنها ظلت تصرخ؛ لأنها اعتقدت أن الورل سيهاجمهن، ومعروف عن الورل المائي أنه يمكن أن يعضّ البشر.

وقالت موظفة أخرى: هذا أخطر شيء حدث في المكتب، أشعر بالخوف عندما أرى سحلية أصغر من إصبعي في المنزل، لذلك عندما دخل الورل قفز قلبي من الرعب، اعتقدت أنه يمكن أن يهاجمنا حقًّا".

وحسب الموقع، فقد وصل موظفو الحياة البرية إلى المكتب، وغادر الورل من تلقاء نفسه دون أن يصاب بأذى.

وحسب موسوعة "ويكيبيديا"، يعيش ورل الماء الآسيوي في القنوات والبرك بالمدن الكبيرة في تايلاند، حيث يتغذى على الأسماك والثعابين والضفادع وفضلات الطعام التي تركها الإنسان، ويكون عدوانيًّا عندما يتعرض للتهديد، ولديه عضة سامة خفيفة تحمل أحيانًا بكتيريا ضارة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021