دراسة: الضوء الأزرق للأجهزة الإلكترونية يدمر العيون

منها الهواتف الذكية والألواح الرقمية

حذرت دراسة طبية حديثة من المخاطر الكبيرة للضوء الأزرق، الصادر عن الأجهزة الإلكترونية خصوصًا في الظلام الدامس؛ نظرًا للتبعات الخطيرة المترتبة على هذه العادة على صحة العيون.

وأوضحت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة توليدو الأمريكية، أن الناس صاروا يتعرضون بكثرة للضوء الأزرق سواء عند مشاهدة التلفزيون أو عند استخدام الهواتف الذكية والألواح الرقمية.

ونصحت الدراسة مدمني التقنية بتفادي استخدام الأجهزة الذكية.

من جانب آخر، وصف الباحث كاسون راتناياك، الذي شارك في الدراسة، ما يحصل للعين بسبب تلقي الضوء الأزرق بـ"السم"، مبينًا أن الخطورة تزداد إذا علمنا أن خلايا استقبال الضوء لا تتجدد في العين.

ويعتمد الإنسان في عملية الرؤية بشكل أساس على الشبكية في استشعار الضوء، لكن الضوء الأزرق يربك هذه العملية ويدمر الخلايا المستقبلة للضوء من جراء حصول تفاعل كيميائي.

ويحذر خبراء الصحة من تراجع صحة العيون لدى الجيل الحالي بشكل لافت؛ من جراء الاستخدام المتواصل للأجهزة التقنية سواء تعلق الأمر بالعمل أو للتسلية في أوقات الفراغ.

554

09 أغسطس 2018 - 27 ذو القعدة 1439 10:56 PM

منها الهواتف الذكية والألواح الرقمية

دراسة: الضوء الأزرق للأجهزة الإلكترونية يدمر العيون

10 18,081

حذرت دراسة طبية حديثة من المخاطر الكبيرة للضوء الأزرق، الصادر عن الأجهزة الإلكترونية خصوصًا في الظلام الدامس؛ نظرًا للتبعات الخطيرة المترتبة على هذه العادة على صحة العيون.

وأوضحت الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة توليدو الأمريكية، أن الناس صاروا يتعرضون بكثرة للضوء الأزرق سواء عند مشاهدة التلفزيون أو عند استخدام الهواتف الذكية والألواح الرقمية.

ونصحت الدراسة مدمني التقنية بتفادي استخدام الأجهزة الذكية.

من جانب آخر، وصف الباحث كاسون راتناياك، الذي شارك في الدراسة، ما يحصل للعين بسبب تلقي الضوء الأزرق بـ"السم"، مبينًا أن الخطورة تزداد إذا علمنا أن خلايا استقبال الضوء لا تتجدد في العين.

ويعتمد الإنسان في عملية الرؤية بشكل أساس على الشبكية في استشعار الضوء، لكن الضوء الأزرق يربك هذه العملية ويدمر الخلايا المستقبلة للضوء من جراء حصول تفاعل كيميائي.

ويحذر خبراء الصحة من تراجع صحة العيون لدى الجيل الحالي بشكل لافت؛ من جراء الاستخدام المتواصل للأجهزة التقنية سواء تعلق الأمر بالعمل أو للتسلية في أوقات الفراغ.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018