صراع الهبوط ينحصر بين 3 أندية.. تعرف على حظوظ البقاء بدوري المحترفين

الجولة قبل الأخيرة كشفت عن ثاني المغادرين إلى دوري الدرجة الأولى

أسدل الستار عن منافسات الجولة ما قبل الأخيرة من دوري المحترفين السعودي، حيث تكشف اللثام عن هوية الفريق الثاني المغادر إلى دوري الدرجة الأولى السعودي وهو فريق (الباطن)، ليتقلص عدد الفرق المهددة بالمغادرة إلى ثلاثة وينحصر سباق الهروب من شبح الهبوط بينهم وهم (الحزم والفيحاء والقادسية).

وتفصيلاً، يقطع أحد هذه الأندية تذكرة الهبوط مباشرة إلى دوري الدرجة الأولى، وهو الذي يحتل المركز الرابع عشر في حين يمنح صاحب المركز الثالث عشر على جدول الترتيب فرصة إضافية لضمان البقاء إذ يخوض ملحق الهبوط مع رابع الدرجة الأولى ذهابًا وإيابًا الأسبوع القادم أما الفريق الذي يحتل المركز الثاني عشر سيبقى رسميًا في عداد دوري المحترفين لموسم آخر.

وتم تأجيل الحسم إلى الجولة 30 والأخيرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، فهناك مباراة من ضمن منافساتها ستبوح بهوية الفريق الثالث الهابط إلى دوري الدرجة الأولى فهي تجمع بين اثنين من الفرق المتنافسة وجهًا لوجه.

والحظوظ متفاوتة بين الأندية الثلاثة بالبقاء حيث يعد الحزم الأقرب كونه يملك الرصيد الأعلى بينهم بـ30 نقطة، إضافة إلى أنه سيلعب مواجهة مصيرية أمام أحد منافسيه القادسية الذي يقبع بالمركز الرابع عشر برصيد 27 نقطة فيما تنتظر الفيحاء (29 نقطة) مواجهة مع الوحدة سابع الترتيب.

حظوظ الفرق حسابيًا

يملك "الحزم" مصيره بيده فعليه الفوز على القادسية ليضمن البقاء بشكل رسمي بغض النظر عن أي نتيجة أخرى، كما أنه يضمن بقاءه في حال التعادل بشرط سقوط الفيحاء بفخ التعادل أو الهزيمة، أما سيناريو هبوطه سيكون إذا خسر من أمام القادسية وتعادل أو فاز الفيحاء حينها ستتساوى الفرق الثلاثة برصيد النقاط (30 نقطة) وسندخل في حسابات معقدة إذا تم اللجوء إلى النتائج المباشرة بينهم وهي تصب في مصلحة الفيحاء والقادسية.

أما "الفيحاء" فيحتاج إلى الفوز على نظيره الوحدة مقابل خسارة أو تعادل الحزم مع القادسية، فيما سيلعب الملحق حال انتصاره وفوز الحزم أما سيناريو هبوطه سيكون على الشكل التالي إذا تعرض لخسارة وفاز القادسية على الحزم لأنه سيتراجع إلى المركز الرابع عشر.

وحسابات "القادسية" في البقاء معقدة، فلا يكفيه الفوز على الحزم بل عليه انتظار هدية تتمثل بخسارة الفيحاء من أمام الوحدة أما فرصته بخوض الملحق عليه أولاً تحقيق الفوز على الحزم مع الأخذ في الاعتبار فوز الفيحاء أما في حال انتصار القادسية وتعادل الفيحاء سينظر لفارق الأهداف بينهما وهي تصب في مصلحته.

25

14 مايو 2019 - 9 رمضان 1440 12:58 AM

الجولة قبل الأخيرة كشفت عن ثاني المغادرين إلى دوري الدرجة الأولى

صراع الهبوط ينحصر بين 3 أندية.. تعرف على حظوظ البقاء بدوري المحترفين

15 35,108

أسدل الستار عن منافسات الجولة ما قبل الأخيرة من دوري المحترفين السعودي، حيث تكشف اللثام عن هوية الفريق الثاني المغادر إلى دوري الدرجة الأولى السعودي وهو فريق (الباطن)، ليتقلص عدد الفرق المهددة بالمغادرة إلى ثلاثة وينحصر سباق الهروب من شبح الهبوط بينهم وهم (الحزم والفيحاء والقادسية).

وتفصيلاً، يقطع أحد هذه الأندية تذكرة الهبوط مباشرة إلى دوري الدرجة الأولى، وهو الذي يحتل المركز الرابع عشر في حين يمنح صاحب المركز الثالث عشر على جدول الترتيب فرصة إضافية لضمان البقاء إذ يخوض ملحق الهبوط مع رابع الدرجة الأولى ذهابًا وإيابًا الأسبوع القادم أما الفريق الذي يحتل المركز الثاني عشر سيبقى رسميًا في عداد دوري المحترفين لموسم آخر.

وتم تأجيل الحسم إلى الجولة 30 والأخيرة من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان، فهناك مباراة من ضمن منافساتها ستبوح بهوية الفريق الثالث الهابط إلى دوري الدرجة الأولى فهي تجمع بين اثنين من الفرق المتنافسة وجهًا لوجه.

والحظوظ متفاوتة بين الأندية الثلاثة بالبقاء حيث يعد الحزم الأقرب كونه يملك الرصيد الأعلى بينهم بـ30 نقطة، إضافة إلى أنه سيلعب مواجهة مصيرية أمام أحد منافسيه القادسية الذي يقبع بالمركز الرابع عشر برصيد 27 نقطة فيما تنتظر الفيحاء (29 نقطة) مواجهة مع الوحدة سابع الترتيب.

حظوظ الفرق حسابيًا

يملك "الحزم" مصيره بيده فعليه الفوز على القادسية ليضمن البقاء بشكل رسمي بغض النظر عن أي نتيجة أخرى، كما أنه يضمن بقاءه في حال التعادل بشرط سقوط الفيحاء بفخ التعادل أو الهزيمة، أما سيناريو هبوطه سيكون إذا خسر من أمام القادسية وتعادل أو فاز الفيحاء حينها ستتساوى الفرق الثلاثة برصيد النقاط (30 نقطة) وسندخل في حسابات معقدة إذا تم اللجوء إلى النتائج المباشرة بينهم وهي تصب في مصلحة الفيحاء والقادسية.

أما "الفيحاء" فيحتاج إلى الفوز على نظيره الوحدة مقابل خسارة أو تعادل الحزم مع القادسية، فيما سيلعب الملحق حال انتصاره وفوز الحزم أما سيناريو هبوطه سيكون على الشكل التالي إذا تعرض لخسارة وفاز القادسية على الحزم لأنه سيتراجع إلى المركز الرابع عشر.

وحسابات "القادسية" في البقاء معقدة، فلا يكفيه الفوز على الحزم بل عليه انتظار هدية تتمثل بخسارة الفيحاء من أمام الوحدة أما فرصته بخوض الملحق عليه أولاً تحقيق الفوز على الحزم مع الأخذ في الاعتبار فوز الفيحاء أما في حال انتصار القادسية وتعادل الفيحاء سينظر لفارق الأهداف بينهما وهي تصب في مصلحته.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019