لرفعه من قائمة الإرهاب.. السودان يوافق على تعويض ضحايا هجوم المدمرة الأمريكية كول

مصدر أشار إلى قبول الخرطوم دفع 30 مليون دولار للتسوية

ذكرت وكالة السودان الرسمية للأنباء اليوم (الخميس)، أن السودان وافق على دفع تعويضات لأسر البحارة الذين قتلوا في هجوم نفذه تنظيم القاعدة على المدمرة الأمريكية كول قبل 20 عاماً، وذلك في إطار جهوده لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت وزارة العدل السودانية في بيانها: "ترغب حكومة السودان أن تشير إلى أنه تم التأكيد صراحة في اتفاقية التسوية المبرمة على عدم مسؤولية الحكومة عن هذه الحادثة.. أو أفعال إرهاب أخرى".

ونقلت "رويترز" عن مصدر مطلع أن اتفاق التسوية أبرم في السابع من فبراير (شباط)، الجاري بأن السودان وافق على تسوية القضية مقابل 30 مليون دولار.

وقُتل 17 بحاراً وأصيب عشرات في الهجوم الذي وقع في 12 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2000، عندما فجر رجلان على متن قارب صغير متفجرات بجوار المدمرة، التي كانت متوقفة للتزود بالوقود في ميناء عدن اليمني.

وتصنيف السودان بلداً راعياً للإرهاب حرمه من إعفاء يحتاجه بشدة من الديون ومن الحصول على تمويل من مقرضين مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

السودان الدول الراعية للإرهاب

14

13 فبراير 2020 - 19 جمادى الآخر 1441 07:53 PM

مصدر أشار إلى قبول الخرطوم دفع 30 مليون دولار للتسوية

لرفعه من قائمة الإرهاب.. السودان يوافق على تعويض ضحايا هجوم المدمرة الأمريكية كول

6 13,678

ذكرت وكالة السودان الرسمية للأنباء اليوم (الخميس)، أن السودان وافق على دفع تعويضات لأسر البحارة الذين قتلوا في هجوم نفذه تنظيم القاعدة على المدمرة الأمريكية كول قبل 20 عاماً، وذلك في إطار جهوده لرفع اسمه من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقالت وزارة العدل السودانية في بيانها: "ترغب حكومة السودان أن تشير إلى أنه تم التأكيد صراحة في اتفاقية التسوية المبرمة على عدم مسؤولية الحكومة عن هذه الحادثة.. أو أفعال إرهاب أخرى".

ونقلت "رويترز" عن مصدر مطلع أن اتفاق التسوية أبرم في السابع من فبراير (شباط)، الجاري بأن السودان وافق على تسوية القضية مقابل 30 مليون دولار.

وقُتل 17 بحاراً وأصيب عشرات في الهجوم الذي وقع في 12 أكتوبر (تشرين الأول) عام 2000، عندما فجر رجلان على متن قارب صغير متفجرات بجوار المدمرة، التي كانت متوقفة للتزود بالوقود في ميناء عدن اليمني.

وتصنيف السودان بلداً راعياً للإرهاب حرمه من إعفاء يحتاجه بشدة من الديون ومن الحصول على تمويل من مقرضين مثل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020