مسؤول الهيلتون يرد: "أسعارنا موحدة" وبعض الشركات تتلاعب بالعروض.. والسائح السعودي في صدارة اهتمامنا

الشركة لم تظهر قيمة الضريبة

أكد رامي لطيف مدير عام فندق هيلتون شاركس باي في شرم الشيخ المصرية لـ"سبق" أن أسعار الفنادق في العالم موحدة على شبكة الإنترنت، ولا يمكن أن يكون هناك فارق سعري معلن أمام الجميع لأي فندق في العالم، لأنه إذا حدث ذلك سيتسبب في مشكلة كبيرة للمبيعات والتسويق مع الأفراد وشركات السياحة المحلية والعالمية.

وكشف لطيف على أن موقع فندق الهيلتون أو أي شركة عالمية أخرى تضع أسعارها في مواقعها الرسمية، وبالنسبة للشركات هناك البعض منها يتسبب في استغلال عروض الأسعار الموسمية بشكل غير صحيح، مثلاً يمكن أن يضع سعر الغرفة بدون إفطار ولا يذكر ذلك أو تضع الشركة سعر الغرف بدون الضريبة، هنا يظهر فارق سعري كبير يغري السائح أو الضيف، وهذا الأمر تقوم به بعض الشركات لإغراء السائح بالدخول لمواقعها، من ناحية أخرى فإن شركات السياحة تتعاقد مع الفنادق ولها ميزة سعرية نسبية، لأنه من حقها أن تربح، لكن ما حدث من الشركة التي نشرت سعرًا خاصًا للفندق وظهر في تقرير "سبق" تم التعامل بشكل مهني والتأكد من أنها وضعت الأسعار بدون الضريبة التي تتجاوز 28%، وهي ما قيمته 60 أو 70 ريالاً، وهو الفارق الذي ظهر بين سعر البوكينج وسعر الشركة.

وأشار لطيف إلى فتح الأجواء واستقبال الطائرات من المدن السعودية إلى شرم الشيخ، ووصفها بالخطوة الرائعة، مؤكدًا أن هناك رحلات من الرياض وجدة والدمام وغيرها إلى شرم، ورحلات من الأردن والكويت والإمارات أيضًا، وهذا يعود بالنفع المباشر على جميع الفنادق والسياحة المصرية بشكل عام.

وقال لطيف إن مصر تبذل جهودًا غير عادية من أجل العودة إلى مستويات عام 2019 في إطار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن جميع العاملين بفنادق شرم الشيخ تلقوا جرعتي التطعيم.

وأوضح لطيف أنه زار السعودية قبل جائحة كورونا مع مجموعة الهيلتون، وأن المجموعة ترحب بشكل أساسي بالسائح السعودي ونضع له أهمية خاصة، لأننا نعتبره "صاحب البيت".

يذكر أنه في عام 2019 تخطت أعداد السياح السعوديين إلى مصر حاجز المليون سائح قبل انتشار جائحة كورونا.

8

16 أغسطس 2021 - 8 محرّم 1443 04:28 PM

الشركة لم تظهر قيمة الضريبة

مسؤول الهيلتون يرد: "أسعارنا موحدة" وبعض الشركات تتلاعب بالعروض.. والسائح السعودي في صدارة اهتمامنا

6 7,584

أكد رامي لطيف مدير عام فندق هيلتون شاركس باي في شرم الشيخ المصرية لـ"سبق" أن أسعار الفنادق في العالم موحدة على شبكة الإنترنت، ولا يمكن أن يكون هناك فارق سعري معلن أمام الجميع لأي فندق في العالم، لأنه إذا حدث ذلك سيتسبب في مشكلة كبيرة للمبيعات والتسويق مع الأفراد وشركات السياحة المحلية والعالمية.

وكشف لطيف على أن موقع فندق الهيلتون أو أي شركة عالمية أخرى تضع أسعارها في مواقعها الرسمية، وبالنسبة للشركات هناك البعض منها يتسبب في استغلال عروض الأسعار الموسمية بشكل غير صحيح، مثلاً يمكن أن يضع سعر الغرفة بدون إفطار ولا يذكر ذلك أو تضع الشركة سعر الغرف بدون الضريبة، هنا يظهر فارق سعري كبير يغري السائح أو الضيف، وهذا الأمر تقوم به بعض الشركات لإغراء السائح بالدخول لمواقعها، من ناحية أخرى فإن شركات السياحة تتعاقد مع الفنادق ولها ميزة سعرية نسبية، لأنه من حقها أن تربح، لكن ما حدث من الشركة التي نشرت سعرًا خاصًا للفندق وظهر في تقرير "سبق" تم التعامل بشكل مهني والتأكد من أنها وضعت الأسعار بدون الضريبة التي تتجاوز 28%، وهي ما قيمته 60 أو 70 ريالاً، وهو الفارق الذي ظهر بين سعر البوكينج وسعر الشركة.

وأشار لطيف إلى فتح الأجواء واستقبال الطائرات من المدن السعودية إلى شرم الشيخ، ووصفها بالخطوة الرائعة، مؤكدًا أن هناك رحلات من الرياض وجدة والدمام وغيرها إلى شرم، ورحلات من الأردن والكويت والإمارات أيضًا، وهذا يعود بالنفع المباشر على جميع الفنادق والسياحة المصرية بشكل عام.

وقال لطيف إن مصر تبذل جهودًا غير عادية من أجل العودة إلى مستويات عام 2019 في إطار الإجراءات الاحترازية ضد فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن جميع العاملين بفنادق شرم الشيخ تلقوا جرعتي التطعيم.

وأوضح لطيف أنه زار السعودية قبل جائحة كورونا مع مجموعة الهيلتون، وأن المجموعة ترحب بشكل أساسي بالسائح السعودي ونضع له أهمية خاصة، لأننا نعتبره "صاحب البيت".

يذكر أنه في عام 2019 تخطت أعداد السياح السعوديين إلى مصر حاجز المليون سائح قبل انتشار جائحة كورونا.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021