"فيراري" تكشف عن سيارتها 296 GTB

ذات محرّك وسطي خلفي مجهّزة بمقعدين

عبدالملك سرور: كشفت فيراري، أمس، عن سيارة 296 GTB، وهي بيرلينيتا ذات محرّك وسطي خلفي مجهّزة بمقعدين.

وتمثّل 296 GTB بداية عصر جديد وأصيل لفيراري، مع طرح محرّك جديد، وهو محرّك V6 ينتج 663 حصانًا مع محرّك كهربائي ينتج "167 حصانًا" إضافيًّا، بإجمالي 830 حصانًا.

ويُشكّل هذا أوّل محرك سداسي الأسطوانات يتم تركيبه على سيارة مخصّصة للطريق، ويتألف ناقل الحركة من 8 سرعات، وتتسارع السيارة من صفر إلى 100 كيلومتر بالساعة في 2.9 ثوانٍ، ومن صفر إلى 200 كيلومتر بالساعة في 7.3 ثوانٍ.

وتتميز السيارة بزجاج أمامي يلتفّ وصولًا إلى النافذتين الجانبيتين، كما تم التركيز على التطوير الديناميكي للسيارة.

وتستوحي المصابيح الأمامية شكلها من المصابيح التي تشبه "الدمعة".

واهتم المصنعون بتخفيف وزن السيارة من خلال وزن المحرك والاستخدام المكثف للمواد خفيفة الوزن؛ حيث يصل وزن السيارة 1,470 كيلوغرامًا، أما ارتفاعها فهو 1,187 ملم، وجنوط كاربون فايبر مقاس ٢٠ إنشًا.

وبخصوص نظام المكابح فقد تم تطويرها، وفيها تكون قنوات التبريد مدمجة في قالب الكماشات، بالإضافة لفتحات تبريد للفرامل.

وسلط المصمّمون الضوء على حضور التكنولوجيا المتقدمة داخل مقصورة السيارة، وتمت إضافة لمسات الجلد الإيطالي الحصري على المقاعد.

15

15 يوليو 2021 - 5 ذو الحجة 1442 08:15 PM

ذات محرّك وسطي خلفي مجهّزة بمقعدين

"فيراري" تكشف عن سيارتها 296 GTB

0 3,619

عبدالملك سرور: كشفت فيراري، أمس، عن سيارة 296 GTB، وهي بيرلينيتا ذات محرّك وسطي خلفي مجهّزة بمقعدين.

وتمثّل 296 GTB بداية عصر جديد وأصيل لفيراري، مع طرح محرّك جديد، وهو محرّك V6 ينتج 663 حصانًا مع محرّك كهربائي ينتج "167 حصانًا" إضافيًّا، بإجمالي 830 حصانًا.

ويُشكّل هذا أوّل محرك سداسي الأسطوانات يتم تركيبه على سيارة مخصّصة للطريق، ويتألف ناقل الحركة من 8 سرعات، وتتسارع السيارة من صفر إلى 100 كيلومتر بالساعة في 2.9 ثوانٍ، ومن صفر إلى 200 كيلومتر بالساعة في 7.3 ثوانٍ.

وتتميز السيارة بزجاج أمامي يلتفّ وصولًا إلى النافذتين الجانبيتين، كما تم التركيز على التطوير الديناميكي للسيارة.

وتستوحي المصابيح الأمامية شكلها من المصابيح التي تشبه "الدمعة".

واهتم المصنعون بتخفيف وزن السيارة من خلال وزن المحرك والاستخدام المكثف للمواد خفيفة الوزن؛ حيث يصل وزن السيارة 1,470 كيلوغرامًا، أما ارتفاعها فهو 1,187 ملم، وجنوط كاربون فايبر مقاس ٢٠ إنشًا.

وبخصوص نظام المكابح فقد تم تطويرها، وفيها تكون قنوات التبريد مدمجة في قالب الكماشات، بالإضافة لفتحات تبريد للفرامل.

وسلط المصمّمون الضوء على حضور التكنولوجيا المتقدمة داخل مقصورة السيارة، وتمت إضافة لمسات الجلد الإيطالي الحصري على المقاعد.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021