وزير الصحة: إذا لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية فنحن عُرضة لموجة ثانية من "كورونا"

أكد أن المملكة- بدعم قيادتنا الرشيدة- تعد من أفضل الدول في التعامل مع الجائحة

جدد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة التشديد على أهمية وضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب الموجة الثانية من جائحة كورونا التي تشهدها كثير من الدول بعودة ارتفاع الإصابات والحالات فيها.

وحذر في هذا الصدد قائلاً: "رأينا تصاعد الحالات في معظم دول العالم ونحن عرضة للموقف نفسه في حال لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية".

جاء ذلك في تصريح لقناة الإخبارية على هامش رعايته افتتاح عددٍ من المشروعات الصحية في أحد رفيدة.

وأكد وزير الصحة أن المملكة بدعم قيادتنا الرشيدة تعد من أفضل الدول في التعامل مع جائحة كورونا ورأينا - ولله الحمد - في الفترة الماضية استقرار في الحالات وانخفاض في حالات العناية المركزة.

واستدرك الربيعة: لكن يجب أن نشدد على تطبيق الاحترازات فنحن رأينا تصاعد الحالات في كثير من دول العالم وعودة موجة ثانية في هذه الدول ونحن - لا قدر الله - عرضة أن تكون في هذا الموقف نفسه اذا لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي لذا أوصي الجميع بتطبيق الاحترازات، وكما نقول دائمًا نحن في مركب واحد إذا عملنا معًا أنقذنا الجميع من هذا الوباء وإذا قصّر بعضهم فهو يؤثر على البقية.


81

22 أكتوبر 2020 - 5 ربيع الأول 1442 02:05 AM

أكد أن المملكة- بدعم قيادتنا الرشيدة- تعد من أفضل الدول في التعامل مع الجائحة

وزير الصحة: إذا لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية فنحن عُرضة لموجة ثانية من "كورونا"

16 21,031

جدد وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة التشديد على أهمية وضرورة الالتزام بالاجراءات الاحترازية والوقائية لتجنب الموجة الثانية من جائحة كورونا التي تشهدها كثير من الدول بعودة ارتفاع الإصابات والحالات فيها.

وحذر في هذا الصدد قائلاً: "رأينا تصاعد الحالات في معظم دول العالم ونحن عرضة للموقف نفسه في حال لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية".

جاء ذلك في تصريح لقناة الإخبارية على هامش رعايته افتتاح عددٍ من المشروعات الصحية في أحد رفيدة.

وأكد وزير الصحة أن المملكة بدعم قيادتنا الرشيدة تعد من أفضل الدول في التعامل مع جائحة كورونا ورأينا - ولله الحمد - في الفترة الماضية استقرار في الحالات وانخفاض في حالات العناية المركزة.

واستدرك الربيعة: لكن يجب أن نشدد على تطبيق الاحترازات فنحن رأينا تصاعد الحالات في كثير من دول العالم وعودة موجة ثانية في هذه الدول ونحن - لا قدر الله - عرضة أن تكون في هذا الموقف نفسه اذا لم نلتزم بالإجراءات الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي لذا أوصي الجميع بتطبيق الاحترازات، وكما نقول دائمًا نحن في مركب واحد إذا عملنا معًا أنقذنا الجميع من هذا الوباء وإذا قصّر بعضهم فهو يؤثر على البقية.


الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020