لماذا ألغت أسرة سعودية حفل زفاف أبنائها قبل 52 عامًا؟

اعتذرت الأسرة لمن تمت دعوتهم في ذلك الوقت

قررت أسرة سعودية في جدة قبل 52 عامًا إلغاء حفل زفاف أبنائها، والتبرع بتكاليف الحفل لأسر الشهداء في فلسطين، وذلك ضمن مشاركات كبيرة جدًّا من الجانب الشعبي، قام بها المواطنون السعوديون نصرة للقضية الفلسطينية.

وخص الباحث عبد الله العمراني "سبق" بوثيقة للخبر، نُشر في إحدى الصحف السعودية في عام 1387 هــ، جاء فيه: "مشاركة من آل بادحدح في الأسى والحزن لاستشهاد الشهداء الأبرار، ومواساة المنكوبين في العالم العربي إثر الاعتداء الصهيوني الغاشم، وتلبية لنداء الواجب، وتقديرًا منهم للشعور الذي أبداه العروسان، فقد ألغوا حفل الزواج للرجال والسيدات المحدد له مساء ليلة الجمعة (22 - 23 / 3 / 1387 هـ) في دارهم بجدة".

وتابع الخبر: "قرر العروسان التبرع بتكاليف الحفل لأسر الشهداء، مشيرَيْن إلى أنه في الوقت الذي يعلنان فيه ذلك فإنهما يأسفان إلى جميع من سبقت دعوتهم، ويسألان الله - جلت قدرته - أن يتغمد الشهداء برحمته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يعيد فلسطين إلى أهلها".

وأضاف العمراني: "هناك العديد من المساهمات السعودية على المستويَيْن الحكومي والشعبي نصرة للقضية الفلسطينية والقدس. والمملكة العربية السعودية من أولى الدول وأكثرها وقوفًا مع القضية الفلسطينية".

427

09 ديسمبر 2017 - 21 ربيع الأول 1439 02:12 AM

اعتذرت الأسرة لمن تمت دعوتهم في ذلك الوقت

لماذا ألغت أسرة سعودية حفل زفاف أبنائها قبل 52 عامًا؟

43 208,385

قررت أسرة سعودية في جدة قبل 52 عامًا إلغاء حفل زفاف أبنائها، والتبرع بتكاليف الحفل لأسر الشهداء في فلسطين، وذلك ضمن مشاركات كبيرة جدًّا من الجانب الشعبي، قام بها المواطنون السعوديون نصرة للقضية الفلسطينية.

وخص الباحث عبد الله العمراني "سبق" بوثيقة للخبر، نُشر في إحدى الصحف السعودية في عام 1387 هــ، جاء فيه: "مشاركة من آل بادحدح في الأسى والحزن لاستشهاد الشهداء الأبرار، ومواساة المنكوبين في العالم العربي إثر الاعتداء الصهيوني الغاشم، وتلبية لنداء الواجب، وتقديرًا منهم للشعور الذي أبداه العروسان، فقد ألغوا حفل الزواج للرجال والسيدات المحدد له مساء ليلة الجمعة (22 - 23 / 3 / 1387 هـ) في دارهم بجدة".

وتابع الخبر: "قرر العروسان التبرع بتكاليف الحفل لأسر الشهداء، مشيرَيْن إلى أنه في الوقت الذي يعلنان فيه ذلك فإنهما يأسفان إلى جميع من سبقت دعوتهم، ويسألان الله - جلت قدرته - أن يتغمد الشهداء برحمته، ويلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يعيد فلسطين إلى أهلها".

وأضاف العمراني: "هناك العديد من المساهمات السعودية على المستويَيْن الحكومي والشعبي نصرة للقضية الفلسطينية والقدس. والمملكة العربية السعودية من أولى الدول وأكثرها وقوفًا مع القضية الفلسطينية".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020