"بدر بن سلطان" يوجه بإيقاف مسؤولين في مؤسسة طوافة قصّرت في خدمة ضيوف الرحمن

وجّه بمعالجة عاجلة وتقديم كامل الخدمات للحجاج حتى عودتهم لبلادهم

علمت "سبق" من مصادر موثوقة أن نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، وجّه بإيقاف مسؤولَين عن العمل في إحدى مؤسسات الطوافة، بعد ثبوت تقصيرهما في تقديم الخدمات لعدد من ضيوف الرحمن، كما وجه سموه وزارة الحج والعمرة بالتحقيق مع مؤسسة الطوافة التي قصرت في تقديم الخدمة، وإيجاد الحلول العاجلة لمعالجة الوضع الراهن، وتقديم كامل الخدمات حتى عودة الإخوة الحجاج المتضررين إلى ديارهم سالمين غانمين.

وجاء في البرقية العاجلة التي وجهها سمو نائب أمير مكة إلى وزير الحج والعمرة، وحصلت "سبق" على نسخة منها، أنه وبعد متابعة سموه للمجموعة الخاصة بالأعمال الميدانية للحج، ورصد تذمر عدد من الحجاج من الخدمات المقدمة لهم من مكتبين تابعين لإحدى مؤسسات الطوافة، وتكليف مسؤولين في إمارة المنطقة بالوقوف ميدانيًا على الموقع والتعامل مع الحالة.
وجاء في البرقية أن سموه طلب الالتقاء بممثلين عن الحجاج المتضررين، واستمع إليهم وثبت وجود تقصير في تقديم الخدمات المقدمة لهم من مكتبين تابعين لإحدى مؤسسات الطوافة، والتي لا تتماشى مع الجهود التي تبذلها الدولة، وحرص القيادة الرشيدة على تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، وعليه وجّه الأمير بدر بن سلطان بإيقاف المسؤولَين والتحقيق الكامل والمتابعة، ورفع النتائج بشكل عاجل لسموه.

موسم الحج لعام 1440هـ الحج 1440هـ الحج

295

13 أغسطس 2019 - 12 ذو الحجة 1440 03:40 PM

وجّه بمعالجة عاجلة وتقديم كامل الخدمات للحجاج حتى عودتهم لبلادهم

"بدر بن سلطان" يوجه بإيقاف مسؤولين في مؤسسة طوافة قصّرت في خدمة ضيوف الرحمن

46 91,942

علمت "سبق" من مصادر موثوقة أن نائب أمير منطقة مكة المكرمة صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان، وجّه بإيقاف مسؤولَين عن العمل في إحدى مؤسسات الطوافة، بعد ثبوت تقصيرهما في تقديم الخدمات لعدد من ضيوف الرحمن، كما وجه سموه وزارة الحج والعمرة بالتحقيق مع مؤسسة الطوافة التي قصرت في تقديم الخدمة، وإيجاد الحلول العاجلة لمعالجة الوضع الراهن، وتقديم كامل الخدمات حتى عودة الإخوة الحجاج المتضررين إلى ديارهم سالمين غانمين.

وجاء في البرقية العاجلة التي وجهها سمو نائب أمير مكة إلى وزير الحج والعمرة، وحصلت "سبق" على نسخة منها، أنه وبعد متابعة سموه للمجموعة الخاصة بالأعمال الميدانية للحج، ورصد تذمر عدد من الحجاج من الخدمات المقدمة لهم من مكتبين تابعين لإحدى مؤسسات الطوافة، وتكليف مسؤولين في إمارة المنطقة بالوقوف ميدانيًا على الموقع والتعامل مع الحالة.
وجاء في البرقية أن سموه طلب الالتقاء بممثلين عن الحجاج المتضررين، واستمع إليهم وثبت وجود تقصير في تقديم الخدمات المقدمة لهم من مكتبين تابعين لإحدى مؤسسات الطوافة، والتي لا تتماشى مع الجهود التي تبذلها الدولة، وحرص القيادة الرشيدة على تقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن، وعليه وجّه الأمير بدر بن سلطان بإيقاف المسؤولَين والتحقيق الكامل والمتابعة، ورفع النتائج بشكل عاجل لسموه.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019