تحقيق الدوري.. يكفي النصر..!!

انتهى الدوري بتتويج فريق النصر ببطولة كأس دوري الأمير محمد بن سلمان لهذا الموسم باسمه الجديد؛ ليحقق للمرة الثامنة الدوري في تاريخه متساويًا مع نادي الاتحاد، ويأتي في المرتبة الثانية بعد الهلال، وذلك بحسب الإحصائيات المتداولة في هذا الخصوص، مع التأكيد أن التوثيق البطولي للمسابقة لم يصل بعد لحد القناعة لكثير من المتابعين والجماهير الرياضية..!!

النصر في هذا الموسم تحديدًا واجه منافسة صعبة وشرسة من فريق الهلال حتى آخر الجولات؛ وهو ما جعل لتحقيق البطولة بالنسبة للنصراويين مذاقًا مختلفًا، وطعمًا مميزًا؛ كونه لم يأتِ ممهدًا بالورود، أو على طبق من ذهب، وإنما بعد جهود مضنية، وتقديم مستويات قوية، واجتهاد بالغ التعب والاستنزاف، وترقب وأعصاب متعبة..!!

الدور الأول من الدوري - كما تابعنا - حمل الكثير من التباينات وردود الفعل على اختلافها تجاه تقنية الفار، واحتساب ركلات الترجيح لأندية، وهي حالات لا يزال البعض من جماهير الأندية يستشهد بها في تحقيق الفوز على نحو يرون أنه خدم أندية محددة، واستفادت منه دون سواها. وهو أمر طبيعي لحدة التنافس، وإثارة الدوري، وقوة المباريات على المستوى الفني..!!

إن أكثر ما كان لافتًا في دورينا هذا الموسم كان فريق الاتحاد، العلامة الفارقة، والحدث الأبرز نظرًا لحساسية موقفه ومركزه غير المتوقع قبل آخر خمس جولات، التي استعاد فيها عافيته من جهة. وكذلك قطبا العاصمة (العالمي والزعيم) من جهة ثانية لتنافسهما على الصدارة والمركز الأول، جولة للهلال، وتارة للنصر..!!

انتهى الموسم الرياضي السعودي مؤخرًا بكل ما فيه، وعلى الاتحاد السعودي والهيئة الرياضية أن تعد العدة من الآن لتلافي الأخطاء مستقبلاً في المواسم القادمة؛ فعلى لجان الانضباط والتحكيم والمسابقات والمنشطات وغيرها أن تكون على خط تماس مع جميع الأندية بالتعامل والتفاعل وتقبُّل الآراء والمقترحات المختلفة والنقد البنَّاء..!!

وفي المقابل، على هذه اللجان أن تضع روزنامة واضحة ومحددة ومفهومة لموادها وأنظمتها وتعاميمها على طاولة الأندية السعودية منذ وقت مبكر؛ حتى لا يكون للأندية حجة بعدم الفهم أو الاستيعاب؛ وبالتالي حدوث شد وجذب..!!

ما أود الوصول إليه في هذه العجالة أن النصر في نهاية المطاف استحق البطولة وتحقيق كأس الدوري، وهو الأمر الذي سيجعل من جماهير النصر أكثر ارتياحًا ورضا عن فريقهم حتى لو لم يحقق شيئًا في المواسم الثلاثة القادمة، بل حتى وإن لم يصل للأدوار النهائية في بطوله آسيا؛ فالدوري هذا العام كان مختلفًا، ويستحق أن يكون سببًا للصبر..!!

10

19 مايو 2019 - 14 رمضان 1440 10:55 PM

تحقيق الدوري.. يكفي النصر..!!

محمد الصيـعري - الرياض
0 1,329

انتهى الدوري بتتويج فريق النصر ببطولة كأس دوري الأمير محمد بن سلمان لهذا الموسم باسمه الجديد؛ ليحقق للمرة الثامنة الدوري في تاريخه متساويًا مع نادي الاتحاد، ويأتي في المرتبة الثانية بعد الهلال، وذلك بحسب الإحصائيات المتداولة في هذا الخصوص، مع التأكيد أن التوثيق البطولي للمسابقة لم يصل بعد لحد القناعة لكثير من المتابعين والجماهير الرياضية..!!

النصر في هذا الموسم تحديدًا واجه منافسة صعبة وشرسة من فريق الهلال حتى آخر الجولات؛ وهو ما جعل لتحقيق البطولة بالنسبة للنصراويين مذاقًا مختلفًا، وطعمًا مميزًا؛ كونه لم يأتِ ممهدًا بالورود، أو على طبق من ذهب، وإنما بعد جهود مضنية، وتقديم مستويات قوية، واجتهاد بالغ التعب والاستنزاف، وترقب وأعصاب متعبة..!!

الدور الأول من الدوري - كما تابعنا - حمل الكثير من التباينات وردود الفعل على اختلافها تجاه تقنية الفار، واحتساب ركلات الترجيح لأندية، وهي حالات لا يزال البعض من جماهير الأندية يستشهد بها في تحقيق الفوز على نحو يرون أنه خدم أندية محددة، واستفادت منه دون سواها. وهو أمر طبيعي لحدة التنافس، وإثارة الدوري، وقوة المباريات على المستوى الفني..!!

إن أكثر ما كان لافتًا في دورينا هذا الموسم كان فريق الاتحاد، العلامة الفارقة، والحدث الأبرز نظرًا لحساسية موقفه ومركزه غير المتوقع قبل آخر خمس جولات، التي استعاد فيها عافيته من جهة. وكذلك قطبا العاصمة (العالمي والزعيم) من جهة ثانية لتنافسهما على الصدارة والمركز الأول، جولة للهلال، وتارة للنصر..!!

انتهى الموسم الرياضي السعودي مؤخرًا بكل ما فيه، وعلى الاتحاد السعودي والهيئة الرياضية أن تعد العدة من الآن لتلافي الأخطاء مستقبلاً في المواسم القادمة؛ فعلى لجان الانضباط والتحكيم والمسابقات والمنشطات وغيرها أن تكون على خط تماس مع جميع الأندية بالتعامل والتفاعل وتقبُّل الآراء والمقترحات المختلفة والنقد البنَّاء..!!

وفي المقابل، على هذه اللجان أن تضع روزنامة واضحة ومحددة ومفهومة لموادها وأنظمتها وتعاميمها على طاولة الأندية السعودية منذ وقت مبكر؛ حتى لا يكون للأندية حجة بعدم الفهم أو الاستيعاب؛ وبالتالي حدوث شد وجذب..!!

ما أود الوصول إليه في هذه العجالة أن النصر في نهاية المطاف استحق البطولة وتحقيق كأس الدوري، وهو الأمر الذي سيجعل من جماهير النصر أكثر ارتياحًا ورضا عن فريقهم حتى لو لم يحقق شيئًا في المواسم الثلاثة القادمة، بل حتى وإن لم يصل للأدوار النهائية في بطوله آسيا؛ فالدوري هذا العام كان مختلفًا، ويستحق أن يكون سببًا للصبر..!!

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019