براءة شركات الطيران من تقديم "وجبات طعام سيئة".. بالأدلة

3 أسباب تقف وراء كون الطعام بلا مذاق.. والمشكلة في الركاب!!

الكثير من ركاب الطائرة لا يشعرون بمذاق وجبة الطائرة، والعديد من الركاب يشكون أنهم لا يستسيغون مذاق الطعام أثناء الرحلة على متن الطائرة؛ مما يؤدي إلى الاعتقاد بأن شركة الطيران تقدم طعامًا سيئًا؛ لكن الحقائق العلمية تقول عكس ذلك؛ إذ تكمن المشكلة في الراكب نفسه.

ووفقًا لدراسة سابقة نُشرت في دورية "ساجي"؛ فإن حساسية التذوق الأساسية تقل مع زيادة الارتفاع، وأيضًا قد يكون ذلك بسبب أن براعم التذوق لديك وحاسة الشم تصبح أقل حساسية عندما تحلق في الهواء على ارتفاع 30 ألف قدم.

يمكن للإنسان تذوق خمس نكهات مختلفة مثل الحلو والمالح والحامض والمر والطعم اللاذع باستخدام براعم التذوق الموجودة في أفواهنا.. وبمجرد ركوب الطائرة تتغير كل هذه العوامل؛ مما يؤثر على قدرتك على تذوق الطعام؛ إذ تعمل مقصورة الطائرة على خفض مستوى الرطوبة إلى حوالى 12%، وهو وضع يكون أكثر جفافًا من معظم الصحاري، حتى داخل المقصورة المضغوطة فهي تعادل الوقوف على قمة جبل على ارتفاع 2500 متر، وتقلبات الارتفاع تقلل الضغط داخل المقصورة مقارنة بالوقوف على الأرض؛ وفق "سكاي نيوز".

وبحسب الدراسة، قد يؤدي مزيج من الرطوبة المنخفضة والضغط المنخفض إلى التأثير على "الفم" بسبب انخفاض تدفق اللعاب؛ مما يقلل من حساسية براعم التذوق لديك بحوالى 30% وهو السبب الأول.

أما السبب الثاني، أن الأنف يلعب أيضًا دورًا مهمًّا في تذوق الطعام؛ لأن الرائحة تلعب دورًا كبيرًا في تكوين نكهة الأطعمة، وتؤدي مستويات الرطوبة المنخفضة إلى جفاف أنفك؛ مما يؤدي إلى انخفاض قدرتك على شم الروائح.

ويتمثل السبب الثالث في تأثير الصوت المستمر للمحركات الذي يزيد غالبًا على 85 ديسيبل، على عصب يسمى "عصب الحبل الطبلي" الذي يمتد من براعم التذوق لديك إلى منتصف أذنك؛ نتيجة لذلك تقل حساسية براعم التذوق لديك بسبب استجابة العصب للصوت.

وللتغلب على مشكلة الاستمتاع بمذاق الأطعمة على متن الطائرة؛ ينصح المتخصصون بتناول الطعام في وقت مبكر من صعود الطائرة قبل أن تتزايد نسبة الجفاف، إلى جانب محاولة استخدام سماعات تحجب الضوضاء.

10

23 أكتوبر 2021 - 17 ربيع الأول 1443 06:28 PM

3 أسباب تقف وراء كون الطعام بلا مذاق.. والمشكلة في الركاب!!

براءة شركات الطيران من تقديم "وجبات طعام سيئة".. بالأدلة

11 8,534

الكثير من ركاب الطائرة لا يشعرون بمذاق وجبة الطائرة، والعديد من الركاب يشكون أنهم لا يستسيغون مذاق الطعام أثناء الرحلة على متن الطائرة؛ مما يؤدي إلى الاعتقاد بأن شركة الطيران تقدم طعامًا سيئًا؛ لكن الحقائق العلمية تقول عكس ذلك؛ إذ تكمن المشكلة في الراكب نفسه.

ووفقًا لدراسة سابقة نُشرت في دورية "ساجي"؛ فإن حساسية التذوق الأساسية تقل مع زيادة الارتفاع، وأيضًا قد يكون ذلك بسبب أن براعم التذوق لديك وحاسة الشم تصبح أقل حساسية عندما تحلق في الهواء على ارتفاع 30 ألف قدم.

يمكن للإنسان تذوق خمس نكهات مختلفة مثل الحلو والمالح والحامض والمر والطعم اللاذع باستخدام براعم التذوق الموجودة في أفواهنا.. وبمجرد ركوب الطائرة تتغير كل هذه العوامل؛ مما يؤثر على قدرتك على تذوق الطعام؛ إذ تعمل مقصورة الطائرة على خفض مستوى الرطوبة إلى حوالى 12%، وهو وضع يكون أكثر جفافًا من معظم الصحاري، حتى داخل المقصورة المضغوطة فهي تعادل الوقوف على قمة جبل على ارتفاع 2500 متر، وتقلبات الارتفاع تقلل الضغط داخل المقصورة مقارنة بالوقوف على الأرض؛ وفق "سكاي نيوز".

وبحسب الدراسة، قد يؤدي مزيج من الرطوبة المنخفضة والضغط المنخفض إلى التأثير على "الفم" بسبب انخفاض تدفق اللعاب؛ مما يقلل من حساسية براعم التذوق لديك بحوالى 30% وهو السبب الأول.

أما السبب الثاني، أن الأنف يلعب أيضًا دورًا مهمًّا في تذوق الطعام؛ لأن الرائحة تلعب دورًا كبيرًا في تكوين نكهة الأطعمة، وتؤدي مستويات الرطوبة المنخفضة إلى جفاف أنفك؛ مما يؤدي إلى انخفاض قدرتك على شم الروائح.

ويتمثل السبب الثالث في تأثير الصوت المستمر للمحركات الذي يزيد غالبًا على 85 ديسيبل، على عصب يسمى "عصب الحبل الطبلي" الذي يمتد من براعم التذوق لديك إلى منتصف أذنك؛ نتيجة لذلك تقل حساسية براعم التذوق لديك بسبب استجابة العصب للصوت.

وللتغلب على مشكلة الاستمتاع بمذاق الأطعمة على متن الطائرة؛ ينصح المتخصصون بتناول الطعام في وقت مبكر من صعود الطائرة قبل أن تتزايد نسبة الجفاف، إلى جانب محاولة استخدام سماعات تحجب الضوضاء.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021