احذر.. صوت داخل الجسم يرتبط بسرطان نادر.. وهذه أسبابه

خبراء صحة: الوجبات ذات النسبة العالية من الملح منتهى الخطورة

حذَّر خبراء صحة من احتمالية وجود أعراض قد تصيب الإنسان، مرتبطة بنوع نادر من السرطان، يُعرف باسم سرطان البلعوم الأنفي، وهي عبارة عن حالة تتميز بسماع أصوات تأتي من داخل الجسم، وليس من مصدر خارجي.

ويؤكد الخبراء أن سرطان البلعوم الأنفي نوعٌ نادرٌ من السرطان، يصيب جزء الحلق الذي يربط القسم الخلفي من الأنف بالجزء الخلفي للفم (البلعوم)، وفقًا لما ذكرته "روسيا اليوم" نقلاً عن إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS.

وكشف الخبراء أن السبب الدقيق لسرطان البلعوم الأنفي غير معروف، ولكنّ هناك عددًا من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالحالة المستعصية.

وقد يؤثر النظام الغذائي على خطر الإصابة بالسرطان؛ وهو ما قد يفسر سبب كونه أكثر شيوعًا في أجزاء من آسيا وشمال إفريقيا منه في أوروبا.

وبيَّنوا أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الملح واللحوم والأسماك، أو الأطعمة المخللة، هي الأكثر شيوعًا في بعض هذه المناطق. ويمكن أن تكون هذه الأطعمة غنية بالنترات والنتريت الذي يتفاعل مع البروتين لتشكيل النتروزامين، وهي مواد كيميائية، يمكن أن تُتلف الحمض النووي.

السرطان

81

02 ديسمبر 2019 - 5 ربيع الآخر 1441 08:13 PM

خبراء صحة: الوجبات ذات النسبة العالية من الملح منتهى الخطورة

احذر.. صوت داخل الجسم يرتبط بسرطان نادر.. وهذه أسبابه

7 39,718

حذَّر خبراء صحة من احتمالية وجود أعراض قد تصيب الإنسان، مرتبطة بنوع نادر من السرطان، يُعرف باسم سرطان البلعوم الأنفي، وهي عبارة عن حالة تتميز بسماع أصوات تأتي من داخل الجسم، وليس من مصدر خارجي.

ويؤكد الخبراء أن سرطان البلعوم الأنفي نوعٌ نادرٌ من السرطان، يصيب جزء الحلق الذي يربط القسم الخلفي من الأنف بالجزء الخلفي للفم (البلعوم)، وفقًا لما ذكرته "روسيا اليوم" نقلاً عن إدارة الصحة الوطنية البريطانية NHS.

وكشف الخبراء أن السبب الدقيق لسرطان البلعوم الأنفي غير معروف، ولكنّ هناك عددًا من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالحالة المستعصية.

وقد يؤثر النظام الغذائي على خطر الإصابة بالسرطان؛ وهو ما قد يفسر سبب كونه أكثر شيوعًا في أجزاء من آسيا وشمال إفريقيا منه في أوروبا.

وبيَّنوا أن الوجبات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الملح واللحوم والأسماك، أو الأطعمة المخللة، هي الأكثر شيوعًا في بعض هذه المناطق. ويمكن أن تكون هذه الأطعمة غنية بالنترات والنتريت الذي يتفاعل مع البروتين لتشكيل النتروزامين، وهي مواد كيميائية، يمكن أن تُتلف الحمض النووي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019