معدات مجهولة تنهل رمال وادي جيزان وتتلف توصيلات المياه ومطالب بالتصدي

الأهالي يعددون أسباب مطالبتهم بوقف تلك العمليات

اشتكى عدد من سكان قرى البديع والقرفي بمحافظة أبو عريش وجود عدد كبير من المعدات الثقيلة تقوم بنهل كميات كبيرة جداً من الرمال والبطحاء في وادي جيزان وتقوم بتجريف التربة بشكل سريع في عدد من المواقع.

يأتي هذا دون وجود لوحات تعريفية أو إرشادية أو تحذيرية أو أشرطة أمن وسلامة لتطويق المواقع التي يعملون فيها مما يهدد حياة مستخدمي الطرق الزراعية مما يستوجب إيقافهم واتخاذ الإجراءات الرادعة في حقهم مطالبين الجهات المعنية بسرعة اتخاذ الإجراءات.

وقال الأهالي: النهل الجائر يهدد حياة الناس وممتلكاتهم ومزارعهم وماشيتهم بسبب تحول هذه التجمعات المائية الكبيرة إلى مستنقعات يتكاثر فيها البعوض ويهدد سلامة الأهالي في هذا الموسم الذي يعاني فيه الأهالي من تزايد حالات الإصابة بالأمراض، وتعريض خزان المياه والمصد الشمالي للبديع والقرفي للانهيار بسبب العمق الجائر للحفريات وقطع الطرقات المؤدية إلى المزارع.

وأضافوا: تسببت المعدات والقلابات الثقيلة المحملة بالرمال في تلف القنوات والطرق الزراعية وتمديدات المياه التي قد تهدد إمداد القرى من العطش.

وأشار الأهالي إلى أن تلك المحافر تؤدي إلى اختلال التوازن الطبيعي للطبقات الأرضية للأودية وبالتالي على معدلات الخزن المائي للطبقات الجوفية والتي تعتبر المصدر الرئيس لمياه الآبار الجوفية.

أبو عريش مركز وادي جيزان

15

28 ديسمبر 2019 - 2 جمادى الأول 1441 01:20 AM

الأهالي يعددون أسباب مطالبتهم بوقف تلك العمليات

معدات مجهولة تنهل رمال وادي جيزان وتتلف توصيلات المياه ومطالب بالتصدي

6 10,551

اشتكى عدد من سكان قرى البديع والقرفي بمحافظة أبو عريش وجود عدد كبير من المعدات الثقيلة تقوم بنهل كميات كبيرة جداً من الرمال والبطحاء في وادي جيزان وتقوم بتجريف التربة بشكل سريع في عدد من المواقع.

يأتي هذا دون وجود لوحات تعريفية أو إرشادية أو تحذيرية أو أشرطة أمن وسلامة لتطويق المواقع التي يعملون فيها مما يهدد حياة مستخدمي الطرق الزراعية مما يستوجب إيقافهم واتخاذ الإجراءات الرادعة في حقهم مطالبين الجهات المعنية بسرعة اتخاذ الإجراءات.

وقال الأهالي: النهل الجائر يهدد حياة الناس وممتلكاتهم ومزارعهم وماشيتهم بسبب تحول هذه التجمعات المائية الكبيرة إلى مستنقعات يتكاثر فيها البعوض ويهدد سلامة الأهالي في هذا الموسم الذي يعاني فيه الأهالي من تزايد حالات الإصابة بالأمراض، وتعريض خزان المياه والمصد الشمالي للبديع والقرفي للانهيار بسبب العمق الجائر للحفريات وقطع الطرقات المؤدية إلى المزارع.

وأضافوا: تسببت المعدات والقلابات الثقيلة المحملة بالرمال في تلف القنوات والطرق الزراعية وتمديدات المياه التي قد تهدد إمداد القرى من العطش.

وأشار الأهالي إلى أن تلك المحافر تؤدي إلى اختلال التوازن الطبيعي للطبقات الأرضية للأودية وبالتالي على معدلات الخزن المائي للطبقات الجوفية والتي تعتبر المصدر الرئيس لمياه الآبار الجوفية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020