"السياحة" تؤهل 120 متطوعاً للإعلام والتواصل للعمل بلجان مجموعة العشرين

عبر برنامج نوعي متخصص تنفذه وكالة تطوير رأس المال البشري

نظمت وزارة السياحة ممثلة في وكالة تطوير رأس المال البشري برنامجاً نوعياً متخصصاً لرفع كفاءة العاملين السعوديين من الجنسين المكلفين بالعمل ضمن اللجان المنظمة، وذلك بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجموعة العشرين. حيث اشتمل البرنامج على مهارات استقبال وإدارة الوفود بطريقة احترافية.

وتضمن البرنامج تدريب (120) شاباً وفتاة للعمل ضباط اتصال للوفود الإعلامية المشاركة في قمة العشرين، واشتمل البرنامج على عدد من المحاور من بينها إبراز السمات الأساسية للكرم العربي الأصيل، وتعكس الصورة الحضارية للمملكة والصفات التي يتميز بها أبناء المملكة وحفاوتهم بالضيوف القادمين من مختلف دول العالم.

وركز البرنامج على التثقيف والتوعية السياحية من خلال إطلاع المتدربين الشباب على أهمية صناعة السياحة كرافد رئيس من روافد الاقتصاد الوطني، وأهمية دورهم ومشاركتهم في اللجان التنظيمية كواجهة للمملكة، وتعريف المتدربين بآليات التوظيف الأمثل للحواس الخمس في الضيافة، واستعراض رؤية المملكة لتحقيق أهداف التجربة السياحية المتكاملة، والتعريف بمنظومة القيم السياحية التي تمثل الحفاوة بضيوف المملكة أحد سماتها، بالإضافة إلى القيم الأخرى التي تهدف المملكة من خلالها إلى تحقيق أعلى معايير الجودة في مجال الضيافة وغيرها من المجالات السياحية، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

9

15 نوفمبر 2020 - 29 ربيع الأول 1442 08:33 PM

عبر برنامج نوعي متخصص تنفذه وكالة تطوير رأس المال البشري

"السياحة" تؤهل 120 متطوعاً للإعلام والتواصل للعمل بلجان مجموعة العشرين

3 890

نظمت وزارة السياحة ممثلة في وكالة تطوير رأس المال البشري برنامجاً نوعياً متخصصاً لرفع كفاءة العاملين السعوديين من الجنسين المكلفين بالعمل ضمن اللجان المنظمة، وذلك بالتنسيق مع الأمانة العامة لمجموعة العشرين. حيث اشتمل البرنامج على مهارات استقبال وإدارة الوفود بطريقة احترافية.

وتضمن البرنامج تدريب (120) شاباً وفتاة للعمل ضباط اتصال للوفود الإعلامية المشاركة في قمة العشرين، واشتمل البرنامج على عدد من المحاور من بينها إبراز السمات الأساسية للكرم العربي الأصيل، وتعكس الصورة الحضارية للمملكة والصفات التي يتميز بها أبناء المملكة وحفاوتهم بالضيوف القادمين من مختلف دول العالم.

وركز البرنامج على التثقيف والتوعية السياحية من خلال إطلاع المتدربين الشباب على أهمية صناعة السياحة كرافد رئيس من روافد الاقتصاد الوطني، وأهمية دورهم ومشاركتهم في اللجان التنظيمية كواجهة للمملكة، وتعريف المتدربين بآليات التوظيف الأمثل للحواس الخمس في الضيافة، واستعراض رؤية المملكة لتحقيق أهداف التجربة السياحية المتكاملة، والتعريف بمنظومة القيم السياحية التي تمثل الحفاوة بضيوف المملكة أحد سماتها، بالإضافة إلى القيم الأخرى التي تهدف المملكة من خلالها إلى تحقيق أعلى معايير الجودة في مجال الضيافة وغيرها من المجالات السياحية، بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020