مواطنون يشتكون من مدخل إسكان "القنفذة".. أصبح هاجسًا لـ 500 وحدة

وقعت به حوادث آخرها تسبب بوفاة طفل منذ أيام

اشتكى عددٌ من ساكني مجمع الإسكان بمحافظة القنفذة، من مدخل الإسكان والذي يشكل مصدر قلق على مدار الساعة لمعظم قاطني الإسكان بالمحافظة.

وذكر أحد ساكني المجمع، إبراهيم آل أحمد، لـ"سبق"، أن مدخل الإسكان من الطريق الدولي لا توجد به أي إشارة أو مطب صناعي للتهدئة وللعبور بسلام وبشكل مروري آمن ومنظم.

وأكد "آل آحمد" مع ساكن آخر اسمه إبراهيم الفقيه، أن هذا المدخل وقعت به حوادث، آخرها حادث تسبب بوفاة طفل خلال الأسبوعين الماضيين، متخوفين من تكرار مثل هذا الحادث المأساوي.

وطالبًا الجهات المعنية بوضع مطب أو إشارة ضوئية لضمان سير الحركة المرورية بالشكل السليم، حيث إن المدخل المخصص باتجاه الإسكان على طريق دولي ولا يوجد به أي مطب أو إشارة.

من ناحية أخرى، قال "آل أحمد" إن مشروع المياه لا يعمل بالإسكان ولأكثر من 500 وحدة سكنية، وإنهم ما زالوا يتعاملون مع الوايتات والتي أثقلت كاهلهم ماديًا !! على الرغم من وجود شبكة وعداد مياه.

وأضاف، أن الحدائق بالإسكان خُصص لها أراض وما زالت غير مجهزة تمامًا، في إشارة منه بعدم رؤية أي مشروع فيها.

وأكد "آل أحمد" ثقته في القيادة والمسؤولين بتسهيل وتهيئة هذه المباني للاستفادة منها، ومن منطلق المواطن شريك في تطوير وتحسين الخدمة.

وعبر صحيفة "سبق" طالب "آل أحمد"، الجهات المعنية المختصة بحل سريع لمدخل الإسكان حتى لا تزهق أرواح الأبرياء، إضافة إلى تشجير الحدائق وتوفير ملاهٍ للأطفال ليصبح متنفسًا للساكنين، مع تشغيل لمشروع المياه بدلاً من استخدام الوايتات، وتشجير الشوارع.

ولفت إلى نقص حي الإسكان من الخدمات التجارية، مناشدًا بتوفير أو طرح مشروع تجاري لحي الإسكان بالقنفذة يخدم الإسكان وحي الشاطئ للكثافة السكانية بهما.

وأعرب عن أمله بإيصال صوته وصوت ساكني مجمع الإسكان بالمحافظة للجهات ذات الاختصاص والتجاوب مع مطالباتهم الضرورية.

وناشد نيابة عن سكان إسكان القنفذة وعبر "سبق"، من الجهات المعنية، الاهتمام بهذا الشأن، مع ضرورة إيجاد حلول لمطالباتهم مثل باقي المجمعات السكنية الأخرى.

8

09 مايو 2021 - 27 رمضان 1442 10:17 PM

وقعت به حوادث آخرها تسبب بوفاة طفل منذ أيام

مواطنون يشتكون من مدخل إسكان "القنفذة".. أصبح هاجسًا لـ 500 وحدة

1 6,149

اشتكى عددٌ من ساكني مجمع الإسكان بمحافظة القنفذة، من مدخل الإسكان والذي يشكل مصدر قلق على مدار الساعة لمعظم قاطني الإسكان بالمحافظة.

وذكر أحد ساكني المجمع، إبراهيم آل أحمد، لـ"سبق"، أن مدخل الإسكان من الطريق الدولي لا توجد به أي إشارة أو مطب صناعي للتهدئة وللعبور بسلام وبشكل مروري آمن ومنظم.

وأكد "آل آحمد" مع ساكن آخر اسمه إبراهيم الفقيه، أن هذا المدخل وقعت به حوادث، آخرها حادث تسبب بوفاة طفل خلال الأسبوعين الماضيين، متخوفين من تكرار مثل هذا الحادث المأساوي.

وطالبًا الجهات المعنية بوضع مطب أو إشارة ضوئية لضمان سير الحركة المرورية بالشكل السليم، حيث إن المدخل المخصص باتجاه الإسكان على طريق دولي ولا يوجد به أي مطب أو إشارة.

من ناحية أخرى، قال "آل أحمد" إن مشروع المياه لا يعمل بالإسكان ولأكثر من 500 وحدة سكنية، وإنهم ما زالوا يتعاملون مع الوايتات والتي أثقلت كاهلهم ماديًا !! على الرغم من وجود شبكة وعداد مياه.

وأضاف، أن الحدائق بالإسكان خُصص لها أراض وما زالت غير مجهزة تمامًا، في إشارة منه بعدم رؤية أي مشروع فيها.

وأكد "آل أحمد" ثقته في القيادة والمسؤولين بتسهيل وتهيئة هذه المباني للاستفادة منها، ومن منطلق المواطن شريك في تطوير وتحسين الخدمة.

وعبر صحيفة "سبق" طالب "آل أحمد"، الجهات المعنية المختصة بحل سريع لمدخل الإسكان حتى لا تزهق أرواح الأبرياء، إضافة إلى تشجير الحدائق وتوفير ملاهٍ للأطفال ليصبح متنفسًا للساكنين، مع تشغيل لمشروع المياه بدلاً من استخدام الوايتات، وتشجير الشوارع.

ولفت إلى نقص حي الإسكان من الخدمات التجارية، مناشدًا بتوفير أو طرح مشروع تجاري لحي الإسكان بالقنفذة يخدم الإسكان وحي الشاطئ للكثافة السكانية بهما.

وأعرب عن أمله بإيصال صوته وصوت ساكني مجمع الإسكان بالمحافظة للجهات ذات الاختصاص والتجاوب مع مطالباتهم الضرورية.

وناشد نيابة عن سكان إسكان القنفذة وعبر "سبق"، من الجهات المعنية، الاهتمام بهذا الشأن، مع ضرورة إيجاد حلول لمطالباتهم مثل باقي المجمعات السكنية الأخرى.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021