"الإيسيسكو" تستضيف المنتدى الدولي الأول حول علوم الفضاء

بالشراكة مع مؤسسة الفضاء الأمريكية بمشاركة رفيعة المستوى

انطلقت اليوم بالعاصمة المغربية الرباط أعمال المنتدى الدولي الأول حول موضوع "علوم الفضاء: أهميتها وتحدياتها، والفرص الجديدة في مجال صناعة الفضاء والعالم الإسلامي"، الذي تستضيفه منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالشراكة مع مؤسسة الفضاء الأمريكية، بمشاركة رفيعة المستوى من خبراء في علوم الفضاء والصناعات المرتبطة بها، ورواد فضاء، وممثلين عن وزارات العلوم والتكنولوجيا في عدد من الدول الأعضاء بالمنظمة.

وأكد المدير العام للإيسيسكو الدكتور سالم بن محمد المالك خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى أن علوم وتكنولوجيا الفضاء توفر آفاقًا واسعة للتغلب على التحديات التي يواجهها كوكب الأرض، ومن المهم أن تصبح جزءًا رئيسًا من الخطط والاستراتيجيات طويلة المدى لكل دولة.

وأضاف الدكتور المالك أن المعلومات المستمدة من علوم الفضاء يمكنها أن تسهم في تحسين الزراعة وزيادة إنتاجية المحاصيل، واكتشاف مصادر جديدة للطاقة، والإسهام في إعادة تدوير آمنة للنفايات، وحماية ومراقبة البيئة، وانطلاق ثورة صناعية جديدة في العالم من أجل إحداث تغييرات هندسية وثورية تقود إلى أسواق ومنظومات وتكنولوجيا فضائية جديدة.

وناقشت جلسات المنتدى موضوعات "الوعي بالنظم الإيكولوجية الفضائية وأهمية تكنولوجيا الفضاء للبشرية"، و"التجارة الفضائية وفرص العمل المتاحة في مجال صناعة الفضاء" و"سبل تطوير القوى العاملة المستقبلية للابتكار في مجال الفضاء".

0

10 يونيو 2021 - 29 شوّال 1442 07:23 PM

بالشراكة مع مؤسسة الفضاء الأمريكية بمشاركة رفيعة المستوى

"الإيسيسكو" تستضيف المنتدى الدولي الأول حول علوم الفضاء

0 287

انطلقت اليوم بالعاصمة المغربية الرباط أعمال المنتدى الدولي الأول حول موضوع "علوم الفضاء: أهميتها وتحدياتها، والفرص الجديدة في مجال صناعة الفضاء والعالم الإسلامي"، الذي تستضيفه منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) بالشراكة مع مؤسسة الفضاء الأمريكية، بمشاركة رفيعة المستوى من خبراء في علوم الفضاء والصناعات المرتبطة بها، ورواد فضاء، وممثلين عن وزارات العلوم والتكنولوجيا في عدد من الدول الأعضاء بالمنظمة.

وأكد المدير العام للإيسيسكو الدكتور سالم بن محمد المالك خلال الجلسة الافتتاحية للمنتدى أن علوم وتكنولوجيا الفضاء توفر آفاقًا واسعة للتغلب على التحديات التي يواجهها كوكب الأرض، ومن المهم أن تصبح جزءًا رئيسًا من الخطط والاستراتيجيات طويلة المدى لكل دولة.

وأضاف الدكتور المالك أن المعلومات المستمدة من علوم الفضاء يمكنها أن تسهم في تحسين الزراعة وزيادة إنتاجية المحاصيل، واكتشاف مصادر جديدة للطاقة، والإسهام في إعادة تدوير آمنة للنفايات، وحماية ومراقبة البيئة، وانطلاق ثورة صناعية جديدة في العالم من أجل إحداث تغييرات هندسية وثورية تقود إلى أسواق ومنظومات وتكنولوجيا فضائية جديدة.

وناقشت جلسات المنتدى موضوعات "الوعي بالنظم الإيكولوجية الفضائية وأهمية تكنولوجيا الفضاء للبشرية"، و"التجارة الفضائية وفرص العمل المتاحة في مجال صناعة الفضاء" و"سبل تطوير القوى العاملة المستقبلية للابتكار في مجال الفضاء".

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021