"عاصمة التمور" تغرد بــ800 شاب سعودي و45 صنفاً مختلفاً أمام العالم

انطلق المهرجان مع بداية أغسطس.. وتوقعات المبيعات تتجاوز المليار ريال

انطلق مهرجان "تمور بريدة" منذ أيام ويستمر لمدة شهر كامل، والذي ينظم سنوياً مع بداية شهر أغسطس، ويعد أكبر تجمع اقتصادي زراعي خاص بالتمور ويعرض هذا العام البائعون 45 صنفاً مختلفاً من تمور القصيم.

وعلى مدار شهر كامل يعقد كبار التجار صفقات البيع لشراء كميات كبيرة من التمور وتتواجد مئات الأطنان من التمور بشكل يومي وأبرز أنواع التمور هي "السكري والبرحي والشقراء والصقعي".

وتحتضن مدينة بريدة المهرجان السنوي بالتزامن مع التوقيت المثالي لنضوج التمور وتجميعها، حيث يعد المهرجان مقصداً لعدد كبير من الزوار من خارج الدول العربية إذ تعتبره السعودية من أشكال "السياحة الزراعية"، وتوقعات المبيعات هذا العام تتجاوز مليار ريال أي ما يقرب من 266 مليون دولار.

ويتواجد في السوق أفضل أنواع التمور ذات الجودة العالية، حيث تمتلك السعودية ما يقارب من 28.5 مليون نخلة ويبلغ الإنتاج السنوي من التمور مليوناً و100 ألف طن.

ويبزر خلال المهرجان مهنة الدلالين الذين يعدون عامل جذب وكل منه يتميز بطريقة مختلفة لعرض التمور وأسعارها وأنواعها ويقوم على إدارة السوق 800 شاب سعودي ويوفر ثلاثة آلاف فرصة عمل وعدد من المشاريع الصغيرة في بعض المهن المتعلقة بالتمور.

76

05 أغسطس 2019 - 4 ذو الحجة 1440 11:20 PM

انطلق المهرجان مع بداية أغسطس.. وتوقعات المبيعات تتجاوز المليار ريال

"عاصمة التمور" تغرد بــ800 شاب سعودي و45 صنفاً مختلفاً أمام العالم

19 27,560

انطلق مهرجان "تمور بريدة" منذ أيام ويستمر لمدة شهر كامل، والذي ينظم سنوياً مع بداية شهر أغسطس، ويعد أكبر تجمع اقتصادي زراعي خاص بالتمور ويعرض هذا العام البائعون 45 صنفاً مختلفاً من تمور القصيم.

وعلى مدار شهر كامل يعقد كبار التجار صفقات البيع لشراء كميات كبيرة من التمور وتتواجد مئات الأطنان من التمور بشكل يومي وأبرز أنواع التمور هي "السكري والبرحي والشقراء والصقعي".

وتحتضن مدينة بريدة المهرجان السنوي بالتزامن مع التوقيت المثالي لنضوج التمور وتجميعها، حيث يعد المهرجان مقصداً لعدد كبير من الزوار من خارج الدول العربية إذ تعتبره السعودية من أشكال "السياحة الزراعية"، وتوقعات المبيعات هذا العام تتجاوز مليار ريال أي ما يقرب من 266 مليون دولار.

ويتواجد في السوق أفضل أنواع التمور ذات الجودة العالية، حيث تمتلك السعودية ما يقارب من 28.5 مليون نخلة ويبلغ الإنتاج السنوي من التمور مليوناً و100 ألف طن.

ويبزر خلال المهرجان مهنة الدلالين الذين يعدون عامل جذب وكل منه يتميز بطريقة مختلفة لعرض التمور وأسعارها وأنواعها ويقوم على إدارة السوق 800 شاب سعودي ويوفر ثلاثة آلاف فرصة عمل وعدد من المشاريع الصغيرة في بعض المهن المتعلقة بالتمور.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019