رئيس جامعة الباحة يرعى اللقاء الأول لخريجي وخريجات كلية الطب

رعى رئيس جامعة الباحة، الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، اللقاء الأول لخريجي وخريجات كلية الطب بالجامعة، الذي نظمته كلية الطب بحضور وكلاء ووكيلات الجامعة، وعدد من عمداء ووكلاء ووكيلات الكليات والعمادات المساندة، وخريجي الكلية (الدفعة السابعة)، وخريجات الكلية (الدفعة الأولى)، وذلك على المسرح الرئيس بالمدينة الجامعية.

وهنأ "الحسين" في كلمته في الحفل الخطابي الذي أُعد بهذه المناسبة أبناءه وبناته الخريجين من كلية الطب لجهودهم ودأبهم للحصول على العلم والمعرفة، وبلوغهم يوم الحصاد. كما هنّأ باسم الخريجين أساتذة الجامعة الذين كان لهم الفضل بعد الله فيما وصل إليه الخريجون من تحصيل علمي وخبرة عملية.

وأكد أن اللقاء مع خريجات وخريجي كلية الطب هو يوم من أيام الوطن، نسعد فيه بلقاء طلابنا وطالباتنا خريجي وخريجات الكلية من طبيبات وأطباء المستقبل، جنود العزيمة والأمل، حيث التطلع لمستقبل واعد، يبنيه جيل شاب واعد في خدمة وطنهم، ويكونون خير ممثلين لجامعتهم في ميادين العمل والعطاء.

ورفع شكره الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – أيدهما الله – لدعمهما السخي واهتمامهما بالعلم وطلابه. كما عبّر معالي رئيس الجامعة عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة الباحة، على متابعته الحثيثة لبرامج ومناشط الجامعة كافة، العلمية والتعليمية والمجتمعية، ودعمه لها، وإلى معالي وزير التعليم ومعالي نائبه للجامعات على متابعتهما الدائمة ودعمهما المستمر.

من جانبه، ثمّن عميد كلية الطب، الدكتور علي بن هندي الغامدي، لرئيس الجامعة رعايته لقاء الخريجين الأول لكلية الطب قائلاً: "لقد وضعت جامعتنا شعارًا لها، هو (طلابنا فخرنا). ونحن في هذا اليوم الجميل إذ نلتقي خريجي كلية الطب لهذا عام لنؤكد هذا الشعار الجميل؛ فأطباؤنا هم مصدر اعتزاز وفخر حقيقي لوطننا الغالي، ولجامعتهم ولكليتهم".

وأوضح الدكتور الغامدي أن الجامعة استثمرت في كلية الطب عبر السنين الماضية استثمارًا مربحًا؛ إذ وصل عدد الخريجين حتى هذا العام لما يقارب 271 طبيبًا وطبيبة، كما حرصت الكلية عبر تلك السنين الماضية على تجويد مخرجاتها، والرفع من تصنيفهم في الاختبارات المعيارية، مثل الامتحان التحصيلي على مستوي كليات الطب بالسعودية أو هيئة التخصصات الصحية.

واستعرض عميد كلية الطب ما حققته الكلية من إنجازات تعليمية وأكاديمية وبحثية وبرامج وتجهيزات وأنشطة وفعاليات ومشاركات في الحملات المجتمعية التطوعية، وتنظيم عدد من اللقاءات والمؤتمرات العلمية.

عقب ذلك شاهد الحضور فيلمًا وثائقيًّا عن مسيرة كلية الطب.. نشأتها وإنجازاتها، وما قدمتها من أنشطة وبرامج وفعاليات.

وفي ختام اللقاء كرم رئيس الجامعة الحاصلين على المراتب الأولى من الخريجين والخريجات، ووكيلة الكلية الدكتورة كرم بنت محمد مقلد نظير جهودها المتميزة أثناء مسيرة عملها في الكلية والجامعة، ورئيس وأعضاء نادي أطباء المستقبل، وأعضاء هيئة التدريس المتميزين، والإداريين والفنيين المتميزين.

0

04 مايو 2021 - 22 رمضان 1442 10:35 PM

رئيس جامعة الباحة يرعى اللقاء الأول لخريجي وخريجات كلية الطب

0 212

رعى رئيس جامعة الباحة، الدكتور عبدالله بن يحيى الحسين، اللقاء الأول لخريجي وخريجات كلية الطب بالجامعة، الذي نظمته كلية الطب بحضور وكلاء ووكيلات الجامعة، وعدد من عمداء ووكلاء ووكيلات الكليات والعمادات المساندة، وخريجي الكلية (الدفعة السابعة)، وخريجات الكلية (الدفعة الأولى)، وذلك على المسرح الرئيس بالمدينة الجامعية.

وهنأ "الحسين" في كلمته في الحفل الخطابي الذي أُعد بهذه المناسبة أبناءه وبناته الخريجين من كلية الطب لجهودهم ودأبهم للحصول على العلم والمعرفة، وبلوغهم يوم الحصاد. كما هنّأ باسم الخريجين أساتذة الجامعة الذين كان لهم الفضل بعد الله فيما وصل إليه الخريجون من تحصيل علمي وخبرة عملية.

وأكد أن اللقاء مع خريجات وخريجي كلية الطب هو يوم من أيام الوطن، نسعد فيه بلقاء طلابنا وطالباتنا خريجي وخريجات الكلية من طبيبات وأطباء المستقبل، جنود العزيمة والأمل، حيث التطلع لمستقبل واعد، يبنيه جيل شاب واعد في خدمة وطنهم، ويكونون خير ممثلين لجامعتهم في ميادين العمل والعطاء.

ورفع شكره الجزيل لمقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين – أيدهما الله – لدعمهما السخي واهتمامهما بالعلم وطلابه. كما عبّر معالي رئيس الجامعة عن شكره وتقديره لصاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز، أمير منطقة الباحة، على متابعته الحثيثة لبرامج ومناشط الجامعة كافة، العلمية والتعليمية والمجتمعية، ودعمه لها، وإلى معالي وزير التعليم ومعالي نائبه للجامعات على متابعتهما الدائمة ودعمهما المستمر.

من جانبه، ثمّن عميد كلية الطب، الدكتور علي بن هندي الغامدي، لرئيس الجامعة رعايته لقاء الخريجين الأول لكلية الطب قائلاً: "لقد وضعت جامعتنا شعارًا لها، هو (طلابنا فخرنا). ونحن في هذا اليوم الجميل إذ نلتقي خريجي كلية الطب لهذا عام لنؤكد هذا الشعار الجميل؛ فأطباؤنا هم مصدر اعتزاز وفخر حقيقي لوطننا الغالي، ولجامعتهم ولكليتهم".

وأوضح الدكتور الغامدي أن الجامعة استثمرت في كلية الطب عبر السنين الماضية استثمارًا مربحًا؛ إذ وصل عدد الخريجين حتى هذا العام لما يقارب 271 طبيبًا وطبيبة، كما حرصت الكلية عبر تلك السنين الماضية على تجويد مخرجاتها، والرفع من تصنيفهم في الاختبارات المعيارية، مثل الامتحان التحصيلي على مستوي كليات الطب بالسعودية أو هيئة التخصصات الصحية.

واستعرض عميد كلية الطب ما حققته الكلية من إنجازات تعليمية وأكاديمية وبحثية وبرامج وتجهيزات وأنشطة وفعاليات ومشاركات في الحملات المجتمعية التطوعية، وتنظيم عدد من اللقاءات والمؤتمرات العلمية.

عقب ذلك شاهد الحضور فيلمًا وثائقيًّا عن مسيرة كلية الطب.. نشأتها وإنجازاتها، وما قدمتها من أنشطة وبرامج وفعاليات.

وفي ختام اللقاء كرم رئيس الجامعة الحاصلين على المراتب الأولى من الخريجين والخريجات، ووكيلة الكلية الدكتورة كرم بنت محمد مقلد نظير جهودها المتميزة أثناء مسيرة عملها في الكلية والجامعة، ورئيس وأعضاء نادي أطباء المستقبل، وأعضاء هيئة التدريس المتميزين، والإداريين والفنيين المتميزين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021