موقف إنساني.. الممرضة "الشمري" تتخلى عن رحلتها لتنقذ مريضة.. ماذا فعلت

خلال سفرها على متن الخطوط السعودية المتجهة من حائل إلى الرياض يوم أمس

نجحت الممرضة "عواطف دهام الشمري"، من منسوبات مستشفى الولادة والأطفال بحائل، خلال سفرها على متن الخطوط السعودية المتجهة من حائل إلى الرياض فجر أمس الثلاثاء، في إنقاذ مريضة ابتلعت لسانها على متن الطائرة، بعد إقلاعها من المطار بربع ساعة.

وطلبت "الشمري" أهمية العودة للمطار لإنقاذ حياة الراكبة، متخلية عن رحلتها لمراجعة أحد المستشفيات بالرياض من أجل المريضة.

وقالت الشمري لـ"سبق": سمعت أصوات استغاثة من قِبَل مريضة كانت قد ابتلعت لسانها، فقمت على الفور بتوجيهها التوجيه السليم في مثل هذه الحالات، لإتاحة دخول وخروج الهواء لرئتيها، وعملت على إنعاش القلب والرئتين بمساعدة بعض الركاب.

وحمدت "الشمري" الله على سلامة المريضة.. من جهتهم قدّم ذوو المريضة الشكر والتقدير للممرضة "عواطف الشمري"؛ سائلين الله أن يكتب لها الأجر.

وأشار شقيق المريضة حامد الشمري، إلى أن موقف الممرضة الإنساني لن يُنسى، وأن الله أرسلها لإنقاذ حياة شقيقته في الوقت المناسب، فيما قال "رجاء لافي" ابن المريضة في تغريدة له على "تويتر": "‏أشكر المسعفة أختي عواطف، الله يكتب أجره.. في فجر صباح اليوم الثلاثاء على متن الطائرة المتجهة من حائل إلى الرياض أثناء المغادرة، أغمي علي أمي وهي تعاني من مرض السرطان، وابتلعت لسانها، وقامت الممرضة عواطف بنت دهام العلياني الشمري بإنقاذها وإسعافها".

وأشار المسافرون على نفس الرحلة، إلى موقف "عواطف" الإنساني؛ حيث قال ياسر الكنعان في تغريدة ردًّا على ابن المريضة: "الحمد لله على سلامة والدتكم، كنت متواجدًا في الطائرة، المسعفة التي كانت ضمن الركاب وباشرت الحالة، أسعفت المريضة ورافقتها في الإسعاف متخلية عن رحلتها، وقدّمت قبل ذلك جهدًا بطوليًّا لإنقاذ حياتها بعد توفيق الله.. ‏الله يشفي مريضكم، ويجزي من يساهم في إنقاذ حياة الناس خير الجزاء".

وقال "خليف الشمري" في تغريدة أخرى: "الحمد لله على سلامة الوالدة، وعساها ما تشوف شر، ‏ما زال في الدنيا خير، والأخت عواطف حسب ما وصلني قامت بموقف بطولي أولًا إنقاذ نفس، وثانيًا تنازلت عن رحلتها المتجهة إلى الرياض، وذهبت مع المريضة إلى المستشفى لتطمئن على حالتها".

الخطوط السعودية حائل الرياض إنقاذ مريضة

31

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 10:32 AM

خلال سفرها على متن الخطوط السعودية المتجهة من حائل إلى الرياض يوم أمس

موقف إنساني.. الممرضة "الشمري" تتخلى عن رحلتها لتنقذ مريضة.. ماذا فعلت

أرشيفية

أرشيفية

13 28,789

نجحت الممرضة "عواطف دهام الشمري"، من منسوبات مستشفى الولادة والأطفال بحائل، خلال سفرها على متن الخطوط السعودية المتجهة من حائل إلى الرياض فجر أمس الثلاثاء، في إنقاذ مريضة ابتلعت لسانها على متن الطائرة، بعد إقلاعها من المطار بربع ساعة.

وطلبت "الشمري" أهمية العودة للمطار لإنقاذ حياة الراكبة، متخلية عن رحلتها لمراجعة أحد المستشفيات بالرياض من أجل المريضة.

وقالت الشمري لـ"سبق": سمعت أصوات استغاثة من قِبَل مريضة كانت قد ابتلعت لسانها، فقمت على الفور بتوجيهها التوجيه السليم في مثل هذه الحالات، لإتاحة دخول وخروج الهواء لرئتيها، وعملت على إنعاش القلب والرئتين بمساعدة بعض الركاب.

وحمدت "الشمري" الله على سلامة المريضة.. من جهتهم قدّم ذوو المريضة الشكر والتقدير للممرضة "عواطف الشمري"؛ سائلين الله أن يكتب لها الأجر.

وأشار شقيق المريضة حامد الشمري، إلى أن موقف الممرضة الإنساني لن يُنسى، وأن الله أرسلها لإنقاذ حياة شقيقته في الوقت المناسب، فيما قال "رجاء لافي" ابن المريضة في تغريدة له على "تويتر": "‏أشكر المسعفة أختي عواطف، الله يكتب أجره.. في فجر صباح اليوم الثلاثاء على متن الطائرة المتجهة من حائل إلى الرياض أثناء المغادرة، أغمي علي أمي وهي تعاني من مرض السرطان، وابتلعت لسانها، وقامت الممرضة عواطف بنت دهام العلياني الشمري بإنقاذها وإسعافها".

وأشار المسافرون على نفس الرحلة، إلى موقف "عواطف" الإنساني؛ حيث قال ياسر الكنعان في تغريدة ردًّا على ابن المريضة: "الحمد لله على سلامة والدتكم، كنت متواجدًا في الطائرة، المسعفة التي كانت ضمن الركاب وباشرت الحالة، أسعفت المريضة ورافقتها في الإسعاف متخلية عن رحلتها، وقدّمت قبل ذلك جهدًا بطوليًّا لإنقاذ حياتها بعد توفيق الله.. ‏الله يشفي مريضكم، ويجزي من يساهم في إنقاذ حياة الناس خير الجزاء".

وقال "خليف الشمري" في تغريدة أخرى: "الحمد لله على سلامة الوالدة، وعساها ما تشوف شر، ‏ما زال في الدنيا خير، والأخت عواطف حسب ما وصلني قامت بموقف بطولي أولًا إنقاذ نفس، وثانيًا تنازلت عن رحلتها المتجهة إلى الرياض، وذهبت مع المريضة إلى المستشفى لتطمئن على حالتها".

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020