شاهد.. "الحجرف" يزور "التربية العربي" ويشيد بتجاوز كورونا تعليميًا

عاين إنجازات المكتب وأجهزته المتخصصة في المجالات التربوية والثقافية والعلمية

قام الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف بن فلاح الحجرف، بزيارة لمكتب التربية العربي لدول الخليج، اليوم الأحد، وكان في استقباله الدكتور علي بن عبد الخالق القرني مدير عام المكتب ومنسوبي المكتب.

واستمع الضيف ومرافقوه لنبذة عن برامج وأنشطة المكتب المنفذة، ووقف على أبرز إنجازات المكتب وأجهزته المتخصصة في المجالات التربوية والثقافية والعلمية.

وقد عبّر الأمين العام عن شكره وتقديره لمعالي المدير ومنسوبي المكتب. كما أشاد بالجهود التي يبذلها مكتب التربية العربي لدول الخليج في سبيل تطوير التعليم في الدول الأعضاء.

وأوضح "الحجرف" أهمية دور المكتب في التعامل مع القضايا التربوية والتعليمية في ظل الظروف الاستثنائية، التي يمر بها العالم، والمتمثلة في جائحة كورونا، وما ينبغي الإعداد له، والتسلح به، لتجاوز آثار تلك الجائحة، وبخاصة في الميدان التعليمي، من خلال الاهتمام بمساق التعليم العام، والعناية بالاحتياجات التعليمية لذوي الحاجات الخاصة، وأهمية إعادة تأهيل المعلمين نفسيًا وذهنيًا قبيل العودة إلى التعليم المنتظم، والجمع بينهم وبين الطلبة في مختلف المراحل الدراسية.

ونوه "الحجرف" بمخرجات وتوصيات قمة العلا والتي ستنقل العمل الخليجي المشترك إلى آفاق أوسع في كل المجالات وخصوصًا قطاع التعليم باعتباره ركيزة التنمية وعموده، مشيرًا إلى أن قمة العلا جاءت لتعبّر عن حرص القادة الأجلاء حفظهم الله وتوجيهاتهم على تطوير آليات العمل ودعم البرامج المشتركة في مجالات عمل الأمانة العامة للتعاون الخليجي كافة.

وشدد "الحجرف" على التكامل ما بين المكتب والأمانة العامة للمجلس وعلى وحدة الهدف، وتماثل الوسائل، وتعهد بدعم المكتب بكل ما تتطلبه المرحلة المقبلة من كل وسائل الدعم.

في ختام الزيارة قدم مدير المكتب درعًا تذكارية للأمين العام، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من إصدارات المكتب وبرامجه.

4

17 يناير 2021 - 4 جمادى الآخر 1442 11:59 PM

عاين إنجازات المكتب وأجهزته المتخصصة في المجالات التربوية والثقافية والعلمية

شاهد.. "الحجرف" يزور "التربية العربي" ويشيد بتجاوز كورونا تعليميًا

0 145

قام الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي الدكتور نايف بن فلاح الحجرف، بزيارة لمكتب التربية العربي لدول الخليج، اليوم الأحد، وكان في استقباله الدكتور علي بن عبد الخالق القرني مدير عام المكتب ومنسوبي المكتب.

واستمع الضيف ومرافقوه لنبذة عن برامج وأنشطة المكتب المنفذة، ووقف على أبرز إنجازات المكتب وأجهزته المتخصصة في المجالات التربوية والثقافية والعلمية.

وقد عبّر الأمين العام عن شكره وتقديره لمعالي المدير ومنسوبي المكتب. كما أشاد بالجهود التي يبذلها مكتب التربية العربي لدول الخليج في سبيل تطوير التعليم في الدول الأعضاء.

وأوضح "الحجرف" أهمية دور المكتب في التعامل مع القضايا التربوية والتعليمية في ظل الظروف الاستثنائية، التي يمر بها العالم، والمتمثلة في جائحة كورونا، وما ينبغي الإعداد له، والتسلح به، لتجاوز آثار تلك الجائحة، وبخاصة في الميدان التعليمي، من خلال الاهتمام بمساق التعليم العام، والعناية بالاحتياجات التعليمية لذوي الحاجات الخاصة، وأهمية إعادة تأهيل المعلمين نفسيًا وذهنيًا قبيل العودة إلى التعليم المنتظم، والجمع بينهم وبين الطلبة في مختلف المراحل الدراسية.

ونوه "الحجرف" بمخرجات وتوصيات قمة العلا والتي ستنقل العمل الخليجي المشترك إلى آفاق أوسع في كل المجالات وخصوصًا قطاع التعليم باعتباره ركيزة التنمية وعموده، مشيرًا إلى أن قمة العلا جاءت لتعبّر عن حرص القادة الأجلاء حفظهم الله وتوجيهاتهم على تطوير آليات العمل ودعم البرامج المشتركة في مجالات عمل الأمانة العامة للتعاون الخليجي كافة.

وشدد "الحجرف" على التكامل ما بين المكتب والأمانة العامة للمجلس وعلى وحدة الهدف، وتماثل الوسائل، وتعهد بدعم المكتب بكل ما تتطلبه المرحلة المقبلة من كل وسائل الدعم.

في ختام الزيارة قدم مدير المكتب درعًا تذكارية للأمين العام، بالإضافة إلى مجموعة مختارة من إصدارات المكتب وبرامجه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021