تركي آل الشيخ  في عام .. تصحيح مسار الرياضة السعودية  والقضاء على الفساد ونقلة نوعية في الاحتراف الخارجي

استضافة بطولات عالمية ..إنجاز جديد في كأس العالم للمنتخبات

عام مضى على ترؤس المستشار تركي آل الشيخ مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ، حيث شهدت الرياضة السعودية وخلال عام كامل من توليه رئاسة مجلس إدارتها نقلة نوعية لأول مرة في تاريخها حافلة بالتطورات والتغييرات, وجاء قرار خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بتعيين آل الشيخ رئيسا لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في تاريخ السادس من سبتمبر 2017 م ليحقق تطلعات المملكة في المجال الرياضي وفقا لرؤية 2030.

محاربته الفساد

منذ بداية ترؤس آل الشيخ لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة سعى لمحاربة الفساد في الأندية وحفظ حقوق الدولة ومكتسباتها فأصدر عدة قرارات:

-تشكيل لجنة للتحقيق في تسليم بعض المنشآت دون اكتمال أعمالها.

-سحب المشاريع من المقاولين المقصرين.

-التحقيق في قضية اللاعب عوض خميس.

-إحالة ديون نادي الاتحاد إلى هيئة الرقابة والتحقيق.

-إعفاء رئيس نادي الاتحاد السابق انمار الحائلي من منصبه وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-إعفاء رئيس نادي الرائد عبدالعزيز التويجري من منصبه وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-إعفاء أمين نادي النصر سابقا سلمان القريني من منصبه وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-إعفاء رئيس نادي الرياض عبدالرحمن السويلم من منصبه .

-إقالة رئيس لجنة الاحتراف السابق عبدالله البرقان وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-التحقيق في توريد البوابات الإلكترونية لملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة.

-سحب جميع المشاريع من شركة الرياض للتشغيل والصيانة.

-التحقيق في تعثر مشروع مدرجات نادي الحزم.

-التحقيق في مشروع إنارة مدينة الملك عبدالله الرياضية بالقصيم.

-إعادة فتح قضية انتقال اللاعب محمد العويس وتحويلها إلى هيئة الرقابة والتحقيق.

-إجراء تحقيق عاجل حيال قضية اللاعب علاء الكويكبي.

-إعفاء مدير ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة إبراهيم القوبع من منصبه .

كرة القدم

أولى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة اهتماما كبيرا برياضة كرة القدم السعودية وتطويرها وشهد عهده عدة قرارات:

-التوقيع مع شركة الاتصالات السعودية كأكبر عقد رعاية في الشرق الأوسط وبقيمة مالية تعادل ثلاثة أضعاف العقد السابق بلغت 6 مليارات و600 مليون ريال على مدى 10 سنوات.

-تكليف الاتحاد السعودي لكرة القدم بتقديم دراسة حول إيجاد برنامج متخصص لابتعاث المدربين الوطنيين وفق معايير دقيقة.

-التوقيع مع رابطة الليجا الإسبانية، لأجل تطوير رياضة كرة القدم في السعودية وإعارة اللاعبين السعوديين إلى الأندية الإسبانية.

-إصدار قرار بدخول العائلات للملاعب الرياضية.

-دعم الأندية السعودية ماليا وتكفله بالتعاقد مع لاعبين محترفين.

-إلغاء مسمى دوري جميل ليصبح دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

-رفع مكافآت كأس الملك إلى 10 ملايين ريال للبطل، وخمسة ملايين للوصيف.

-إلغاء بطولة كأس ولي العهد الموسم الماضي.

-تسمية دوري الدرجة الأولى باسم الأمير محمد بن سلمان.

-تشكيل لجنة لوضع الحلول بشأن تراكم مكافآت الحكام.

-تشكيل لجنة فنية لتطوير كرة القدم السعودية.

-تشكيل لجنة لاستكشاف المواهب الكروية.

-الموافقة على تسجيل لاعب واحد من مواليد المملكة خلال فترة التسجيل الماضية للموسم الحالي لأندية المحترفين ولاعبين لأندية الدرجة الأولى.

-إطلاق حملة ادعم ناديك ليتمكن المشجع من دعم ناديه بإشتراكات متنوعة.

-زيادة الأندية المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين لتصبح 16 ناديا بدءًا من الموسم المقبل.

-زيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى 8 لاعبين، على أن يكون أحدهم في قائمة البدلاء.

-إعلانه تجهيز خطة لبناء جيل جديد يقوم على ابتعاث ألف لاعب من أعمار ١٢ إلى ١٦ عامًا إلى الخارج ليتعلم الاحتراف.

استضافة مسابقات عالمية

أحدث رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نقلة فريدة في المجال الرياضي وذلك بإقامة المسابقات العالمية المختلفة داخل ارض المملكة واستحداث أخرى تنمي موهبة شباب الوطن فكان منها:

-إقامة سباق ماراثون الرياض الدولي.

-إطلاق كأس الملك سلمان للشطرنج.

-إقامة بطولة سباق الأبطال العالمي للسيارات.

-توقيع اتفاقية مع WWE لإقامة منافسات المصارعة حصريا في السعودية لمدة 10 سنوات.

-إطلاق بطولة كأس هيئة الرياضة للرياضات الإلكترونية.

-إطلاق بطولة المملكة للعبة البلوت.

-استحداث بطولة الملك عبدالعزيز الدولية للخيل في السعودية "مهد الخيل".

-عقد اتفاقية تنفيذ قلعة الحصن في الرياض.

-إطلاق البطولة الرمضانية الدولية.

-الموافقة على اقامة نهائي السوبر العالمي للملاكمة.

-إطلاق ثلاثة سباقات سنوية للهجن.

-إنشاء اكاديمية عالمية في مقر نادي الرياض

-استحداث 16 اتحاداً لتنضم إلى 44 اتحاداً رياضياً أولمبياً سابقاً.

-اعتماد اللائحة التنظيمية للعضوية الشرفية فـي الأنديـة الرياضية بصيغتها الجديدة.

إعلام رياضي مختلف

وشهد الإعلام الرياضي في عهد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي الشيخ اندثار التعصب والاحتقان الذي كان يتسيد القنوات الرياضية وعادت لغة الاحترام المتبادل تتسيد الوسط الرياضي.

-إطلاق اتحاد الإعلام الرياضي بهدف تنظيم كل مايخص هذا الجانب وفقاً للائحة المتفق عليها.

-اطلاق قنوات الرياضية السعودية بهوية جديدة وببرامج مختلفة.

المساهمات العربية والإسلامية

-سعى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في رفع الحظر عن كرة القدم الكويتية.

-دعا إلى رفع الحظر عن كرة القدم العراقية كما وجه بإقامة المباراة التي جمعت المنتخب السعودي بنظيره لعراقي في البصرة.

-وجه بتقديم دعم مالي مقداره ٣٠ مليون ريال لاتحاد التضامن الإسلامي.

-أعلن تبرعه بمليون دولار ووجه بجلب مدرب للمنتخب الفلسطيني.

-وجه بتخصيص مبنى خاص لاتحاد التضامن الإسلامي ولجانه.

32

06 سبتمبر 2018 - 26 ذو الحجة 1439 08:27 PM

استضافة بطولات عالمية ..إنجاز جديد في كأس العالم للمنتخبات

تركي آل الشيخ  في عام .. تصحيح مسار الرياضة السعودية  والقضاء على الفساد ونقلة نوعية في الاحتراف الخارجي

22 8,871

عام مضى على ترؤس المستشار تركي آل الشيخ مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة ، حيث شهدت الرياضة السعودية وخلال عام كامل من توليه رئاسة مجلس إدارتها نقلة نوعية لأول مرة في تاريخها حافلة بالتطورات والتغييرات, وجاء قرار خادم الحرمين الشريفين حفظه الله بتعيين آل الشيخ رئيسا لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في تاريخ السادس من سبتمبر 2017 م ليحقق تطلعات المملكة في المجال الرياضي وفقا لرؤية 2030.

محاربته الفساد

منذ بداية ترؤس آل الشيخ لمجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة سعى لمحاربة الفساد في الأندية وحفظ حقوق الدولة ومكتسباتها فأصدر عدة قرارات:

-تشكيل لجنة للتحقيق في تسليم بعض المنشآت دون اكتمال أعمالها.

-سحب المشاريع من المقاولين المقصرين.

-التحقيق في قضية اللاعب عوض خميس.

-إحالة ديون نادي الاتحاد إلى هيئة الرقابة والتحقيق.

-إعفاء رئيس نادي الاتحاد السابق انمار الحائلي من منصبه وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-إعفاء رئيس نادي الرائد عبدالعزيز التويجري من منصبه وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-إعفاء أمين نادي النصر سابقا سلمان القريني من منصبه وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-إعفاء رئيس نادي الرياض عبدالرحمن السويلم من منصبه .

-إقالة رئيس لجنة الاحتراف السابق عبدالله البرقان وإحالته إلى الرقابة والتحقيق.

-التحقيق في توريد البوابات الإلكترونية لملعب الأمير عبدالله الفيصل بجدة.

-سحب جميع المشاريع من شركة الرياض للتشغيل والصيانة.

-التحقيق في تعثر مشروع مدرجات نادي الحزم.

-التحقيق في مشروع إنارة مدينة الملك عبدالله الرياضية بالقصيم.

-إعادة فتح قضية انتقال اللاعب محمد العويس وتحويلها إلى هيئة الرقابة والتحقيق.

-إجراء تحقيق عاجل حيال قضية اللاعب علاء الكويكبي.

-إعفاء مدير ملعب مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة إبراهيم القوبع من منصبه .

كرة القدم

أولى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة اهتماما كبيرا برياضة كرة القدم السعودية وتطويرها وشهد عهده عدة قرارات:

-التوقيع مع شركة الاتصالات السعودية كأكبر عقد رعاية في الشرق الأوسط وبقيمة مالية تعادل ثلاثة أضعاف العقد السابق بلغت 6 مليارات و600 مليون ريال على مدى 10 سنوات.

-تكليف الاتحاد السعودي لكرة القدم بتقديم دراسة حول إيجاد برنامج متخصص لابتعاث المدربين الوطنيين وفق معايير دقيقة.

-التوقيع مع رابطة الليجا الإسبانية، لأجل تطوير رياضة كرة القدم في السعودية وإعارة اللاعبين السعوديين إلى الأندية الإسبانية.

-إصدار قرار بدخول العائلات للملاعب الرياضية.

-دعم الأندية السعودية ماليا وتكفله بالتعاقد مع لاعبين محترفين.

-إلغاء مسمى دوري جميل ليصبح دوري كأس الأمير محمد بن سلمان.

-رفع مكافآت كأس الملك إلى 10 ملايين ريال للبطل، وخمسة ملايين للوصيف.

-إلغاء بطولة كأس ولي العهد الموسم الماضي.

-تسمية دوري الدرجة الأولى باسم الأمير محمد بن سلمان.

-تشكيل لجنة لوضع الحلول بشأن تراكم مكافآت الحكام.

-تشكيل لجنة فنية لتطوير كرة القدم السعودية.

-تشكيل لجنة لاستكشاف المواهب الكروية.

-الموافقة على تسجيل لاعب واحد من مواليد المملكة خلال فترة التسجيل الماضية للموسم الحالي لأندية المحترفين ولاعبين لأندية الدرجة الأولى.

-إطلاق حملة ادعم ناديك ليتمكن المشجع من دعم ناديه بإشتراكات متنوعة.

-زيادة الأندية المشاركة في الدوري السعودي للمحترفين لتصبح 16 ناديا بدءًا من الموسم المقبل.

-زيادة عدد اللاعبين الأجانب إلى 8 لاعبين، على أن يكون أحدهم في قائمة البدلاء.

-إعلانه تجهيز خطة لبناء جيل جديد يقوم على ابتعاث ألف لاعب من أعمار ١٢ إلى ١٦ عامًا إلى الخارج ليتعلم الاحتراف.

استضافة مسابقات عالمية

أحدث رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة نقلة فريدة في المجال الرياضي وذلك بإقامة المسابقات العالمية المختلفة داخل ارض المملكة واستحداث أخرى تنمي موهبة شباب الوطن فكان منها:

-إقامة سباق ماراثون الرياض الدولي.

-إطلاق كأس الملك سلمان للشطرنج.

-إقامة بطولة سباق الأبطال العالمي للسيارات.

-توقيع اتفاقية مع WWE لإقامة منافسات المصارعة حصريا في السعودية لمدة 10 سنوات.

-إطلاق بطولة كأس هيئة الرياضة للرياضات الإلكترونية.

-إطلاق بطولة المملكة للعبة البلوت.

-استحداث بطولة الملك عبدالعزيز الدولية للخيل في السعودية "مهد الخيل".

-عقد اتفاقية تنفيذ قلعة الحصن في الرياض.

-إطلاق البطولة الرمضانية الدولية.

-الموافقة على اقامة نهائي السوبر العالمي للملاكمة.

-إطلاق ثلاثة سباقات سنوية للهجن.

-إنشاء اكاديمية عالمية في مقر نادي الرياض

-استحداث 16 اتحاداً لتنضم إلى 44 اتحاداً رياضياً أولمبياً سابقاً.

-اعتماد اللائحة التنظيمية للعضوية الشرفية فـي الأنديـة الرياضية بصيغتها الجديدة.

إعلام رياضي مختلف

وشهد الإعلام الرياضي في عهد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة تركي الشيخ اندثار التعصب والاحتقان الذي كان يتسيد القنوات الرياضية وعادت لغة الاحترام المتبادل تتسيد الوسط الرياضي.

-إطلاق اتحاد الإعلام الرياضي بهدف تنظيم كل مايخص هذا الجانب وفقاً للائحة المتفق عليها.

-اطلاق قنوات الرياضية السعودية بهوية جديدة وببرامج مختلفة.

المساهمات العربية والإسلامية

-سعى رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة في رفع الحظر عن كرة القدم الكويتية.

-دعا إلى رفع الحظر عن كرة القدم العراقية كما وجه بإقامة المباراة التي جمعت المنتخب السعودي بنظيره لعراقي في البصرة.

-وجه بتقديم دعم مالي مقداره ٣٠ مليون ريال لاتحاد التضامن الإسلامي.

-أعلن تبرعه بمليون دولار ووجه بجلب مدرب للمنتخب الفلسطيني.

-وجه بتخصيص مبنى خاص لاتحاد التضامن الإسلامي ولجانه.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2018