نفسية الجمل وصفاته.. 400 لوحة فنية توثقها مكتبة الملك عبدالعزيز

الحياة الصحراوية ما زالت تعتمد على الجمل في معايشة الواقع

تهتم مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالحفاظ على البنية الثقافية والمعرفية للتراث العربي والإسلامي، وتشكل بعض مظاهر الحياة القديمة وامتداداتها حتى عصرنا الراهن جانباً من هذا الاهتمام، ومنه ما يتعلق بالتراث الحيوي الذي يشكّله الجمل أو سفينة الصحراء في الجزيرة العربية، وهو ما يتسق مع إيلاء المملكة، بتوجيهات من ولاة أمورها على مختلف العهود السعودية، الرعاية الكاملة والاهتمام لهذا التراث الحي المصاحب للمجتمع السعودي.

ولا تزال الحياة الصحراوية تعتمد على الجمل في معايشة الواقع، ولا تزال تربية الإبل والبعير من الأنشطة الصحراوية البارزة.

وتقام مسابقات الهجن بين فترة وأخرى وسوف ينطلق بعضها في الأشهر المقبلة بالمملكة بالقرب من مدينة الرياض.

وتطبيقاً لاهتمام مكتبة المؤسس بالتراث وإحيائه تم نشر الكتاب الفريد "الجمل في الفن القديم والتاريخ والثقافة بالمملكة العربية السعودية" باللغتين العربية والإنجليزية، حيث تم توثيق الرسوم الصخرية للجمل في مختلف مناطق المملكة المصاحبة لنقوش وكتابات عربية قديمة تبين تاريخ وجوده منذ أقدم العصور (قبل سبعة آلاف) واستـئـناسه والاهتمام به في الحل والترحال والحروب والتجارة والصيد، فكان وسيلة النقل الأساسية التي تتحدى البيئة الصحراوية وأخطارها وقوتها، بما يمثله الجمل من القدرة على التحمل والصلابة والمناعة والقوة والصبر، وخاصة من أجل الحج والعمرة عبر القوافل الآتية من كل حدب وصوب.

وكان هذا الانتشار الكبير للرسوم الصخرية المصاحب بعضها لنقوش كتابية تحدد أسماء مُلاك الإبل ووسوم القبائل التي تعود إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد.

ويشتمل هذا الكتاب القيم على تقديم وخمسة فصول: الأول يتناول الجمل وقدراته وصفاته وتسمياته وأشكاله في الرسوم الصخرية، والثاني يسرد نشأة الجمل في الجزيرة العربية وتطوره، والثالث يعرض الجمل في الرسوم الصخرية في المملكة التي ترافقت مع الكتابات الثمودية واللحيانية، والمسند الجنوبي والنبطي، والتي توزعت من حدود اليمن إلى الأردن شمالاً، خاصة في حائل وتيماء والفاو والعلا وكلوة ودرب البكرة والشويمس ومحيط كل هذه الأمكنة، وكذلك في الباحة ووادي الدواسر ووادي تثليث وجبال نجران ورنيه وأطراف الربع الخالي، أما الفصل الرابع فيستعرض الوسوم والرموز القبلية والمالكين، أما الفصل الخامس فيذكر النتائج التي تم الوصول إليها، والواقع الحالي لتطور المواصلات الحديثة مع بقاء الإبل رمزاً للمكانة ومصدراً للفخر والاعتزاز.

واشتمل الكتاب على 400 لوحة تصويرية لكل هذه النقوش التعبيرية والتماثيل والحفريات.

وقام الدكتور مجيد خان بتتبع تاريخ الإبل من خلال تلك المواقع والرسوم والنقوش على مدى 35 عاماً حيث صاغ وحلل تلك الدراسة العلمية الموثقة عبر هذا الكتاب.

مصادر ومراجع نادرة

وتحتوي مكتبة المؤسس على عدد كبير من المصادر والمراجع حول الإبل، تتمثل في عشرات الكتب النادرة عن الجمل باللغتين الإنجليزية والفرنسية، كتب أغلبها قادة جيوش نتيجة مخالطتهم وتجاربهم واستعمالهم له كوسيلة رئيسية لتنقلاتهم وأحمالهم العسكرية وحروبهم، ومعايشتهم اليومية له لسنوات طويلة في الجزيرة العربية ومصر والسودان وبلاد الشام، فضلا على كتب ألفها رحالة وعلماء مختصون بدراسة أحوال الجزيرة العربية.

ومن بين هذه المصادر والمراجع: كتاب "الجمل" لمؤلفه الميجور أرتور جلين ليونارد الصادر في لندن عام 1894م "The Camel" By Major Arthur Glyn Leonard - London 1894

وتعرض في الكتاب نتائج واستنتاجات معايشته للجمل طوال 16 عاماً عبر تجارب عملية لوجوده في الهند وأفغانستان ومصر والسودان، وانخراطه في الحملات العسكرية، ليشرح في كتابه كيفية التعامل مع الجمل في كل الظروف، والأهمية التي نوليها له، والعلاقة مع الهجان، وصفات الجمل المتعددة، وقواعد قيادته، والمكونات التشريحية لجسمه، وذكائه وتصرفاته وحركاته وإطعامه وعلاجه، مع ذكر المرحلة التي يسميها "حملة النيل" (1884-1885م).

يشار كذلك إلى كتاب "بحارة الجمال"- الألمان في جزيرة العرب 1915-1916م الصادر في باريس 1935م - بقلم الجنرال بريموند رئيس البعثة العسكرية الفرنسية في الحجاز.

"Marins a Chameau- Les Allemands en Arabie" – en 1915 – 1916 General Ed. Bremond-Paris 1935

وفي هذا الكتاب، يحدثنا المؤلف عما شاهده وخبره خلال الحرب العالمية الأولى من وجود قوات عسكرية في باب المندب ولجوء جنود وبحارة السفن الحربية إلى ميناء الحديدة للانتقال عبر الطريق البري إلى منطقة عسير ثم الحجاز واضطرارهم إلى السير مع معداتهم ومئونتهم في قافلة جمال، فكان ذلك أول عهدهم بالجمل، فيشرح المؤلف ردود أفعالهم وتصرف الجمال وصعوبات السفر عبر الصحاري والجبال.

وبالنسبة لكتاب "الجمل: تاريخ- دين- أدب- فن" للقائد العسكري كوفيه الصادر في باريس 1926م. Paris 1926 ''Le Chameau: Histoire-Religion-Litterature-Art"Commandant Cauvet، نجد أنه يتوزع على خمسة فصول ويتناول الفصل الأول عرضاً تاريخياً مفصلاً عن الجمال يبدأ من 2000 عام قبل الميلاد حتى نهاية القرن التاسع عشر، سواء عبر الحملات العسكرية والفتوحات وعمليات التجارة وطرق النقل، وفي الفصل الثاني يشرح نظرة الدين والمعتقد إلى الجمل عند الهندوس والفرس واليهود والمسيحيين، ويركز على نظرة المسلمين وعلى حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ورحلات الحج، والأساطير والملاحم المرتبطة بالجمل.

وفي الفصل الثالث يتناول الكتاب موضوع الأدب والبلاغة الخاصة بالتعبير عن الجمال والهجانة عند العرب والمسلمين، وعند الفرنسيين، كذلك مختلف الأماكن المرتبطة. أما في الفن فإن الفصل الرابع يستعرض النقوش والرسوم والزخرفة والنقود والموسيقى والمنمنمات وزينة الجمل.

وأفرد المؤلف الفصل الخامس كي يحدد ملاحظاته واستنتاجات بحثه فيركز على ضرورة وجود خطوط حديدية مساعدة لوجود قوافل الجمال، وعلى تنوع استخدامات الجمل وتطور النظرة إليه، ليؤكد في النهاية أن الجمل فرض وجوده ومكانته، فلا يمكن الاستغناء عنه مهما تقدمت وتطورت حضارة الإنسان.

نفسية الجمل وصفاته

وبخصوص كتاب "حياة الجمل - سفينة الصحراء" لمؤلفه إليان ج. فنبر ــ باريس 1938م

ــ '' La vie du Chameau – Le Vaisseau du Desert – Elian j.Finbert Paris 1938، وهو كتاب متخصص فيه معلومات كثيرة عن الجمل لم ترد في الكتب السابقة الذكر، تختص بطباعه ونفسيته وردود أفعاله وعلاقته مع الإنسان وخاصة رجل البادية وصفاته في تلك العلاقة المميزة، بالإضافة إلى المرعى ومصادر المياه والبيئة الصحراوية والحياة في القطيع والمخيمات والمرابع والتكيف مع تلك البيئة.

وتناول الكتاب النواحي الفسيولوجية ومميزات السلالة، وكيفية اختيار الجمل، والتناسل وولادة الناقة، وتطور حياة المواليد، ولقد أكد الكاتب أن السيارة لن تحل محل الجمل ولا سائقها محل الهجان، وأن الجمل هو من كان له الدور الكبير في وضع الخطوط الحديدية وخطوط أنابيب البترول وشق الطرقات. كما يستعرض المؤلف قيم البادية ورجالها وعاداتهم وتقاليدهم التي تتمحور حول الشرف والكرامة والكرم والشجاعة والصفاء والإقدام مؤكداً على الدور العظيم والتاريخي الذي قام به الملك المؤسس في التوحيد وفي استقرار أهل البادية في سبيل التنمية والتطور والازدهار.

وتكشف هذه الكتب وغيرها، من التي تضمها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، عن حضور الجمل في الحياة العربية وهو ما يشكل تراثاً موغلاً في القدم، وما زال نابضاً بالحياة، ومفعماً بالنشاط، وفاعلاً بحضوره، ومرتبطاً بالإنسان واحتياجاته وواقعه.

مكتبة الملك عبدالعزيز العامة

1

15 سبتمبر 2020 - 27 محرّم 1442 02:14 PM

الحياة الصحراوية ما زالت تعتمد على الجمل في معايشة الواقع

نفسية الجمل وصفاته.. 400 لوحة فنية توثقها مكتبة الملك عبدالعزيز

1 2,721

تهتم مكتبة الملك عبدالعزيز العامة بالحفاظ على البنية الثقافية والمعرفية للتراث العربي والإسلامي، وتشكل بعض مظاهر الحياة القديمة وامتداداتها حتى عصرنا الراهن جانباً من هذا الاهتمام، ومنه ما يتعلق بالتراث الحيوي الذي يشكّله الجمل أو سفينة الصحراء في الجزيرة العربية، وهو ما يتسق مع إيلاء المملكة، بتوجيهات من ولاة أمورها على مختلف العهود السعودية، الرعاية الكاملة والاهتمام لهذا التراث الحي المصاحب للمجتمع السعودي.

ولا تزال الحياة الصحراوية تعتمد على الجمل في معايشة الواقع، ولا تزال تربية الإبل والبعير من الأنشطة الصحراوية البارزة.

وتقام مسابقات الهجن بين فترة وأخرى وسوف ينطلق بعضها في الأشهر المقبلة بالمملكة بالقرب من مدينة الرياض.

وتطبيقاً لاهتمام مكتبة المؤسس بالتراث وإحيائه تم نشر الكتاب الفريد "الجمل في الفن القديم والتاريخ والثقافة بالمملكة العربية السعودية" باللغتين العربية والإنجليزية، حيث تم توثيق الرسوم الصخرية للجمل في مختلف مناطق المملكة المصاحبة لنقوش وكتابات عربية قديمة تبين تاريخ وجوده منذ أقدم العصور (قبل سبعة آلاف) واستـئـناسه والاهتمام به في الحل والترحال والحروب والتجارة والصيد، فكان وسيلة النقل الأساسية التي تتحدى البيئة الصحراوية وأخطارها وقوتها، بما يمثله الجمل من القدرة على التحمل والصلابة والمناعة والقوة والصبر، وخاصة من أجل الحج والعمرة عبر القوافل الآتية من كل حدب وصوب.

وكان هذا الانتشار الكبير للرسوم الصخرية المصاحب بعضها لنقوش كتابية تحدد أسماء مُلاك الإبل ووسوم القبائل التي تعود إلى ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد.

ويشتمل هذا الكتاب القيم على تقديم وخمسة فصول: الأول يتناول الجمل وقدراته وصفاته وتسمياته وأشكاله في الرسوم الصخرية، والثاني يسرد نشأة الجمل في الجزيرة العربية وتطوره، والثالث يعرض الجمل في الرسوم الصخرية في المملكة التي ترافقت مع الكتابات الثمودية واللحيانية، والمسند الجنوبي والنبطي، والتي توزعت من حدود اليمن إلى الأردن شمالاً، خاصة في حائل وتيماء والفاو والعلا وكلوة ودرب البكرة والشويمس ومحيط كل هذه الأمكنة، وكذلك في الباحة ووادي الدواسر ووادي تثليث وجبال نجران ورنيه وأطراف الربع الخالي، أما الفصل الرابع فيستعرض الوسوم والرموز القبلية والمالكين، أما الفصل الخامس فيذكر النتائج التي تم الوصول إليها، والواقع الحالي لتطور المواصلات الحديثة مع بقاء الإبل رمزاً للمكانة ومصدراً للفخر والاعتزاز.

واشتمل الكتاب على 400 لوحة تصويرية لكل هذه النقوش التعبيرية والتماثيل والحفريات.

وقام الدكتور مجيد خان بتتبع تاريخ الإبل من خلال تلك المواقع والرسوم والنقوش على مدى 35 عاماً حيث صاغ وحلل تلك الدراسة العلمية الموثقة عبر هذا الكتاب.

مصادر ومراجع نادرة

وتحتوي مكتبة المؤسس على عدد كبير من المصادر والمراجع حول الإبل، تتمثل في عشرات الكتب النادرة عن الجمل باللغتين الإنجليزية والفرنسية، كتب أغلبها قادة جيوش نتيجة مخالطتهم وتجاربهم واستعمالهم له كوسيلة رئيسية لتنقلاتهم وأحمالهم العسكرية وحروبهم، ومعايشتهم اليومية له لسنوات طويلة في الجزيرة العربية ومصر والسودان وبلاد الشام، فضلا على كتب ألفها رحالة وعلماء مختصون بدراسة أحوال الجزيرة العربية.

ومن بين هذه المصادر والمراجع: كتاب "الجمل" لمؤلفه الميجور أرتور جلين ليونارد الصادر في لندن عام 1894م "The Camel" By Major Arthur Glyn Leonard - London 1894

وتعرض في الكتاب نتائج واستنتاجات معايشته للجمل طوال 16 عاماً عبر تجارب عملية لوجوده في الهند وأفغانستان ومصر والسودان، وانخراطه في الحملات العسكرية، ليشرح في كتابه كيفية التعامل مع الجمل في كل الظروف، والأهمية التي نوليها له، والعلاقة مع الهجان، وصفات الجمل المتعددة، وقواعد قيادته، والمكونات التشريحية لجسمه، وذكائه وتصرفاته وحركاته وإطعامه وعلاجه، مع ذكر المرحلة التي يسميها "حملة النيل" (1884-1885م).

يشار كذلك إلى كتاب "بحارة الجمال"- الألمان في جزيرة العرب 1915-1916م الصادر في باريس 1935م - بقلم الجنرال بريموند رئيس البعثة العسكرية الفرنسية في الحجاز.

"Marins a Chameau- Les Allemands en Arabie" – en 1915 – 1916 General Ed. Bremond-Paris 1935

وفي هذا الكتاب، يحدثنا المؤلف عما شاهده وخبره خلال الحرب العالمية الأولى من وجود قوات عسكرية في باب المندب ولجوء جنود وبحارة السفن الحربية إلى ميناء الحديدة للانتقال عبر الطريق البري إلى منطقة عسير ثم الحجاز واضطرارهم إلى السير مع معداتهم ومئونتهم في قافلة جمال، فكان ذلك أول عهدهم بالجمل، فيشرح المؤلف ردود أفعالهم وتصرف الجمال وصعوبات السفر عبر الصحاري والجبال.

وبالنسبة لكتاب "الجمل: تاريخ- دين- أدب- فن" للقائد العسكري كوفيه الصادر في باريس 1926م. Paris 1926 ''Le Chameau: Histoire-Religion-Litterature-Art"Commandant Cauvet، نجد أنه يتوزع على خمسة فصول ويتناول الفصل الأول عرضاً تاريخياً مفصلاً عن الجمال يبدأ من 2000 عام قبل الميلاد حتى نهاية القرن التاسع عشر، سواء عبر الحملات العسكرية والفتوحات وعمليات التجارة وطرق النقل، وفي الفصل الثاني يشرح نظرة الدين والمعتقد إلى الجمل عند الهندوس والفرس واليهود والمسيحيين، ويركز على نظرة المسلمين وعلى حياة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ورحلات الحج، والأساطير والملاحم المرتبطة بالجمل.

وفي الفصل الثالث يتناول الكتاب موضوع الأدب والبلاغة الخاصة بالتعبير عن الجمال والهجانة عند العرب والمسلمين، وعند الفرنسيين، كذلك مختلف الأماكن المرتبطة. أما في الفن فإن الفصل الرابع يستعرض النقوش والرسوم والزخرفة والنقود والموسيقى والمنمنمات وزينة الجمل.

وأفرد المؤلف الفصل الخامس كي يحدد ملاحظاته واستنتاجات بحثه فيركز على ضرورة وجود خطوط حديدية مساعدة لوجود قوافل الجمال، وعلى تنوع استخدامات الجمل وتطور النظرة إليه، ليؤكد في النهاية أن الجمل فرض وجوده ومكانته، فلا يمكن الاستغناء عنه مهما تقدمت وتطورت حضارة الإنسان.

نفسية الجمل وصفاته

وبخصوص كتاب "حياة الجمل - سفينة الصحراء" لمؤلفه إليان ج. فنبر ــ باريس 1938م

ــ '' La vie du Chameau – Le Vaisseau du Desert – Elian j.Finbert Paris 1938، وهو كتاب متخصص فيه معلومات كثيرة عن الجمل لم ترد في الكتب السابقة الذكر، تختص بطباعه ونفسيته وردود أفعاله وعلاقته مع الإنسان وخاصة رجل البادية وصفاته في تلك العلاقة المميزة، بالإضافة إلى المرعى ومصادر المياه والبيئة الصحراوية والحياة في القطيع والمخيمات والمرابع والتكيف مع تلك البيئة.

وتناول الكتاب النواحي الفسيولوجية ومميزات السلالة، وكيفية اختيار الجمل، والتناسل وولادة الناقة، وتطور حياة المواليد، ولقد أكد الكاتب أن السيارة لن تحل محل الجمل ولا سائقها محل الهجان، وأن الجمل هو من كان له الدور الكبير في وضع الخطوط الحديدية وخطوط أنابيب البترول وشق الطرقات. كما يستعرض المؤلف قيم البادية ورجالها وعاداتهم وتقاليدهم التي تتمحور حول الشرف والكرامة والكرم والشجاعة والصفاء والإقدام مؤكداً على الدور العظيم والتاريخي الذي قام به الملك المؤسس في التوحيد وفي استقرار أهل البادية في سبيل التنمية والتطور والازدهار.

وتكشف هذه الكتب وغيرها، من التي تضمها مكتبة الملك عبدالعزيز العامة، عن حضور الجمل في الحياة العربية وهو ما يشكل تراثاً موغلاً في القدم، وما زال نابضاً بالحياة، ومفعماً بالنشاط، وفاعلاً بحضوره، ومرتبطاً بالإنسان واحتياجاته وواقعه.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020