البرلمان العربي يرحّب بآلية تسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض

ثمّن الجهود المخلصة التي بذلتها المملكة لجمع طرفي الأزمة

رحّب البرلمان العربي بالآلية التي قدمتها المملكة العربية السعودية لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي تم توقيعه في الخامس من شهر نوفمبر من عام 2019م.

وثمّن رئيس البرلمان الدكتور مشعل بن فهم السلمي في بيان له، اليوم، الجهود المخلصة والمُقَدّرة التي بذلتها المملكة لجمع طرفي الأزمة ومعالجة الخلافات وإزالة العقبات التي تسببت في تأخير تنفيذ اتفاق الرياض، بوصفه ركيزة أساسية للحفاظ على سيادة اليمن وتحقيق وحدته.

وأكد أن هذه الآلية تأتي استكمالًا لجهود المملكة في تعزيز وحدة اليمن الشقيق وتحقيق أمنه واستقراره، كما ستسهم في توحيد الصف اليمني، وتفعيل مؤسسات الدولة، وتنفيذ المشروعات الإنسانية، وتسريع عجلة التنمية في المناطق المحررة؛ بما يعود بالنفع على الشعب اليمني والتخفيف من معاناته.

ودعا رئيس البرلمان العربي، جميعَ الأطراف إلى سرعة العمل على تنفيذ هذه الآلية، وتغليب مصالح الشعب اليمني، وتوحيد الجهود في مواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية، واستعادة مؤسسات الدولة الشرعية، وضمان وحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية.

وأعرَبَ عن دعم البرلمان العربي التام للجهود التي يبذلها تحالف دعم الشرعية؛ لتحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في اليمن، والتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية يُنهي الانقلاب ويعيد السلطة الشرعية على الأراضي اليمنية كافة وفق المرجعيات الثلاث: مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

البرلمان العربي المملكة العربية السعودية

3

29 يوليو 2020 - 8 ذو الحجة 1441 02:16 PM

ثمّن الجهود المخلصة التي بذلتها المملكة لجمع طرفي الأزمة

البرلمان العربي يرحّب بآلية تسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض

0 445

رحّب البرلمان العربي بالآلية التي قدمتها المملكة العربية السعودية لتسريع العمل في تنفيذ اتفاق الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، الذي تم توقيعه في الخامس من شهر نوفمبر من عام 2019م.

وثمّن رئيس البرلمان الدكتور مشعل بن فهم السلمي في بيان له، اليوم، الجهود المخلصة والمُقَدّرة التي بذلتها المملكة لجمع طرفي الأزمة ومعالجة الخلافات وإزالة العقبات التي تسببت في تأخير تنفيذ اتفاق الرياض، بوصفه ركيزة أساسية للحفاظ على سيادة اليمن وتحقيق وحدته.

وأكد أن هذه الآلية تأتي استكمالًا لجهود المملكة في تعزيز وحدة اليمن الشقيق وتحقيق أمنه واستقراره، كما ستسهم في توحيد الصف اليمني، وتفعيل مؤسسات الدولة، وتنفيذ المشروعات الإنسانية، وتسريع عجلة التنمية في المناطق المحررة؛ بما يعود بالنفع على الشعب اليمني والتخفيف من معاناته.

ودعا رئيس البرلمان العربي، جميعَ الأطراف إلى سرعة العمل على تنفيذ هذه الآلية، وتغليب مصالح الشعب اليمني، وتوحيد الجهود في مواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية، واستعادة مؤسسات الدولة الشرعية، وضمان وحدة وسلامة أراضي الجمهورية اليمنية.

وأعرَبَ عن دعم البرلمان العربي التام للجهود التي يبذلها تحالف دعم الشرعية؛ لتحقيق الأمن والاستقرار وصناعة السلام والتنمية في اليمن، والتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة اليمنية يُنهي الانقلاب ويعيد السلطة الشرعية على الأراضي اليمنية كافة وفق المرجعيات الثلاث: مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية، ومخرجات الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة وخاصة القرار رقم 2216.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020