مهرجان الصفري.. "توصيات ملهمة" لمستقبل السياحة الزراعية بالمملكة

أصدرتها الغرفة التجارية في بيشة وجمعية الإعلام السياحي ضمن فعالياته

أعلنت الغرفة التجارية في بيشة أن ندوة "الفعاليات الزراعية الواقع والمأمول" التي نفذتها الغرفة بالتعاون مع جمعية الإعلام السياحي ضمن فعاليات مهرجان الصفري أصدرت العديد من التوصيات الهامة والمؤثرة في مستقبل السياحة الزراعية بالمملكة.

وأكد أمين عام غرفة بيشة الدكتور عبدالرحمن بن معاوي أن الندوة التي شارك بها ١٢ متحدثاً بأوراق علمية مختلفة تهتم بالسياحة الزراعية وتطوير صناعات التمور وتدريب المزارعين.

وأوضح معاوي أن مهرجان الصفري الذي تنظمه الغرفة مع الجهات ذات العلاقة تحول إلى ظاهرة ثقافية علمية اجتماعية، وجاءت الندوة لتضع خارطة طريق يتم من خلالها تنفيذ مشاريع حيوية تخدم المحافظة، وأبرزها إنشاء جمعية نسائية تهتم بالصناعات التحويلية وتفتح فرصًا لبنات بيشة للعمل في الصناعات المتعلقة بالتمور والنخيل وإظهار مواهبهم، منوهًا أن هناك توصية لإطلاق جمعية تعاونية لتسويق تمور الصفري ومشتقاتها وتخدم المزارعين في جوانب الشحن والتخزين.
وأكد عزم الغرفة على إقامة منتدى يعرض الفرص الاستثمارية في تمور الصفري بالتعاون مع مركز النخيل والتمور وإدارة الجمعيات التعاونية بالمملكة ووزارة البيئة والمياه والزراعية وكل الجهات ذات العلاقة ودعوة المستثمرين ورجال الأعمال لحضور هذا المنتدى وتقديم كافة التسهيلات لهم في ذلك.
وأوضح معاوي أن التوصيات شملت تسريع عمل الإطار التنظيمي الجديد للسياحة الزراعية وإكمال التنسيق بين وزارتي السياحة والبيئة، وتحسين جودة المنتجات الزراعية في المناطق المهتمة بالسياحة الزراعية والتركيز على حماية البيئة، وتطوير الصناعات التحويلية من المنتجات الزراعية، وكذلك نشر الوعي لمفهوم السياحة الزراعية من خلال المؤتمرات والندوات كعنصر مهم في زيادة الاقتصاد وزيادة دخل المزارعين، والمحافظة على الصناعات التقليدية كعامل جذب في السياحة الزراعية.
كما شملت التوصيات العمل على ضرورة ضم كافة الأنشطة الفرعية داخل السياحة الزراعية في سجل تجاري واحد للمزرعة السياحية، وأن تقوم هيئة الإحصاء بإدراج السياحة الزراعية ضمن قائمة الأنشطة المسجلة لدى وزارة التجارة والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة، ودعم المركز الوطني للنخيل والتمور للمشاركين في المؤتمرات الدولية المختلفة بعينات من التمور المحلية، وتحديث بيانات المؤسسات والمراكز والجمعيات التي تعنى بالنخيل والتمور، وتحديد مصادر الدعم والتمويل لقطاع النخيل والتمور، وتأسيس جمعيات تعاونية جديدة في محافظة بيشة لتقوم بدورها التنموي والتدريب للمزارعين ودعمهم، والاستفادة من الميزة النسبية جغرافياً واقتصادياً وزراعياً_ لمحافظة بيشة.

وأوضح أن التوصيات شملت كذلك تأسيس جمعية تعاونية متخصصة في تسويق منتجات المزارعين، وعمل رابطة تعاونية بين مزارعي بيشة ومصانع التمور في مناطق المملكة تقوم بدور تسهيل التواصل، ودعوة المستثمرين غير المزارعين للاستثمار في تخزين التمور وتسويقها وطرق المحافظة عليها، وانشاء جمعية تعاونية نسائية في بيشة تُعنى بالصناعات التحويلية وتكون أول جمعية في ذلك، وتفعيل الشراكة بين جامعة بيشة والجهات ذات العلاقة وتشجيع البحث العلمي والكراسي العلمية على النخيل وتمور الصفري، وكذلك تفعيل ودعم دور الإعلام السياحي في إبراز السياحة الزراعية وتأثيراتها المختلفة، وأخيرًا الاستفادة من الخبرات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني أثناء تنظيم الفعاليات الزراعية وإدارتها.

وفي ختام حديثه أكد بن معاوي أن هذه التوصيات ستشرف على متابعة تنفيذها لجنة حتى تستفيد منها المحافظة والمجتمع والمستثمرون، وكذلك الاستفادة من نجاح المهرجان والعوائد الاقتصادية التي تنمو عامًا تلو الآخر والخبرة التراكمية التي أصبحت مصدر نجاح لدى المزارعين والمنظمين.

4

14 سبتمبر 2021 - 7 صفر 1443 04:48 PM

أصدرتها الغرفة التجارية في بيشة وجمعية الإعلام السياحي ضمن فعالياته

مهرجان الصفري.. "توصيات ملهمة" لمستقبل السياحة الزراعية بالمملكة

8 1,564

أعلنت الغرفة التجارية في بيشة أن ندوة "الفعاليات الزراعية الواقع والمأمول" التي نفذتها الغرفة بالتعاون مع جمعية الإعلام السياحي ضمن فعاليات مهرجان الصفري أصدرت العديد من التوصيات الهامة والمؤثرة في مستقبل السياحة الزراعية بالمملكة.

وأكد أمين عام غرفة بيشة الدكتور عبدالرحمن بن معاوي أن الندوة التي شارك بها ١٢ متحدثاً بأوراق علمية مختلفة تهتم بالسياحة الزراعية وتطوير صناعات التمور وتدريب المزارعين.

وأوضح معاوي أن مهرجان الصفري الذي تنظمه الغرفة مع الجهات ذات العلاقة تحول إلى ظاهرة ثقافية علمية اجتماعية، وجاءت الندوة لتضع خارطة طريق يتم من خلالها تنفيذ مشاريع حيوية تخدم المحافظة، وأبرزها إنشاء جمعية نسائية تهتم بالصناعات التحويلية وتفتح فرصًا لبنات بيشة للعمل في الصناعات المتعلقة بالتمور والنخيل وإظهار مواهبهم، منوهًا أن هناك توصية لإطلاق جمعية تعاونية لتسويق تمور الصفري ومشتقاتها وتخدم المزارعين في جوانب الشحن والتخزين.
وأكد عزم الغرفة على إقامة منتدى يعرض الفرص الاستثمارية في تمور الصفري بالتعاون مع مركز النخيل والتمور وإدارة الجمعيات التعاونية بالمملكة ووزارة البيئة والمياه والزراعية وكل الجهات ذات العلاقة ودعوة المستثمرين ورجال الأعمال لحضور هذا المنتدى وتقديم كافة التسهيلات لهم في ذلك.
وأوضح معاوي أن التوصيات شملت تسريع عمل الإطار التنظيمي الجديد للسياحة الزراعية وإكمال التنسيق بين وزارتي السياحة والبيئة، وتحسين جودة المنتجات الزراعية في المناطق المهتمة بالسياحة الزراعية والتركيز على حماية البيئة، وتطوير الصناعات التحويلية من المنتجات الزراعية، وكذلك نشر الوعي لمفهوم السياحة الزراعية من خلال المؤتمرات والندوات كعنصر مهم في زيادة الاقتصاد وزيادة دخل المزارعين، والمحافظة على الصناعات التقليدية كعامل جذب في السياحة الزراعية.
كما شملت التوصيات العمل على ضرورة ضم كافة الأنشطة الفرعية داخل السياحة الزراعية في سجل تجاري واحد للمزرعة السياحية، وأن تقوم هيئة الإحصاء بإدراج السياحة الزراعية ضمن قائمة الأنشطة المسجلة لدى وزارة التجارة والتنسيق مع كافة الجهات ذات العلاقة، ودعم المركز الوطني للنخيل والتمور للمشاركين في المؤتمرات الدولية المختلفة بعينات من التمور المحلية، وتحديث بيانات المؤسسات والمراكز والجمعيات التي تعنى بالنخيل والتمور، وتحديد مصادر الدعم والتمويل لقطاع النخيل والتمور، وتأسيس جمعيات تعاونية جديدة في محافظة بيشة لتقوم بدورها التنموي والتدريب للمزارعين ودعمهم، والاستفادة من الميزة النسبية جغرافياً واقتصادياً وزراعياً_ لمحافظة بيشة.

وأوضح أن التوصيات شملت كذلك تأسيس جمعية تعاونية متخصصة في تسويق منتجات المزارعين، وعمل رابطة تعاونية بين مزارعي بيشة ومصانع التمور في مناطق المملكة تقوم بدور تسهيل التواصل، ودعوة المستثمرين غير المزارعين للاستثمار في تخزين التمور وتسويقها وطرق المحافظة عليها، وانشاء جمعية تعاونية نسائية في بيشة تُعنى بالصناعات التحويلية وتكون أول جمعية في ذلك، وتفعيل الشراكة بين جامعة بيشة والجهات ذات العلاقة وتشجيع البحث العلمي والكراسي العلمية على النخيل وتمور الصفري، وكذلك تفعيل ودعم دور الإعلام السياحي في إبراز السياحة الزراعية وتأثيراتها المختلفة، وأخيرًا الاستفادة من الخبرات المحلية ومؤسسات المجتمع المدني أثناء تنظيم الفعاليات الزراعية وإدارتها.

وفي ختام حديثه أكد بن معاوي أن هذه التوصيات ستشرف على متابعة تنفيذها لجنة حتى تستفيد منها المحافظة والمجتمع والمستثمرون، وكذلك الاستفادة من نجاح المهرجان والعوائد الاقتصادية التي تنمو عامًا تلو الآخر والخبرة التراكمية التي أصبحت مصدر نجاح لدى المزارعين والمنظمين.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021