الوكالة الذرية: إيران بدأت تشغيل أجهزة طرد لزيادة التخصيب بدرجة نقاء 20%

في خطوة يُرجَّح أن تشعل التوتر تزامنًا مع بدء المفاوضات حول الاتفاق النووي

في الوقت الذي تجري في المفاوضات حول الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى في فيينا، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأربعاء أن إيران بدأت عملية تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20% بأجهزة طرد مركزي متطورة في منشأة فوردو المبنية داخل جبل، في خطوة من المرجح أن تشعل التوتر، وفقًا لـ"العربية نت".

وتفصيلاً، قالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في بيان إنها تحققت أمس الثلاثاء من أن إيران قامت بضخ سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بدرجة تصل إلى 5% في سلسلة تتألف من 166 جهاز طرد مركزي من طراز آي.آر-6 في فوردو بهدف رفع درجة نقائها إلى 20%.

وأوضحت الوكالة في تقرير للدول الأعضاء اليوم أنها تعتزم زيادة وتيرة عمليات التفتيش في منشأة فوردو، وفق "رويترز".

وأضاف تقرير الوكالة: "أصرت الوكالة ووافقت إيران على زيادة وتيرة أنشطة التحقق في منشأة فوردو، وستستمر المشاورات مع إيران بشأن الترتيبات الإجرائية لتسهيل تنفيذ هذه الأنشطة".

وأشار تقرير أصدرته الوكالة الذرية في الشهر الماضي إلى أن إيران كانت تعمل على تشغيل 166 جهازًا من طراز آي.آر-6 هناك.

وبالتزامن، تسود أجواء من الانتظار والترقب في العاصمة النمساوية فيينا، التي شهدت قبل يومين استئناف المفاوضات المتعلقة ببرنامج إيران النووي من حيث توقفت.

وأفادت مراسلة العربية/ الحدث اليوم الأربعاء نقلاً عن مسؤولين أوروبيين بأنه رغم انطلاق الجولة السابعة من المحادثات إلا أن الأطراف الغربية ما زالت تنتظر توضيحًا من طهران حول مدى قبولها باستمرار التفاوض من حيث توقفت الجولات السابقة.

وتنتظر الأطراف الغربية لمعرفة مدى جدية إيران في إكمال المفاوضات وقبولها لطرح مسألة الالتزامات النووية.

يُذكر أن الجولة السابعة من المحادثات انطلقت يوم الاثنين (20 نوفمبر 2021) بعد أن توقفت منذ يونيو الماضي، منهية 6 جولات سابقة تم التوصل فيها إلى التوافق على 60% تقريبًا من النقاط العالقة والمعقدة، فيما بقي جزء ليس بيسير من الملفات، أولها وأعقدها لائحة العقوبات.

1

02 ديسمبر 2021 - 27 ربيع الآخر 1443 12:07 AM

في خطوة يُرجَّح أن تشعل التوتر تزامنًا مع بدء المفاوضات حول الاتفاق النووي

الوكالة الذرية: إيران بدأت تشغيل أجهزة طرد لزيادة التخصيب بدرجة نقاء 20%

2 3,167

في الوقت الذي تجري في المفاوضات حول الاتفاق النووي بين إيران والقوى الكبرى في فيينا، أعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية اليوم الأربعاء أن إيران بدأت عملية تخصيب اليورانيوم بدرجة نقاء 20% بأجهزة طرد مركزي متطورة في منشأة فوردو المبنية داخل جبل، في خطوة من المرجح أن تشعل التوتر، وفقًا لـ"العربية نت".

وتفصيلاً، قالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في بيان إنها تحققت أمس الثلاثاء من أن إيران قامت بضخ سادس فلوريد اليورانيوم المخصب بدرجة تصل إلى 5% في سلسلة تتألف من 166 جهاز طرد مركزي من طراز آي.آر-6 في فوردو بهدف رفع درجة نقائها إلى 20%.

وأوضحت الوكالة في تقرير للدول الأعضاء اليوم أنها تعتزم زيادة وتيرة عمليات التفتيش في منشأة فوردو، وفق "رويترز".

وأضاف تقرير الوكالة: "أصرت الوكالة ووافقت إيران على زيادة وتيرة أنشطة التحقق في منشأة فوردو، وستستمر المشاورات مع إيران بشأن الترتيبات الإجرائية لتسهيل تنفيذ هذه الأنشطة".

وأشار تقرير أصدرته الوكالة الذرية في الشهر الماضي إلى أن إيران كانت تعمل على تشغيل 166 جهازًا من طراز آي.آر-6 هناك.

وبالتزامن، تسود أجواء من الانتظار والترقب في العاصمة النمساوية فيينا، التي شهدت قبل يومين استئناف المفاوضات المتعلقة ببرنامج إيران النووي من حيث توقفت.

وأفادت مراسلة العربية/ الحدث اليوم الأربعاء نقلاً عن مسؤولين أوروبيين بأنه رغم انطلاق الجولة السابعة من المحادثات إلا أن الأطراف الغربية ما زالت تنتظر توضيحًا من طهران حول مدى قبولها باستمرار التفاوض من حيث توقفت الجولات السابقة.

وتنتظر الأطراف الغربية لمعرفة مدى جدية إيران في إكمال المفاوضات وقبولها لطرح مسألة الالتزامات النووية.

يُذكر أن الجولة السابعة من المحادثات انطلقت يوم الاثنين (20 نوفمبر 2021) بعد أن توقفت منذ يونيو الماضي، منهية 6 جولات سابقة تم التوصل فيها إلى التوافق على 60% تقريبًا من النقاط العالقة والمعقدة، فيما بقي جزء ليس بيسير من الملفات، أولها وأعقدها لائحة العقوبات.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022