استعداداً للحج.. "آل الشيخ" يدشّن مشروعات صيانة وتشغيل بـ 31 مليوناً

وزير الشؤون الإسلامية أكّد أن الجميع يتفانى لتحقيق الرؤى والتطلعات

دشّن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس اللجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ مساء أمس الخميس، بمكتبه في محافظة جدة، مشروعات صيانة وتشغيل بلغت تكاليفها أكثر من 31 مليون ريال، وعدداً من المبادرات التي سينفذها فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرّمة تزامناً مع بدء موسم الحج لهذا العام.

جاء ذلك تحقيقاً لرسالة الوزارة وأهدافها العامة لتوفير أعلى معايير الخدمة لضيوف الرحمن، وفق البروتوكولات الصحية للوقاية من فيروس كورونا.

وعقب مراسم التدشين، رفع "آل الشيخ"؛ الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على العناية والاهتمام بالمشاعر المُقدّسة، وما يتم بذله من جهودٍ عظيمة في خدمة ضيوف الرحمن، وتوفير سبل الراحة لهم، وتسخير كل الإمكانات التي تعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وسلام وأمان، ومنها إطلاق المشروعات والمبادرات التي تتطلبها المرحلة الحالية.

وأشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية بقطاعاتها ومرافقها كافة تعمل على تحقيق شرف خدمة الحاج والمعتمر، وهو الوسام الذي تشرّف بحمله قادة هذه البلاد المباركة.

وقال: هذه المشروعات تعنى بتهيئة المساجد والمواقيت بكل ما تحتاج إليه من خدمات وصيانة وتشغيل عبر الشركات الوطنية المتخصصة ووفق أعلى المعايير.

وأوضح أن هذه المشروعات والمبادرات تمّت، بفضل الله، ثم بفضل الدعم الذي تلقاه الوزارة من القيادة الرشيدة، ملمحاً إلى أن هذه المبادرات التي تم تدشينها تحقق التكامل والتنسيق مع مختلف أجهزة الدولة لتحقيق أعلى معايير السلامة والخدمة لضيوف الرحمن، في ظل ما يشهده العالم من جائحة كورونا.

وكانت مراسم التدشين قد بدأت بكلمة لمدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرّمة الدكتور سالم بن حاج الخامري؛ نوّه فيها بالدعم الكبير والمتابعة الدؤوبة من لدن معالي الوزير لأعمال ومشاريع الفرع، التي ساهمت في تطوير العمل بما يرتقي بمخرجاته لتحقيق رسالة الوزارة السامية وفق توجيهات القيادة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام.

وشاهد الجميع عرضاً مرئياً للمشروعات المدشّنة التي تضمنت عقود تشغيل صيانة لميقات السيل الكبير ووادي محرم، ومساجد المشاعر المقدّسة بمبلغ إجمالي (31.324.807) ريالات، ومشروع تطبيق للأجهزة الذكية لتوعية وإرشاد الحجاج، وإطلاق خدمة "الواي فاي" في مسجد نمرة، ومشروع الشاشات التفاعلية في مساجد المشاعر المقدّسة الذي تضمن تركيب (62) شاشة تلفزيونية تبث وسائل تعليمية وتوعوية بلغات عالمية.

وشملت المشروعات تدشين (30) شاشة تفاعلية للمكتبة الإلكترونية الإسلامية، وخدمة الروبوت الإلكتروني "المرشد الآلي" الذي يقدم الفتوى عن بُعد، في إطار حرص الوزارة على تحقيق التباعد عبر الخدمات الإلكترونية التي تواكب رؤية 2030.

وتضمنت مراسم التدشين إطلاق مبادرة (ظل ووقاية) للموسم الثاني لتوزيع المظلات على الحجاج البالغ عددها (200) ألف مظلة شمسية لضيوف الرحمن والعاملين بالحج سيتم توزيعها طيلة أيام الحج، ومبادرة (وجبات الميقات) وتُعنى بتقديم وجبات غذائية لضيوف الرحمن في المواقيت، ومبادرة (راحة) وتستهدف تأمين (4) سيارات قولف لنقل كبار السن، وتأمين (2000) كرسي للصلاة.

وافتتح وزير الشؤون الإسلامية، مكاتب الإشراف على المساجد والدعوة والإرشاد في العاصمة المقدّسة، ومحافظة جدة، البالغ عددها تسعة مكاتب، بعد الاستغناء عن المباني المستأجرة التي كانت تكلف سنوياً مليوناً ومئتي ألف ريال، في إطار حرص الوزارة على الترشيد والحفاظ على المال العام.

وحضر مراسم التدشين، وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للمشروعات والصيانة المهندس أسامة بن حمد الجفال؛ ومدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرّمة الدكتور سالم الخامري؛ وعدد من المسؤولين بديوان الوزارة والفرع، وممثلو القنوات والصحف السعودية الورقية والإلكترونية.

10

16 يوليو 2021 - 6 ذو الحجة 1442 01:33 PM

وزير الشؤون الإسلامية أكّد أن الجميع يتفانى لتحقيق الرؤى والتطلعات

استعداداً للحج.. "آل الشيخ" يدشّن مشروعات صيانة وتشغيل بـ 31 مليوناً

3 2,045

دشّن وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد رئيس اللجنة العليا لأعمال الوزارة في الحج والعمرة والزيارة الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ؛ مساء أمس الخميس، بمكتبه في محافظة جدة، مشروعات صيانة وتشغيل بلغت تكاليفها أكثر من 31 مليون ريال، وعدداً من المبادرات التي سينفذها فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرّمة تزامناً مع بدء موسم الحج لهذا العام.

جاء ذلك تحقيقاً لرسالة الوزارة وأهدافها العامة لتوفير أعلى معايير الخدمة لضيوف الرحمن، وفق البروتوكولات الصحية للوقاية من فيروس كورونا.

وعقب مراسم التدشين، رفع "آل الشيخ"؛ الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، على العناية والاهتمام بالمشاعر المُقدّسة، وما يتم بذله من جهودٍ عظيمة في خدمة ضيوف الرحمن، وتوفير سبل الراحة لهم، وتسخير كل الإمكانات التي تعينهم على أداء مناسكهم بكل يسر وسهولة وسلام وأمان، ومنها إطلاق المشروعات والمبادرات التي تتطلبها المرحلة الحالية.

وأشار إلى أن وزارة الشؤون الإسلامية بقطاعاتها ومرافقها كافة تعمل على تحقيق شرف خدمة الحاج والمعتمر، وهو الوسام الذي تشرّف بحمله قادة هذه البلاد المباركة.

وقال: هذه المشروعات تعنى بتهيئة المساجد والمواقيت بكل ما تحتاج إليه من خدمات وصيانة وتشغيل عبر الشركات الوطنية المتخصصة ووفق أعلى المعايير.

وأوضح أن هذه المشروعات والمبادرات تمّت، بفضل الله، ثم بفضل الدعم الذي تلقاه الوزارة من القيادة الرشيدة، ملمحاً إلى أن هذه المبادرات التي تم تدشينها تحقق التكامل والتنسيق مع مختلف أجهزة الدولة لتحقيق أعلى معايير السلامة والخدمة لضيوف الرحمن، في ظل ما يشهده العالم من جائحة كورونا.

وكانت مراسم التدشين قد بدأت بكلمة لمدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرّمة الدكتور سالم بن حاج الخامري؛ نوّه فيها بالدعم الكبير والمتابعة الدؤوبة من لدن معالي الوزير لأعمال ومشاريع الفرع، التي ساهمت في تطوير العمل بما يرتقي بمخرجاته لتحقيق رسالة الوزارة السامية وفق توجيهات القيادة لخدمة قاصدي بيت الله الحرام.

وشاهد الجميع عرضاً مرئياً للمشروعات المدشّنة التي تضمنت عقود تشغيل صيانة لميقات السيل الكبير ووادي محرم، ومساجد المشاعر المقدّسة بمبلغ إجمالي (31.324.807) ريالات، ومشروع تطبيق للأجهزة الذكية لتوعية وإرشاد الحجاج، وإطلاق خدمة "الواي فاي" في مسجد نمرة، ومشروع الشاشات التفاعلية في مساجد المشاعر المقدّسة الذي تضمن تركيب (62) شاشة تلفزيونية تبث وسائل تعليمية وتوعوية بلغات عالمية.

وشملت المشروعات تدشين (30) شاشة تفاعلية للمكتبة الإلكترونية الإسلامية، وخدمة الروبوت الإلكتروني "المرشد الآلي" الذي يقدم الفتوى عن بُعد، في إطار حرص الوزارة على تحقيق التباعد عبر الخدمات الإلكترونية التي تواكب رؤية 2030.

وتضمنت مراسم التدشين إطلاق مبادرة (ظل ووقاية) للموسم الثاني لتوزيع المظلات على الحجاج البالغ عددها (200) ألف مظلة شمسية لضيوف الرحمن والعاملين بالحج سيتم توزيعها طيلة أيام الحج، ومبادرة (وجبات الميقات) وتُعنى بتقديم وجبات غذائية لضيوف الرحمن في المواقيت، ومبادرة (راحة) وتستهدف تأمين (4) سيارات قولف لنقل كبار السن، وتأمين (2000) كرسي للصلاة.

وافتتح وزير الشؤون الإسلامية، مكاتب الإشراف على المساجد والدعوة والإرشاد في العاصمة المقدّسة، ومحافظة جدة، البالغ عددها تسعة مكاتب، بعد الاستغناء عن المباني المستأجرة التي كانت تكلف سنوياً مليوناً ومئتي ألف ريال، في إطار حرص الوزارة على الترشيد والحفاظ على المال العام.

وحضر مراسم التدشين، وكيل وزارة الشؤون الإسلامية للمشروعات والصيانة المهندس أسامة بن حمد الجفال؛ ومدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرّمة الدكتور سالم الخامري؛ وعدد من المسؤولين بديوان الوزارة والفرع، وممثلو القنوات والصحف السعودية الورقية والإلكترونية.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021