بيان يدفع بمواطنين في العارضة إلى تقديم شكوى ضد "المياه" للمحافظ

رغم تأكيد الفرع تفعيل خطط الطوارئ وتعزيز الإمداد من مصادر بديلة

تقدَّم عدد من سكان قرية قائم الصرحة بالعارضة شرق منطقة جازان بشكوى إلى المحافظ أمس الثلاثاء، بيَّنوا من خلالها أن مشروع المياه لا يزال مقطوعًا عن قريتهم منذ 40 يومًا حتى اللحظة، على الرغم من تأكيد فرع المياه بجازان في بيان له، نشرته "سبق" الأسبوع الماضي بعد تلقيها شكوى، أنه تم تفعيل خطط الطوارئ، وتعزيز الإمداد من مصادر بديلة لضمان استمرارية الخدمة للسكان.

وقال السكان إنه مضى على معاناتهم قرابة 40 يومًا، وأبدوا أسفهم وانزعاجهم من رد فرع المياه بجازان مطالبين المحافظة بالوقوف على الموضوع، ومناشدين الفرع بتبرير ما يحدث حول الانقطاع، وما هي الأسباب.. متسائلين: أين خطة الطوارئ التي تحدَّث الفرع عنها؟

وتفصيلاً، قالت الإدارة العامة للمياه بجازان الأسبوع الماضي في تعقيب لها حول خبر نشرته "سبق" عن شكوى الانقطاع: "نود في البداية أن نشكر الصحيفة على حرصها على خدمة المواطن، واهتمامها بطرح قضاياه.. وهي بذلك تسهم مع شركة المياه الوطنية، ممثلة بالإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة جازان، في كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة".

وأضاف الفرع: "بالإشارة إلى ما نُشر في صحيفتكم تحت عنوان (سكان قائم الصرحة بالعارضة يشتكون من انقطاع مشروع المياه عن قريتهم)، نوضح لكم وللسادة القراء أنه قد تم التعامل مع حدث تشغيلي أثَّر على كميات المياه الموزعة، وتم على الفور تفعيل خطط الطوارئ، وتعزيز الإمداد من مصادر بديلة لضمان استمرارية الخدمة لسكان قائم الصرحة".

غير أن الأهالي أكدوا في الشكوى المقدَّمة للمحافظ، وحصلت "سبق" على نسخة منها، أن المشكلة لا تزال قائمة حتى اللحظة.

وكان عدد من سكان قرية قائم الصرحة بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان قد اشتكوا من انقطاع مشروع المياه عن قريتهم، مشيرين إلى أن الفرع يتعذر بحجج وصفوها بغير المنطقية؛ تارة بحدوث عطل، وأخرى بالتحديث.. موضحين أنهم يريدون إجابة شافية لما يحدث منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، على حد قولهم.

3

15 سبتمبر 2021 - 8 صفر 1443 02:00 AM

رغم تأكيد الفرع تفعيل خطط الطوارئ وتعزيز الإمداد من مصادر بديلة

بيان يدفع بمواطنين في العارضة إلى تقديم شكوى ضد "المياه" للمحافظ

1 926

تقدَّم عدد من سكان قرية قائم الصرحة بالعارضة شرق منطقة جازان بشكوى إلى المحافظ أمس الثلاثاء، بيَّنوا من خلالها أن مشروع المياه لا يزال مقطوعًا عن قريتهم منذ 40 يومًا حتى اللحظة، على الرغم من تأكيد فرع المياه بجازان في بيان له، نشرته "سبق" الأسبوع الماضي بعد تلقيها شكوى، أنه تم تفعيل خطط الطوارئ، وتعزيز الإمداد من مصادر بديلة لضمان استمرارية الخدمة للسكان.

وقال السكان إنه مضى على معاناتهم قرابة 40 يومًا، وأبدوا أسفهم وانزعاجهم من رد فرع المياه بجازان مطالبين المحافظة بالوقوف على الموضوع، ومناشدين الفرع بتبرير ما يحدث حول الانقطاع، وما هي الأسباب.. متسائلين: أين خطة الطوارئ التي تحدَّث الفرع عنها؟

وتفصيلاً، قالت الإدارة العامة للمياه بجازان الأسبوع الماضي في تعقيب لها حول خبر نشرته "سبق" عن شكوى الانقطاع: "نود في البداية أن نشكر الصحيفة على حرصها على خدمة المواطن، واهتمامها بطرح قضاياه.. وهي بذلك تسهم مع شركة المياه الوطنية، ممثلة بالإدارة العامة لخدمات المياه بمنطقة جازان، في كل ما من شأنه تحقيق المصلحة العامة".

وأضاف الفرع: "بالإشارة إلى ما نُشر في صحيفتكم تحت عنوان (سكان قائم الصرحة بالعارضة يشتكون من انقطاع مشروع المياه عن قريتهم)، نوضح لكم وللسادة القراء أنه قد تم التعامل مع حدث تشغيلي أثَّر على كميات المياه الموزعة، وتم على الفور تفعيل خطط الطوارئ، وتعزيز الإمداد من مصادر بديلة لضمان استمرارية الخدمة لسكان قائم الصرحة".

غير أن الأهالي أكدوا في الشكوى المقدَّمة للمحافظ، وحصلت "سبق" على نسخة منها، أن المشكلة لا تزال قائمة حتى اللحظة.

وكان عدد من سكان قرية قائم الصرحة بمحافظة العارضة شرق منطقة جازان قد اشتكوا من انقطاع مشروع المياه عن قريتهم، مشيرين إلى أن الفرع يتعذر بحجج وصفوها بغير المنطقية؛ تارة بحدوث عطل، وأخرى بالتحديث.. موضحين أنهم يريدون إجابة شافية لما يحدث منذ أكثر من ثلاثة أسابيع، على حد قولهم.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021