استياء من خطورة مدخل "ضرغط حائل" ومخاوف من استمرار الحوادث المميتة

مطالبات بمراعاة متطلبات السلامة ومناشدات الأهالي بلا مجيب

أبدى عدد من سالكي الطريق الواصل بين محافظة الشملي ومحافظة الحائط عند مدخل قرية ضرغط (200 كم جنوب غرب حائل)، من سوء ورداءة حالة الطريق وخطره؛ باعتباره أصبح موقعًا للحوادث المميتة.

وأشار أحد المواطنين نيابة عن سالكي الطريق، إلى أن عدم اكتمال مشروع الطريق، ومراعاة متطلبات السلامة فيه؛ ساهم في وقوع حوادث مميتة فيما تسبب الأمطار والسيول التي تشهدها المنطقة في تجمع المياه بوسط الطريق لعدة أيام.

ولفت إلى أنه تم التواصل مع بلدية أنبوان، التي يقع ضمن نطاقها الطريق، بلا استجابة.

وعن الحوادث، أفاد المواطن بأن الطريق شَهِد فجر أحد الأيام، انقلاب سيارة من نوع "تويوتا إف جي كروزر"، وتوفي قائدها؛ فيما شهد الطريق حادثًا آخر لسيارة من نوع هونداي نُقل قائدها لمستشفى الشملي العام.

تواصلت "سبق" مع رئيس المركز الإعلامي بأمانة منطقة حائل المهندس نايف الرشيدي، الذي أفاد برده بـ"يمكنك التواصل مع العلاقات العامة بالبلدية المختصة"، مرفقًا برسالته رقم جوال مدير المركز الإعلامي ببلدية أنبوان ممدوح حمد العويمري.

وتواصلت "سبق" مع "العويمري" في 15 جمادى الأولى 1442هـ؛ إلا أنه لم يتم الرد منذ ذلك التاريخ.

وناشد المواطن -نيابة عن سالكي الطريق عبر "سبق"- بضرورة التفات الجهات المعنية لهذا الطريق الحيوي الهام، والذي يربط بين محافظتين؛ حتى يصبح في مأمن من الخطورة المنتظرة؛ وخاصة أن الطريق يعبره عدد كبير من المركبات بشكل يومي.

ضرغط حائل منطقة حائل

4

14 يناير 2021 - 1 جمادى الآخر 1442 02:05 PM

مطالبات بمراعاة متطلبات السلامة ومناشدات الأهالي بلا مجيب

استياء من خطورة مدخل "ضرغط حائل" ومخاوف من استمرار الحوادث المميتة

0 1,969

أبدى عدد من سالكي الطريق الواصل بين محافظة الشملي ومحافظة الحائط عند مدخل قرية ضرغط (200 كم جنوب غرب حائل)، من سوء ورداءة حالة الطريق وخطره؛ باعتباره أصبح موقعًا للحوادث المميتة.

وأشار أحد المواطنين نيابة عن سالكي الطريق، إلى أن عدم اكتمال مشروع الطريق، ومراعاة متطلبات السلامة فيه؛ ساهم في وقوع حوادث مميتة فيما تسبب الأمطار والسيول التي تشهدها المنطقة في تجمع المياه بوسط الطريق لعدة أيام.

ولفت إلى أنه تم التواصل مع بلدية أنبوان، التي يقع ضمن نطاقها الطريق، بلا استجابة.

وعن الحوادث، أفاد المواطن بأن الطريق شَهِد فجر أحد الأيام، انقلاب سيارة من نوع "تويوتا إف جي كروزر"، وتوفي قائدها؛ فيما شهد الطريق حادثًا آخر لسيارة من نوع هونداي نُقل قائدها لمستشفى الشملي العام.

تواصلت "سبق" مع رئيس المركز الإعلامي بأمانة منطقة حائل المهندس نايف الرشيدي، الذي أفاد برده بـ"يمكنك التواصل مع العلاقات العامة بالبلدية المختصة"، مرفقًا برسالته رقم جوال مدير المركز الإعلامي ببلدية أنبوان ممدوح حمد العويمري.

وتواصلت "سبق" مع "العويمري" في 15 جمادى الأولى 1442هـ؛ إلا أنه لم يتم الرد منذ ذلك التاريخ.

وناشد المواطن -نيابة عن سالكي الطريق عبر "سبق"- بضرورة التفات الجهات المعنية لهذا الطريق الحيوي الهام، والذي يربط بين محافظتين؛ حتى يصبح في مأمن من الخطورة المنتظرة؛ وخاصة أن الطريق يعبره عدد كبير من المركبات بشكل يومي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021