"تعليم عسير" تختتم فعاليات المهرجان الشتوي لأندية الحي

بمشاركة ٥١ نادياً

اختتمت، أمس، فعاليات المهرجان الشتوي لأندية الحي الترفيهية والتعليمية بالإدارة العامة للتعليم في منطقة عسير، بمشاركة ٥١ نادياً للبنين والبنات بمركز "الراشد مول"، وبرعاية من مدير عام التعليم سعد الجوني، الذي أكد في كلمة له على الدور الذي تقوم به الأندية لخدمة المجتمع، وإسهامها في تلبية احتياجات المستفيدين والمستفيدات.

وكانت الأندية قد شهدت خلال الأسبوعين الجاريين تنفيذ مسارات بواقع مهرجانين للبنين "نغم الإنشادي ومهرجان الروبوت"، ومهرجان المرأة وسوق العمل بأندية الحي للبنات، فيما جرى خلال الحفل الختامي عرض مخرجات المسارات بمعرفة لجان تحكيمية عملت على ترشيح أفضل الأندية في مهرجان نغم الإنشادي ومهرجان برمجة الروبوت ومهرجان المرأة وسوق العمل.

ومن المقرر أن تستمر المنافسات والمسابقات الثقافية والرياضية بين الأندية للبنين والبنات حتى مطلع الفصل الدراسي الثاني.

يُذكر أن الأندية تمثل إحدى الفعاليات الجاذبة لكل فئات المجتمع خلال إجازة الفصل الدراسي الأول لهذا العام، ومثلت حراكاً تفاعلياً توعوياً تربوياً، ونفذت فيها البرامج وفق رغبات المستفيدين والمستفيدات في إطار مشروع جودة الحياة ضمن مستهدفات رؤية الوطن ٢٠٣٠.

تعليم عسير المهرجان الشتوي لأندية الحي

1

15 يناير 2020 - 20 جمادى الأول 1441 04:29 PM

بمشاركة ٥١ نادياً

"تعليم عسير" تختتم فعاليات المهرجان الشتوي لأندية الحي

0 332

اختتمت، أمس، فعاليات المهرجان الشتوي لأندية الحي الترفيهية والتعليمية بالإدارة العامة للتعليم في منطقة عسير، بمشاركة ٥١ نادياً للبنين والبنات بمركز "الراشد مول"، وبرعاية من مدير عام التعليم سعد الجوني، الذي أكد في كلمة له على الدور الذي تقوم به الأندية لخدمة المجتمع، وإسهامها في تلبية احتياجات المستفيدين والمستفيدات.

وكانت الأندية قد شهدت خلال الأسبوعين الجاريين تنفيذ مسارات بواقع مهرجانين للبنين "نغم الإنشادي ومهرجان الروبوت"، ومهرجان المرأة وسوق العمل بأندية الحي للبنات، فيما جرى خلال الحفل الختامي عرض مخرجات المسارات بمعرفة لجان تحكيمية عملت على ترشيح أفضل الأندية في مهرجان نغم الإنشادي ومهرجان برمجة الروبوت ومهرجان المرأة وسوق العمل.

ومن المقرر أن تستمر المنافسات والمسابقات الثقافية والرياضية بين الأندية للبنين والبنات حتى مطلع الفصل الدراسي الثاني.

يُذكر أن الأندية تمثل إحدى الفعاليات الجاذبة لكل فئات المجتمع خلال إجازة الفصل الدراسي الأول لهذا العام، ومثلت حراكاً تفاعلياً توعوياً تربوياً، ونفذت فيها البرامج وفق رغبات المستفيدين والمستفيدات في إطار مشروع جودة الحياة ضمن مستهدفات رؤية الوطن ٢٠٣٠.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020