"بِر جدة" تُطلق مبادرة "تعليمهم يستمر" بالتعاون مع "كاوست"

لمنح أجهزة حاسب آلي للأيتام والأسر المستفيدة من أنشطة الجمعية

أطلقت جمعية البِر بجدة، بالاتفاق مع مؤسسة صالح عبدالله كامل -رحمه الله- الخيرية، وأكاديمية دله للعمل التطوعي، مبادرة (تعليمهم يستمر) لمنح أجهزة الحاسب الآلي للطلاب والطالبات من الأيتام والأسر المستفيدة من الجمعية.

جاءت هذه المبادرة بالتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) التي بادرت بدعم الجمعية بتقديم أجهزة حاسب الي وأجهزة لوحية حديثة ومتطورة، إضافة إلى جميع مستلزماتها بأعداد كبيرة.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة خلف بن هوصان العتيبي، أن مبادرة (تعليمهم يستمر) تقوم فكرتها على تأهيل أجهزة الحاسب الآلي المستعملة وإعادة برمجتها وتطويرها بما يتناسب مع احتياجات البرامج التعليمية، ومن ثم توزيعها على الأيتام وأبناء الأسر المستفيدة الذين تكفلهم الجمعية، مبيناً أن المبادرة تهدف إلى تثقيف وتعليم الأبناء كيفية استخدام الأجهزة والتعامل معها بعد توفيرها لهم، وذلك في إطار المشاركة المجتمعية في دعم الطلاب والطالبات المعسرين، في ظل التعليم عن بُعد الذي بات يشكل حاجة مُلحة فرضتها جائحة كورونا.

ونوّه العتيبي؛ بأن الجمعية ركزت على أهمية توفير أجهزة الحاسب الآلي لأبناء وبنات المستفيدين من خدماتها، خصوصاً الأسر التي لديها عدة أبناء منتظمين بالمدارس، ولا يمكنهم توفير احتياجاتهم التي تعينهم على التفوق والنجاح في عصر التعليم عن بُعد.

وقالت الدكتورة نجاح عشري؛ النائب والمشارك الاعلى لرئيس الجامعة للتقدم الوطني الإستراتيجي أنه من خلال البرامج المتنوعة لقسم المسؤولية الاجتماعية بالجامعة نولي أهمية قصوى لتقديم برامج موجهة لإعداد المواهب اليافعة، وبخاصة التي لم تتح لها الفرص الكافية لاستكشافها وتنميتها، حيث يتمكنون من اكتساب الثقة ومهارات التعامل مع الآخرين إضافة إلى ممارسة مجموعة واسعة من الأنشطة العلمية والثقافية والرياضية ليصبحوا ضمن المرشحين المستقبليين للجامعة.

وأضافت عشري، نولي الشراكة مع الجهات الخيرية بالمملكة اهتماماً كبيراً لتأتي هذه المبادرة تتويجاً لجهود مشتركة بين الجامعة وجمعية البر بجدة.

ويحظى أبناء "بِر جدة" بدور الضيافة التابعة لها بالاهتمام والعناية بالجانب التعليمي حيث بلغت نسبة نجاح الأبناء والفتيات في المراحل التعليمية 90% عام 2019م، وتحرص الجمعية على استمرار تفوق الأبناء وتطورهم من أجل أن يكونوا عناصر إيجابية ومؤثرة في المجتمع في المستقبل القريب.

جمعية البِر بجدة مبادرة تعليمهم يستمر

1

15 سبتمبر 2020 - 27 محرّم 1442 01:45 PM

لمنح أجهزة حاسب آلي للأيتام والأسر المستفيدة من أنشطة الجمعية

"بِر جدة" تُطلق مبادرة "تعليمهم يستمر" بالتعاون مع "كاوست"

0 620

أطلقت جمعية البِر بجدة، بالاتفاق مع مؤسسة صالح عبدالله كامل -رحمه الله- الخيرية، وأكاديمية دله للعمل التطوعي، مبادرة (تعليمهم يستمر) لمنح أجهزة الحاسب الآلي للطلاب والطالبات من الأيتام والأسر المستفيدة من الجمعية.

جاءت هذه المبادرة بالتعاون مع جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية (كاوست) التي بادرت بدعم الجمعية بتقديم أجهزة حاسب الي وأجهزة لوحية حديثة ومتطورة، إضافة إلى جميع مستلزماتها بأعداد كبيرة.

وأوضح نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البر بجدة خلف بن هوصان العتيبي، أن مبادرة (تعليمهم يستمر) تقوم فكرتها على تأهيل أجهزة الحاسب الآلي المستعملة وإعادة برمجتها وتطويرها بما يتناسب مع احتياجات البرامج التعليمية، ومن ثم توزيعها على الأيتام وأبناء الأسر المستفيدة الذين تكفلهم الجمعية، مبيناً أن المبادرة تهدف إلى تثقيف وتعليم الأبناء كيفية استخدام الأجهزة والتعامل معها بعد توفيرها لهم، وذلك في إطار المشاركة المجتمعية في دعم الطلاب والطالبات المعسرين، في ظل التعليم عن بُعد الذي بات يشكل حاجة مُلحة فرضتها جائحة كورونا.

ونوّه العتيبي؛ بأن الجمعية ركزت على أهمية توفير أجهزة الحاسب الآلي لأبناء وبنات المستفيدين من خدماتها، خصوصاً الأسر التي لديها عدة أبناء منتظمين بالمدارس، ولا يمكنهم توفير احتياجاتهم التي تعينهم على التفوق والنجاح في عصر التعليم عن بُعد.

وقالت الدكتورة نجاح عشري؛ النائب والمشارك الاعلى لرئيس الجامعة للتقدم الوطني الإستراتيجي أنه من خلال البرامج المتنوعة لقسم المسؤولية الاجتماعية بالجامعة نولي أهمية قصوى لتقديم برامج موجهة لإعداد المواهب اليافعة، وبخاصة التي لم تتح لها الفرص الكافية لاستكشافها وتنميتها، حيث يتمكنون من اكتساب الثقة ومهارات التعامل مع الآخرين إضافة إلى ممارسة مجموعة واسعة من الأنشطة العلمية والثقافية والرياضية ليصبحوا ضمن المرشحين المستقبليين للجامعة.

وأضافت عشري، نولي الشراكة مع الجهات الخيرية بالمملكة اهتماماً كبيراً لتأتي هذه المبادرة تتويجاً لجهود مشتركة بين الجامعة وجمعية البر بجدة.

ويحظى أبناء "بِر جدة" بدور الضيافة التابعة لها بالاهتمام والعناية بالجانب التعليمي حيث بلغت نسبة نجاح الأبناء والفتيات في المراحل التعليمية 90% عام 2019م، وتحرص الجمعية على استمرار تفوق الأبناء وتطورهم من أجل أن يكونوا عناصر إيجابية ومؤثرة في المجتمع في المستقبل القريب.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020