"كبار العلماء": "اتفاق الرياض" ستحقق تطلعات شعب اليمن

في التصدّي لمَن لا يريد به الخير ويسعى في نشر الطائفية لديه

ثمّنت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، الجهود المباركة التي بذلتها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد، التي تكللت برأب الصدع بين الأشقاء في اليمن.

وقالت "الأمانة" في بيانها الصادر اليوم: إن التوقيع على وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي سيحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق في إنهاء الأزمة اليمنية وحماية اليمن وتحصينه ممن لا يريد به الخير ويسعى في نشر الطائفية والفوضى في اليمن والمنطقة العربية.

وأضافت: المملكة بقيادتها وحكمتها, تدرك، كما يدرك كل عاقل منصف صادق، أنه لا أمن ولا استقرار ولا تنمية في محيط يعج بالقلاقل والأزمات, ولذلك كانت هذه الدولة المباركة سبّاقة في التصدّي للمشكلات والأزمات مرتكزة في ذلك على الدين الحنيف الذي يدعو إلى توحيد الكلمة وصيانة اللحمة, واجتماع الأمة والتصدّي للفساد والإرهاب، بما تبذله من مبادرات الخير والإصلاح لدعم الأشقاء العرب والمسلمين.

وشدّدت على أن المملكة ستظل محضن العرب والمسلمين, وحصنهم المنيع في اجتماعات مباركة, لحل كل مشكلة والتغلب على كل الظروف بعون الله وتوفيقه.

هيئة كبار العلماء اتفاق الرياض

3

06 نوفمبر 2019 - 9 ربيع الأول 1441 01:40 PM

في التصدّي لمَن لا يريد به الخير ويسعى في نشر الطائفية لديه

"كبار العلماء": "اتفاق الرياض" ستحقق تطلعات شعب اليمن

1 795

ثمّنت الأمانة العامة لهيئة كبار العلماء، الجهود المباركة التي بذلتها حكومة المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي العهد، التي تكللت برأب الصدع بين الأشقاء في اليمن.

وقالت "الأمانة" في بيانها الصادر اليوم: إن التوقيع على وثيقة اتفاق الرياض بين الحكومة الشرعية اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي سيحقق تطلعات الشعب اليمني الشقيق في إنهاء الأزمة اليمنية وحماية اليمن وتحصينه ممن لا يريد به الخير ويسعى في نشر الطائفية والفوضى في اليمن والمنطقة العربية.

وأضافت: المملكة بقيادتها وحكمتها, تدرك، كما يدرك كل عاقل منصف صادق، أنه لا أمن ولا استقرار ولا تنمية في محيط يعج بالقلاقل والأزمات, ولذلك كانت هذه الدولة المباركة سبّاقة في التصدّي للمشكلات والأزمات مرتكزة في ذلك على الدين الحنيف الذي يدعو إلى توحيد الكلمة وصيانة اللحمة, واجتماع الأمة والتصدّي للفساد والإرهاب، بما تبذله من مبادرات الخير والإصلاح لدعم الأشقاء العرب والمسلمين.

وشدّدت على أن المملكة ستظل محضن العرب والمسلمين, وحصنهم المنيع في اجتماعات مباركة, لحل كل مشكلة والتغلب على كل الظروف بعون الله وتوفيقه.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020