"إلتون" لـ"سبق": شركات تسويق الفنادق باتت "ديناصور العصر" والسعودية قطار منطلق لن يتوقف

قال: 1000 غرفة فندقية تدخل سوق التشغيل شهرياً.. والمملكة تمتلك مزايا فريدة

أكد الخبير في مجال الفنادق والسياحة ميتن إلتون، أنه وفق إحصاءات منظمة السياحة العالمية، تظهر كل شهر شركة جديدة لتسويق الفنادق والمنتجعات، عبر شبكة الإنترنت الدولية.

وأضاف: في كل شهر أيضاً تزداد الغرف الفندقية بعدد لا يقل عن ألف غرفة، ويزداد السياح سنوياً بمقدار 400 مليون شخص على مستوى العالم، وبحسب الإحصاءات الرسمية لمجلس السفر العالمي، فإن شركات التسويق الفندقية عن طريق الإنترنت هي المسيطرة على السوق في المستقبل القريب.

وتابع الخبر الدولي ميتن إلتون، وهو الرئيس التنفيذي لشركة "ميتجلوبال" العالمية المختصة في مجال التكنولوجيا المعنية بتزويد الشركات بالخدمات الفندقية عبر نظم تقنية حديثة، لـ"سبق": نقوم بتجارب مبسطة تعمل على تحسين الإنتاجية من خلال أدوات فعالة متعددة في أكثر من 205 دولة وإقليم حول العالم بمخزون يضم أكثر من 600.000 فندق و20.000 وجهة، وتتعامل مع أكثر من 44000 وكالة، و83 وكالة امتياز، في الاستثمار في منتجات تكنولوجية جديدة وتعزيز علاقات الشركاء، مشيراً إلى أن شركات التسويق الفندقية أصبحت ديناصور العصر.

ولفت إلى أنه في البداية لا بد من التفريق بين نظام B2C وهو نظام تعامل مع الأشخاص العاديين أو الجمهور مثل البوكيننج، وهو يعرض الأسعار والعروض الخاصة بالشخص، أما نظام B2B وهو نظام التعامل مع الشركات التي تقدم بدورها الخدمات للجمهور، مضيفاً: نحن نندرج في النظام الثاني وهو التعامل مع الشركات.

وعن السوق السعودي، أوضح "إلتون" أن هناك اتجاهاً عالمياً في متابعة التغييرات السياحية في السعودية، ووصف المملكة بوصف "البلاد الجميلة حقاً".

وأشار إلى أن المملكة تمتلك العديد من الميزات السياحية التي تنفرد بها على مستوى العالم، وشبّهها "إلتون" بالقطار المنطلق الذي لا يتوقف، مشيداً برؤية 2030 وبخاصة في القطاع السياحي والترفيهي.

من ناحيته، توقع مدير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا محمد عبدالمنعم أن العام الحالي 2019 يشهد تحسناً في السوق السعودي؛ لأن المملكة هي أكبر سوق مصدّر للسياحة، والسوق الداخلي السعودي ستتم "غربلته" وتصفيته وخروج الأضعف وبقاء الأقوى.

وأشار "عبدالمنعم" إلى أنه يتابع النمو الملحوظ والتحسن في السعودية، مشدداً على أن المملكة أصبحت ترمومتر المنطقة سياحياً.

11

01 إبريل 2019 - 25 رجب 1440 06:43 PM

قال: 1000 غرفة فندقية تدخل سوق التشغيل شهرياً.. والمملكة تمتلك مزايا فريدة

"إلتون" لـ"سبق": شركات تسويق الفنادق باتت "ديناصور العصر" والسعودية قطار منطلق لن يتوقف

1 5,589

أكد الخبير في مجال الفنادق والسياحة ميتن إلتون، أنه وفق إحصاءات منظمة السياحة العالمية، تظهر كل شهر شركة جديدة لتسويق الفنادق والمنتجعات، عبر شبكة الإنترنت الدولية.

وأضاف: في كل شهر أيضاً تزداد الغرف الفندقية بعدد لا يقل عن ألف غرفة، ويزداد السياح سنوياً بمقدار 400 مليون شخص على مستوى العالم، وبحسب الإحصاءات الرسمية لمجلس السفر العالمي، فإن شركات التسويق الفندقية عن طريق الإنترنت هي المسيطرة على السوق في المستقبل القريب.

وتابع الخبر الدولي ميتن إلتون، وهو الرئيس التنفيذي لشركة "ميتجلوبال" العالمية المختصة في مجال التكنولوجيا المعنية بتزويد الشركات بالخدمات الفندقية عبر نظم تقنية حديثة، لـ"سبق": نقوم بتجارب مبسطة تعمل على تحسين الإنتاجية من خلال أدوات فعالة متعددة في أكثر من 205 دولة وإقليم حول العالم بمخزون يضم أكثر من 600.000 فندق و20.000 وجهة، وتتعامل مع أكثر من 44000 وكالة، و83 وكالة امتياز، في الاستثمار في منتجات تكنولوجية جديدة وتعزيز علاقات الشركاء، مشيراً إلى أن شركات التسويق الفندقية أصبحت ديناصور العصر.

ولفت إلى أنه في البداية لا بد من التفريق بين نظام B2C وهو نظام تعامل مع الأشخاص العاديين أو الجمهور مثل البوكيننج، وهو يعرض الأسعار والعروض الخاصة بالشخص، أما نظام B2B وهو نظام التعامل مع الشركات التي تقدم بدورها الخدمات للجمهور، مضيفاً: نحن نندرج في النظام الثاني وهو التعامل مع الشركات.

وعن السوق السعودي، أوضح "إلتون" أن هناك اتجاهاً عالمياً في متابعة التغييرات السياحية في السعودية، ووصف المملكة بوصف "البلاد الجميلة حقاً".

وأشار إلى أن المملكة تمتلك العديد من الميزات السياحية التي تنفرد بها على مستوى العالم، وشبّهها "إلتون" بالقطار المنطلق الذي لا يتوقف، مشيداً برؤية 2030 وبخاصة في القطاع السياحي والترفيهي.

من ناحيته، توقع مدير منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا محمد عبدالمنعم أن العام الحالي 2019 يشهد تحسناً في السوق السعودي؛ لأن المملكة هي أكبر سوق مصدّر للسياحة، والسوق الداخلي السعودي ستتم "غربلته" وتصفيته وخروج الأضعف وبقاء الأقوى.

وأشار "عبدالمنعم" إلى أنه يتابع النمو الملحوظ والتحسن في السعودية، مشدداً على أن المملكة أصبحت ترمومتر المنطقة سياحياً.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019