هيئة الأدب والنشر والترجمة تستضيف الناقد  "علي العميم"

خلال لقاء حمل عنوان " شيءٌ من النقد.. شيءٌ من التاريخ"

استضافت هيئة الأدب والنشر والترجمة، مساء أمس، ضمن اللقاءات الحوارية الافتراضية الناقد الثقافي على العميم.

وتحدث "العميم" عن الأسلوب الذي يتبعه خلال تناوله لموضوع ما، إذ يقوم على طريقة "النقد بالحصار" والاهتمام بالتفاصيل حتى لا يتحول نقده إلى شبه اختلاف في الرأي.

وتناول، خلال اللقاء الذي حمل عنوان "شيءٌ من النقد.. شيءٌ من التاريخ" وأداره الإعلامي مشاري الذايدي، لمحات من التاريخ الثقافي السعودي.

وبيّن "العميم" أن رحلته مع الاطلاع والقراءة بدأت في مكتبة نادي القصيم الأدبي وغيرها، إلا أن مكتبة جمعية الثقافة والفنون كانت منصة ثقافية تميزت بتنوع الكتب والمؤلفات لأسماء عربية وعالمية.

وتطرق إلى لمحات من مراحل الصحافة الثقافية في المملكة التي كانت مميزة في فترات سابقة لكون العاملين فيها من الأدباء إضافة لاهتمام رؤساء التحرير بالصفحات اليومية والملاحق الأسبوعية الثقافية، وهو ما أوجد تنافساً كبيراً للملاحق الثقافية بين أغلب الصحف.

يذكر أن اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الحوارية الافتراضية التي تنظمها هيئة الأدب والنشر والترجمة وتستضيف خلالها نخبة من المفكرين والمثقفين السعوديين والعرب، ويتم بثها مباشرة عبر القناة الرسمية لوزارة الثقافة في موقع يوتيوب.

2

11 يوليو 2020 - 20 ذو القعدة 1441 05:36 PM

خلال لقاء حمل عنوان " شيءٌ من النقد.. شيءٌ من التاريخ"

هيئة الأدب والنشر والترجمة تستضيف الناقد  "علي العميم"

0 116

استضافت هيئة الأدب والنشر والترجمة، مساء أمس، ضمن اللقاءات الحوارية الافتراضية الناقد الثقافي على العميم.

وتحدث "العميم" عن الأسلوب الذي يتبعه خلال تناوله لموضوع ما، إذ يقوم على طريقة "النقد بالحصار" والاهتمام بالتفاصيل حتى لا يتحول نقده إلى شبه اختلاف في الرأي.

وتناول، خلال اللقاء الذي حمل عنوان "شيءٌ من النقد.. شيءٌ من التاريخ" وأداره الإعلامي مشاري الذايدي، لمحات من التاريخ الثقافي السعودي.

وبيّن "العميم" أن رحلته مع الاطلاع والقراءة بدأت في مكتبة نادي القصيم الأدبي وغيرها، إلا أن مكتبة جمعية الثقافة والفنون كانت منصة ثقافية تميزت بتنوع الكتب والمؤلفات لأسماء عربية وعالمية.

وتطرق إلى لمحات من مراحل الصحافة الثقافية في المملكة التي كانت مميزة في فترات سابقة لكون العاملين فيها من الأدباء إضافة لاهتمام رؤساء التحرير بالصفحات اليومية والملاحق الأسبوعية الثقافية، وهو ما أوجد تنافساً كبيراً للملاحق الثقافية بين أغلب الصحف.

يذكر أن اللقاء يأتي ضمن سلسلة من اللقاءات الحوارية الافتراضية التي تنظمها هيئة الأدب والنشر والترجمة وتستضيف خلالها نخبة من المفكرين والمثقفين السعوديين والعرب، ويتم بثها مباشرة عبر القناة الرسمية لوزارة الثقافة في موقع يوتيوب.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020