إحصائية صادمة لما فعلته "تويتر" خلال الانتخابات الأمريكية

نشرت تقارير صحفية عالمية تفاصيل ما وصفته بـ"الإحصائيات الصادمة" لما فعلته منصة التدوين المصغر الأشهر في العالم "تويتر" خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن "تويتر" حظرت وصول أكثر من 300 ألف تغريدة تحتوي على معلومات مضللة خلال فترة الانتخابات.

ولكن قالت "تويتر" إن هذا الرقم ليس إلا 0.2% تقريبًا من جميع التغريدات المتعلقة بالانتخابات الأمريكية.

ويأتي هذا بعد أسبوع تقريبًا من انطلاق الانتخابات الأمريكية، والتي تظهر مدى فاعلية أدوات مكافحة انتشار الأخبار المضللة والمزيفة، التي تطورها تويتر منذ فترات.

وأشارت "تويتر" إلى أن تلك التغريدات المحظورة، كانت في الفترة من 27 أكتوبر/تشرين الأول، حتى 11 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت إن التغريدات كانت تتضمن محتوى "متنازعًا عليه وربما مضللًا".

وتلقت "تويتر" أيضًا، بحسب إحصائياتها، مجموعة فرعية أصغر من التغريدات التي بلغت 456 تغريدة تقريبًا، والتي تطلبت اتخاذ إجراءات أكثر صرامة بحقها أكثر من مجرد التحذير، حيث قامت بحذف التغريدات ومنع الإعجاب بها أو حظر إعادة تغريدها.

وقالت "تويتر" إن 74% من الأشخاص الذين نشروا تغريدات تم التحذير منها، رأوا تلك التحذيرات واستلموها.

وذكرت تويتر أن تلك الإحصائيات دليل على نجاح أدواتها التي تسعى للحد من انتشار المعلومات المضللة عبر المنصة.

تويتر الانتخابات الأمريكية

3

13 نوفمبر 2020 - 27 ربيع الأول 1442 05:37 PM

إحصائية صادمة لما فعلته "تويتر" خلال الانتخابات الأمريكية

5 5,091

نشرت تقارير صحفية عالمية تفاصيل ما وصفته بـ"الإحصائيات الصادمة" لما فعلته منصة التدوين المصغر الأشهر في العالم "تويتر" خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة.

وأوضح التقرير المنشور عبر موقع "إنغادجيت" التقني المتخصص أن "تويتر" حظرت وصول أكثر من 300 ألف تغريدة تحتوي على معلومات مضللة خلال فترة الانتخابات.

ولكن قالت "تويتر" إن هذا الرقم ليس إلا 0.2% تقريبًا من جميع التغريدات المتعلقة بالانتخابات الأمريكية.

ويأتي هذا بعد أسبوع تقريبًا من انطلاق الانتخابات الأمريكية، والتي تظهر مدى فاعلية أدوات مكافحة انتشار الأخبار المضللة والمزيفة، التي تطورها تويتر منذ فترات.

وأشارت "تويتر" إلى أن تلك التغريدات المحظورة، كانت في الفترة من 27 أكتوبر/تشرين الأول، حتى 11 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت إن التغريدات كانت تتضمن محتوى "متنازعًا عليه وربما مضللًا".

وتلقت "تويتر" أيضًا، بحسب إحصائياتها، مجموعة فرعية أصغر من التغريدات التي بلغت 456 تغريدة تقريبًا، والتي تطلبت اتخاذ إجراءات أكثر صرامة بحقها أكثر من مجرد التحذير، حيث قامت بحذف التغريدات ومنع الإعجاب بها أو حظر إعادة تغريدها.

وقالت "تويتر" إن 74% من الأشخاص الذين نشروا تغريدات تم التحذير منها، رأوا تلك التحذيرات واستلموها.

وذكرت تويتر أن تلك الإحصائيات دليل على نجاح أدواتها التي تسعى للحد من انتشار المعلومات المضللة عبر المنصة.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020