بعد اجتيازه عاصفة "أزمة التسريبات".. ولي العهد الكويتي يهنئ "الصالح" على ثقة النواب

وزير الداخلية أكد الاستمرار في العمل وبذل قصارى جهده لخدمة البلاد بما يمليه عليه ضميره

هنّأ ولي العهد الكويتي الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، وزير الداخلية أنس خالد ناصر الصالح، بحصوله على ثقة نواب مجلس الأمة.

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية أن نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد أرسل ببرقية تهنئة إلى أنس خالد ناصر الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أشاد فيها بما تَمَيّز به أداؤه من كفاءة رفيعة خلال ردوده على محاور الاستجواب المقدم وبالممارسة الديمقراطية الراقية من قِبَل أعضاء مجلس الأمة أثناء مناقشة الاستجواب خلال جلسة مجلس الأمة المنعقدة في 18 أغسطس الجاري، وتهنئته على نيله ثقة أعضاء مجلس الأمة وذلك في جلسة مجلس الأمة اليوم.

من جانبه، عبّر "الصالح" عن الشكر والتقدير لنواب مجلس الأمة على تجديد الثقة به؛ مؤكدًا الاستمرار في العمل وبذل قصارى جهده لخدمة البلاد بما يمليه عليه ضميره.

وقال "الصالح" في مداخلة له في جلسة مجلس الأمة الخاصة: أستلهم من كلمة نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، قوله أن لا أحد فوق القانون، وأن حريات الناس وأسرارهم مصانة، وأن أمن الكويت خط أحمر.. وبهذا النهج سنستمر ونعمل بكل حيادية.

ويأتي تجديد الثقة في وزير الداخلية، في الوقت الذي أثارت به قضية "تسجيلات أمن الدولة" جدلًا واسعًا.

وكان "الصالح" قد أعلن اليوم الأربعاء، عن سحب قراره، الذي أصدره في وقت سابق أمس الثلاثاء، بإحالة مدير أمن الدولة العميد طلال الصقر، إلى التقاعد؛ لافتًا إلى أن "القرار سُحب لحين التأكد من صحته قانونًا".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت الجمعة الماضي، إيقاف "الصقر" وسبعة ضباط آخرين عن العمل، بعد إصدار وزير الداخلية، أوامر بتشكيل لجنة للتحقيق في قضية التسجيلات المسربة المنسوبة إليهم، والتي تضمنت اتهامات لهم بالتجسس على حسابات مواطنين وشخصيات معروفة في البلاد.

وبدأت قضية التسجيلات، أو ما أُطلق عليها إعلاميًّا "تسريبات جنوب السرة" نسبة للحساب الإلكتروني الذي نشرها، مساء الخميس الماضي، لتتصدر الاهتمام الرسمي والشعبي على مدى الأيام القليلة الماضية، وصل إلى حد تدخل نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد.

وأحالت وزارة الداخلية هذه التسجيلات إلى النيابة العامة، الاثنين الماضي؛ للتحقيق فيها، بعد أن طالت الاتهامات مسؤولين وضباطًا في جهاز أمن الدولة؛ وفقًا للتسجيلات المصورة التي تم تداولها على نطاق واسع.

الكويت

3

26 أغسطس 2020 - 7 محرّم 1442 01:37 PM

وزير الداخلية أكد الاستمرار في العمل وبذل قصارى جهده لخدمة البلاد بما يمليه عليه ضميره

بعد اجتيازه عاصفة "أزمة التسريبات".. ولي العهد الكويتي يهنئ "الصالح" على ثقة النواب

0 7,042

هنّأ ولي العهد الكويتي الأمير الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، اليوم الأربعاء، وزير الداخلية أنس خالد ناصر الصالح، بحصوله على ثقة نواب مجلس الأمة.

وذكرت صحيفة "القبس" الكويتية أن نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد أرسل ببرقية تهنئة إلى أنس خالد ناصر الصالح نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء، أشاد فيها بما تَمَيّز به أداؤه من كفاءة رفيعة خلال ردوده على محاور الاستجواب المقدم وبالممارسة الديمقراطية الراقية من قِبَل أعضاء مجلس الأمة أثناء مناقشة الاستجواب خلال جلسة مجلس الأمة المنعقدة في 18 أغسطس الجاري، وتهنئته على نيله ثقة أعضاء مجلس الأمة وذلك في جلسة مجلس الأمة اليوم.

من جانبه، عبّر "الصالح" عن الشكر والتقدير لنواب مجلس الأمة على تجديد الثقة به؛ مؤكدًا الاستمرار في العمل وبذل قصارى جهده لخدمة البلاد بما يمليه عليه ضميره.

وقال "الصالح" في مداخلة له في جلسة مجلس الأمة الخاصة: أستلهم من كلمة نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، قوله أن لا أحد فوق القانون، وأن حريات الناس وأسرارهم مصانة، وأن أمن الكويت خط أحمر.. وبهذا النهج سنستمر ونعمل بكل حيادية.

ويأتي تجديد الثقة في وزير الداخلية، في الوقت الذي أثارت به قضية "تسجيلات أمن الدولة" جدلًا واسعًا.

وكان "الصالح" قد أعلن اليوم الأربعاء، عن سحب قراره، الذي أصدره في وقت سابق أمس الثلاثاء، بإحالة مدير أمن الدولة العميد طلال الصقر، إلى التقاعد؛ لافتًا إلى أن "القرار سُحب لحين التأكد من صحته قانونًا".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت الجمعة الماضي، إيقاف "الصقر" وسبعة ضباط آخرين عن العمل، بعد إصدار وزير الداخلية، أوامر بتشكيل لجنة للتحقيق في قضية التسجيلات المسربة المنسوبة إليهم، والتي تضمنت اتهامات لهم بالتجسس على حسابات مواطنين وشخصيات معروفة في البلاد.

وبدأت قضية التسجيلات، أو ما أُطلق عليها إعلاميًّا "تسريبات جنوب السرة" نسبة للحساب الإلكتروني الذي نشرها، مساء الخميس الماضي، لتتصدر الاهتمام الرسمي والشعبي على مدى الأيام القليلة الماضية، وصل إلى حد تدخل نائب الأمير وولي العهد الشيخ نواف الأحمد.

وأحالت وزارة الداخلية هذه التسجيلات إلى النيابة العامة، الاثنين الماضي؛ للتحقيق فيها، بعد أن طالت الاتهامات مسؤولين وضباطًا في جهاز أمن الدولة؛ وفقًا للتسجيلات المصورة التي تم تداولها على نطاق واسع.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020