المملكة تشارك في المنتدى الرابع لتمويل التنمية بالأمم المتحدة

يناقش سبل تعبئة التمويل للعمل على الحد من تأثيرات التغير المناخي

شاركت المملكة ‏العربية السعودية، أمس، بوفد رفيع المستوى في افتتاح أعمال المنتدى الرابع لتمويل التنمية، الذي ينظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.

وضم وفد المملكة، مساعد وزير المالية للشؤون المالية الدولية والسياسات المالية الكلية عبدالعزيز الرشيد رئيسًا، وعضوية كل من الأميرة هيفاء آل مقرن الوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة، والوكيل المساعد لشؤون مجموعة العشرين في وزارة الاقتصاد والتخطيط، ومستشار وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور عبدالله طوله، ومدير دائرة تطوير البحوث والدراسات الاقتصادية بالصندوق السعودي للتنمية عبدالله بن المعمر، ومدير قسم البحوث والدراسات الاقتصادية ومركز البيانات بالصندوق السعودي للتنمية مسفر الفهاد، وأعضاء الوفد الدائم للمملكة في نيويورك رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية بندر النهدي، والدكتورة هناء عمر، والأميرة ريم آل سعود.

ويسلط المنتدى الضوءَ في دورته الرابعة على عدد من الموضوعات التي تهدف لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للعام ٢٠٣٠م؛ كالاتجاهات غير الاقتصادية الناشئة، وتأثيرها على الاقتصاد كالتغير المناخي، وإبراز الفرص والمكاسب المحتملة من معالجة هذه الاتجاهات، مع التركيز على تسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وسبل إيجاد واحتضان الفرص الجديدة، كما سيركز على أوجه عدم المساواة في الأجور، وفرص العمل بين الرجل والمرأة، ومدى تأثير ذلك على الاستدامة، ودور النظم المالية في تعزيز قدر أكبر من المساواة.

وسيناقش المنتدى كذلك سبل تعبئة التمويل؛ للعمل على الحد من تأثيرات التغير المناخي؛ بهدف زيادة النمو الاقتصادي، من خلال الاستثمارات في التخفيف من حدة انبعاثات الكربون؛ تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة.

الجدير بالذكر أن المملكة من الدول التي تولي أهداف التنمية المستدامة اهتمامًا كبيرًا، وتدعم خطة الأمم المتحدة للوصول لهذه الأهداف بحلول العام ٢٠٣٠م، وحققت تقدمًا ملحوظًا في سبيل تحقيق أهدافها بما يتواءم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠.

1

16 إبريل 2019 - 11 شعبان 1440 08:29 AM

يناقش سبل تعبئة التمويل للعمل على الحد من تأثيرات التغير المناخي

المملكة تشارك في المنتدى الرابع لتمويل التنمية بالأمم المتحدة

1 708

شاركت المملكة ‏العربية السعودية، أمس، بوفد رفيع المستوى في افتتاح أعمال المنتدى الرابع لتمويل التنمية، الذي ينظمه المجلس الاقتصادي والاجتماعي التابع للأمم المتحدة.

وضم وفد المملكة، مساعد وزير المالية للشؤون المالية الدولية والسياسات المالية الكلية عبدالعزيز الرشيد رئيسًا، وعضوية كل من الأميرة هيفاء آل مقرن الوكيل المساعد لشؤون التنمية المستدامة، والوكيل المساعد لشؤون مجموعة العشرين في وزارة الاقتصاد والتخطيط، ومستشار وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور عبدالله طوله، ومدير دائرة تطوير البحوث والدراسات الاقتصادية بالصندوق السعودي للتنمية عبدالله بن المعمر، ومدير قسم البحوث والدراسات الاقتصادية ومركز البيانات بالصندوق السعودي للتنمية مسفر الفهاد، وأعضاء الوفد الدائم للمملكة في نيويورك رئيس اللجنة الاقتصادية والمالية بندر النهدي، والدكتورة هناء عمر، والأميرة ريم آل سعود.

ويسلط المنتدى الضوءَ في دورته الرابعة على عدد من الموضوعات التي تهدف لتحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة للعام ٢٠٣٠م؛ كالاتجاهات غير الاقتصادية الناشئة، وتأثيرها على الاقتصاد كالتغير المناخي، وإبراز الفرص والمكاسب المحتملة من معالجة هذه الاتجاهات، مع التركيز على تسريع التقدم نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وسبل إيجاد واحتضان الفرص الجديدة، كما سيركز على أوجه عدم المساواة في الأجور، وفرص العمل بين الرجل والمرأة، ومدى تأثير ذلك على الاستدامة، ودور النظم المالية في تعزيز قدر أكبر من المساواة.

وسيناقش المنتدى كذلك سبل تعبئة التمويل؛ للعمل على الحد من تأثيرات التغير المناخي؛ بهدف زيادة النمو الاقتصادي، من خلال الاستثمارات في التخفيف من حدة انبعاثات الكربون؛ تحقيقًا لأهداف التنمية المستدامة.

الجدير بالذكر أن المملكة من الدول التي تولي أهداف التنمية المستدامة اهتمامًا كبيرًا، وتدعم خطة الأمم المتحدة للوصول لهذه الأهداف بحلول العام ٢٠٣٠م، وحققت تقدمًا ملحوظًا في سبيل تحقيق أهدافها بما يتواءم مع رؤية المملكة ٢٠٣٠.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2019