وقع ما يخشاه أهالي "مستنقع الليث".. صبات المزلقان المتضررة بالسيول لم تستبدل!

فعلتها الشركة المنفذة.. ومطالبات لـ"النقل" بالوقوف عاجلاً والتوجيه بـ"إعادة التأهيل"

وثّق مواطن من مركز الرهوة بالليث؛ فيديو يظهر فيه، اكتفاء إحدى الشركات المنفذة لمشروع طريق الرهوة؛ بتعديل الصبات الخرسانية المتضررة من السيول دون استبدالها، وهو ما كان يخشاه المواطنون بعد أن طمرتها السيول الأخيرة التي شهدتها المحافظة، وسط مطالبات من المسؤولين في وزارة النقل، بالوقوف بشكل عاجل على المزلقان وإلزام الشركة المنفّذة بإعادة تأهيله على الوجه المطلوب.

وبحسب السكان؛ فإن مشروع مزلقان وادي ذهب بقرية المستنقع بمركز الرهوة البالغ طوله قرابة 900 متر تقريباً، لم يتم استكماله، وتعرّض في بعض أجزائه لانحرافات في الصبات الخرسانية من جرّاء السيول الأخيرة، مما يتطلب من الشركة المنفذة إعادة تأهيله قبل سفلتتها بهذا الحال وتسليمه لوزارة النقل.

وفي خبر نشرته "سبق"، قبل نحو أسبوع، تحت عنوان: (هل تُصلح "النقل" ما أفسده السيل في مزلقان وادي ذهب بالليث؟)، طالب السكان المسؤولين في فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرّمة؛ بالوقوف بشكلٍ عاجلٍ على المزلقان وإلزام الشركة المنفّذة بإعادة تأهيله قبل تسليمه بهذا الحال.

وأعربوا عن تخوفهم من طمره وسفلتته من قِبل الشركة وهو على هذا الوضع؛ ما قد يصعّب على وزارة النقل مستقبلاً التأكد من أجزاء الصبات المدفونة تحت الأرض، التي تأثرت من جرّاء السيول.

11

15 يناير 2022 - 12 جمادى الآخر 1443 12:17 PM

فعلتها الشركة المنفذة.. ومطالبات لـ"النقل" بالوقوف عاجلاً والتوجيه بـ"إعادة التأهيل"

وقع ما يخشاه أهالي "مستنقع الليث".. صبات المزلقان المتضررة بالسيول لم تستبدل!

6 3,767

وثّق مواطن من مركز الرهوة بالليث؛ فيديو يظهر فيه، اكتفاء إحدى الشركات المنفذة لمشروع طريق الرهوة؛ بتعديل الصبات الخرسانية المتضررة من السيول دون استبدالها، وهو ما كان يخشاه المواطنون بعد أن طمرتها السيول الأخيرة التي شهدتها المحافظة، وسط مطالبات من المسؤولين في وزارة النقل، بالوقوف بشكل عاجل على المزلقان وإلزام الشركة المنفّذة بإعادة تأهيله على الوجه المطلوب.

وبحسب السكان؛ فإن مشروع مزلقان وادي ذهب بقرية المستنقع بمركز الرهوة البالغ طوله قرابة 900 متر تقريباً، لم يتم استكماله، وتعرّض في بعض أجزائه لانحرافات في الصبات الخرسانية من جرّاء السيول الأخيرة، مما يتطلب من الشركة المنفذة إعادة تأهيله قبل سفلتتها بهذا الحال وتسليمه لوزارة النقل.

وفي خبر نشرته "سبق"، قبل نحو أسبوع، تحت عنوان: (هل تُصلح "النقل" ما أفسده السيل في مزلقان وادي ذهب بالليث؟)، طالب السكان المسؤولين في فرع وزارة النقل بمنطقة مكة المكرّمة؛ بالوقوف بشكلٍ عاجلٍ على المزلقان وإلزام الشركة المنفّذة بإعادة تأهيله قبل تسليمه بهذا الحال.

وأعربوا عن تخوفهم من طمره وسفلتته من قِبل الشركة وهو على هذا الوضع؛ ما قد يصعّب على وزارة النقل مستقبلاً التأكد من أجزاء الصبات المدفونة تحت الأرض، التي تأثرت من جرّاء السيول.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2022