غسيل كلوي ومنصة "مدرستي".. هنا قصة 3 أيام يقضيها "قفاص" مع طلابه

دون أن يستسلم للمرض الذي لازمه منذ سنوات ضارباً أروع الأمثلة

اعتاد المعلم هاني قفاص من مدرسة ثانوية الفضيل بن عياض بمكة المكرمة؛ على أداء دروسه عن بُعد عبر منصة "مدرستي"، من داخل قسم الكلى بمستشفى النور التخصصي لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع، دون أن يستسلم للمرض الذي لازمه منذ سنوات؛ ضارباً بذلك أروع الأمثلة في الصبر والعزيمة تجاه مهنته وطلابه.

وفي التفاصيل يقول "قفاص" في حديث لـ"سبق": تأدية رسالتي كمعلم وخدمة ديني ووطني وأبناء وطني تشعرني بالسعادة والفخر والاعتزاز وتنسيني ألم المرض، وتعطيني الدافع والقوة لممارسة العطاء والتعليم.

وأضاف: رسالتي لا تدع الظروف تمنعك من الإبداع والتميز، وكن على ثقة بالله بأنه يمدك بالعون والصبر والشجاعة لتخطي هذه الظروف وتنتصر عليها.

وتابع في رسالة لأبنائه الطلاب: عزيزي وأخي وابني، نحن نعمل لأجلك لبناء جيل المستقبل ورجال الغد وفرسان الرؤية 2030 فحقق تطلعاتنا فنحن نفتخر بكم، شكراً لإدارة مدرستنا، شكراً لقيادة تعليم مكتب جنوب مكة، شكراً لإدارة تعليم مكة، شكراً لوزارة التعليم التي هيأت ووفرت ومكنت، شكراً لدولتنا.

وأشار "قفاص" إلى أنه اعتاد منذ سنوات إلى إجراء الغسيل الكلوي لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع، وهو الأمر الذي يضطره لإنهاء دروسه عن بعد عبر منصة "مدرستي" من داخل الغرفة التي يجري فيها الغسيل الكلوي.

6

15 سبتمبر 2020 - 27 محرّم 1442 04:05 PM

دون أن يستسلم للمرض الذي لازمه منذ سنوات ضارباً أروع الأمثلة

غسيل كلوي ومنصة "مدرستي".. هنا قصة 3 أيام يقضيها "قفاص" مع طلابه

5 4,464

اعتاد المعلم هاني قفاص من مدرسة ثانوية الفضيل بن عياض بمكة المكرمة؛ على أداء دروسه عن بُعد عبر منصة "مدرستي"، من داخل قسم الكلى بمستشفى النور التخصصي لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع، دون أن يستسلم للمرض الذي لازمه منذ سنوات؛ ضارباً بذلك أروع الأمثلة في الصبر والعزيمة تجاه مهنته وطلابه.

وفي التفاصيل يقول "قفاص" في حديث لـ"سبق": تأدية رسالتي كمعلم وخدمة ديني ووطني وأبناء وطني تشعرني بالسعادة والفخر والاعتزاز وتنسيني ألم المرض، وتعطيني الدافع والقوة لممارسة العطاء والتعليم.

وأضاف: رسالتي لا تدع الظروف تمنعك من الإبداع والتميز، وكن على ثقة بالله بأنه يمدك بالعون والصبر والشجاعة لتخطي هذه الظروف وتنتصر عليها.

وتابع في رسالة لأبنائه الطلاب: عزيزي وأخي وابني، نحن نعمل لأجلك لبناء جيل المستقبل ورجال الغد وفرسان الرؤية 2030 فحقق تطلعاتنا فنحن نفتخر بكم، شكراً لإدارة مدرستنا، شكراً لقيادة تعليم مكتب جنوب مكة، شكراً لإدارة تعليم مكة، شكراً لوزارة التعليم التي هيأت ووفرت ومكنت، شكراً لدولتنا.

وأشار "قفاص" إلى أنه اعتاد منذ سنوات إلى إجراء الغسيل الكلوي لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع، وهو الأمر الذي يضطره لإنهاء دروسه عن بعد عبر منصة "مدرستي" من داخل الغرفة التي يجري فيها الغسيل الكلوي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020