سفير خادم الحرمين بالبوسنة والهرسك يحتفي بوزير الشؤون الإسلامية

زيارة "آل الشيخ" تؤكد أهمية تعميق أواصر التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين

أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة البوسنة والهرسك أسامة بن داخل الأحمدي، مساء اليوم الاثنين، حفل عشاء تكريمًا لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، والوفد المرافق له الذي يزور البوسنة والهرسك حاليًا، تلبية لدعوة من المشيخة الإسلامية بالبوسنة لتوقيع البرنامج التنفيذي لمذكرة التعاون في مجالات الشؤون الإسلامية بين البلدين الصديقين.

حضر حفل العشاء رئيس العلماء والمفتي العام للبوسنة والهرسك الدكتور حسين كفازوفيتش ومدير مركز الملك فهد الثقافي بسراييفو الدكتور محمد بن حسن آل الشيخ، ومنسوبو السفارة.

وكان وزير الشؤون الإسلامية قد وصل إلى البوسنة والهرسك ظهر اليوم، حيث تأتي الزيارة تنفيذًا للتوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - التي تشدد على أهمية تعميق أواصر التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، ولاسيما ما يتصل بخدمة العمل الإسلامي المشترك وتعزيز التعاون لنشر منهج الوسطية والاعتدال ونشر قيم ومفاهيم التسامح والتعايش السلمي.

11

26 يوليو 2021 - 16 ذو الحجة 1442 10:39 PM

زيارة "آل الشيخ" تؤكد أهمية تعميق أواصر التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين

سفير خادم الحرمين بالبوسنة والهرسك يحتفي بوزير الشؤون الإسلامية

0 6,931

أقام سفير خادم الحرمين الشريفين لدى دولة البوسنة والهرسك أسامة بن داخل الأحمدي، مساء اليوم الاثنين، حفل عشاء تكريمًا لوزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ، والوفد المرافق له الذي يزور البوسنة والهرسك حاليًا، تلبية لدعوة من المشيخة الإسلامية بالبوسنة لتوقيع البرنامج التنفيذي لمذكرة التعاون في مجالات الشؤون الإسلامية بين البلدين الصديقين.

حضر حفل العشاء رئيس العلماء والمفتي العام للبوسنة والهرسك الدكتور حسين كفازوفيتش ومدير مركز الملك فهد الثقافي بسراييفو الدكتور محمد بن حسن آل الشيخ، ومنسوبو السفارة.

وكان وزير الشؤون الإسلامية قد وصل إلى البوسنة والهرسك ظهر اليوم، حيث تأتي الزيارة تنفيذًا للتوجيهات الكريمة من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظهما الله - التي تشدد على أهمية تعميق أواصر التعاون الثنائي بين البلدين الصديقين في مختلف المجالات، ولاسيما ما يتصل بخدمة العمل الإسلامي المشترك وتعزيز التعاون لنشر منهج الوسطية والاعتدال ونشر قيم ومفاهيم التسامح والتعايش السلمي.

الرابط المختصر

الكلمات المفتاحية

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2021