البحرين تؤيد مساعي المملكة لتفادي كارثة بيئية لناقلة "صافر"

خلال اجتماع مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة

أكد الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بمملكة البحرين الدكتور محمد مبارك بن دينة، دعم مملكة البحرين للمساعي التي تقوم بها المملكة العربية السعودية وجمهورية اليمن لتفادي وقوع كارثة بيئية في منطقة البحر الأحمر.

جاء ذلك خلال الدورة الاستثنائية لاجتماع مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة التي عقدت عبر الاتصال المرئي بشأن ناقلة "صافر" الراسية قبالة ساحل محافظة الحديدة.

وأثنى "ابن دينة"، خلال الاجتماع، على جهود الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن في تقييم الوضع البيئي فنيا ورصد الآليات الواجبة لتلافي أي ضرر قد ينجم عن أخطار تصيب الناقلة النفطية العامة "صافر".

وساند القرار الصادر عن الاجتماع الذي يوصي بالتنسيق مع المنظمة البحرية الدولية كونها معنية بالملاحة البحرية عبر البحار والخلجان ورفع الأمر لها للتعامل معه من منظور صلاحيتها.

وأشاد بقرار الدول الأعضاء والرئاسة برفع الأمر إلى وزراء الخارجية العرب لاتخاذ ما يرونه مناسبا ضمن صلاحياتهم في شأن التعامل مع الوضع الحالي للناقلة والمخاطر التي قد تتسبب بها على الصعيد البيئي والاجتماعي والإنساني في حال تعرضها لأي حادثة تشكل خطرا كبيرا على الحركة البحرية في المنطقة.

المملكة العربية السعودية البحرين

0

23 سبتمبر 2020 - 6 صفر 1442 03:28 PM

خلال اجتماع مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة

البحرين تؤيد مساعي المملكة لتفادي كارثة بيئية لناقلة "صافر"

3 1,360

أكد الرئيس التنفيذي للمجلس الأعلى للبيئة بمملكة البحرين الدكتور محمد مبارك بن دينة، دعم مملكة البحرين للمساعي التي تقوم بها المملكة العربية السعودية وجمهورية اليمن لتفادي وقوع كارثة بيئية في منطقة البحر الأحمر.

جاء ذلك خلال الدورة الاستثنائية لاجتماع مجلس الوزراء العرب المسؤولين عن شؤون البيئة التي عقدت عبر الاتصال المرئي بشأن ناقلة "صافر" الراسية قبالة ساحل محافظة الحديدة.

وأثنى "ابن دينة"، خلال الاجتماع، على جهود الهيئة الإقليمية للمحافظة على بيئة البحر الأحمر وخليج عدن في تقييم الوضع البيئي فنيا ورصد الآليات الواجبة لتلافي أي ضرر قد ينجم عن أخطار تصيب الناقلة النفطية العامة "صافر".

وساند القرار الصادر عن الاجتماع الذي يوصي بالتنسيق مع المنظمة البحرية الدولية كونها معنية بالملاحة البحرية عبر البحار والخلجان ورفع الأمر لها للتعامل معه من منظور صلاحيتها.

وأشاد بقرار الدول الأعضاء والرئاسة برفع الأمر إلى وزراء الخارجية العرب لاتخاذ ما يرونه مناسبا ضمن صلاحياتهم في شأن التعامل مع الوضع الحالي للناقلة والمخاطر التي قد تتسبب بها على الصعيد البيئي والاجتماعي والإنساني في حال تعرضها لأي حادثة تشكل خطرا كبيرا على الحركة البحرية في المنطقة.

الرابط المختصر

© جميع الحقوق محفوظة لصحيفة سبق 2020